اخر الاخبار

نجاح قطر الباهر في استضافة المونديال يواصل جذب اهتمام الأوساط السياسية والرياضية في العالم

الدوحة – قنا

يواصل نجاح قطر الباهر في استضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، جذب اهتمام كبار المسؤولين السياسيين والرياضيين حول العالم، الذين أكدوا أن قطر أوفت بكل الوعود التي قطعتها على نفسها بتنظيم مونديال استثنائي، ونسخة غير مسبوقة في تاريخ كأس العالم، معتبرين أن ما قدمته حتى الآن يشكل أبلغ رد على الحملات التي تنطوي على أجندات مشبوهة، يراد منها التقليل من إمكانياتها وإنجازاتها.
وفي هذا السياق، شدد فيتالي موتكو، وزير الرياضة الروسي السابق، على أن قطر أوفت بكل ما وعدت به خلال تقديم ملفها في عام 2010 لاستضافة المونديال، لافتا إلى أن قطر رغم أنها بذلت قصارى جهدها لإقامة بطولة على مستوى عال من الاحترافية، فإنها لم تخرج عن مبادئها الأخلاقية.
واعتبر الوزير الروسي في حوار مع صحيفة “Sport-Express” الروسية أن ما أظهرته قطر منذ انطلاق البطولة في 20 نوفمبر الجاري وحتى الآن، يظهر جليا أنها كانت مستعدة وجاهزة بشكل كامل، معربا عن إعجابه بالملاعب التي أنجزتها، وكذلك الأجواء التي طبعت هذا المونديال، الذي يقام لأول مرة في بلد عربي.
وانتقد الحملات التي طالت استضافة دولة قطر للبطولة، قائلا: “أعتقد أن الأجواء في قطر جيدة جدا، لكن هناك من لا يريد أن يكون العرس الكروي في أماكن أخرى لذا فهم يحسدون قطر عليها”.
وأكد موتكو أن مسيرة التطور التي شهدتها قطر تدلل على أنها جديرة جدا بهذا الاستحقاق الرياضي البارز، لافتا إلى أن الجماهير سعيدة جدا بكرة القدم التي احتلت مركز الصدارة.
من جانبه، شدد رامون جيروسون، رئيس الاتحاد الكولومبي لكرة القدم، على ضرورة النأي بالرياضة عن السياسة، واحترام خصوصيات البلد المستضيف لكأس العالم.
وقال جيروسون في تصريحات لإذاعة “blu radio” الكولومبية في هذا السياق: “إن الاحتفاليات الكروية يجب أن تنأى بنفسها عن كل القضايا التي لا علاقة لها بكأس العالم أو بكرة القدم نفسها”، مضيفا أن المونديال يقام كل أربع سنوات لذلك يجب عدم إقحام أمور أخرى فيه.
من جانبه، وصف أليشر نيكيمباييف، المحاضر المعتمد في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أن مونديال قطر هو الأفضل بين بطولات كأس العالم، مؤكدا أنه يقام في بلد من أكثر دول العالم أمانا.
واعتبر نيكيمباييف في حديث لصحيفة “sport-express” أن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى مشجع رياضي كبير، وهو حريص على حضور العديد من الأحداث الرياضية.
ولفت إلى أن التنظيم الجيد لمونديال قطر مكن المشجعين والصحفيين والإعلاميين كافة من مشاهدة أكثر عدد من المباريات، وهو ما لم يحدث في البطولات الأخرى، ولن يتكرر في أي بلد آخر يستضيف كأس العالم.
وتحدث عن وجود الكثير من الأكاذيب التي طالت بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، بما في ذلك الادعاء المتعلق بأن هناك تذاكر مجانية تمنح للمشجعين، مؤكدا “أن هذا هراء، بدليل أني أحاضر في الاتحاد القطري لكرة القدم ولم أحصل على سنت واحد من الخصم على أي تذكرة اشتريتها”.
من جهتها، نوهت صحيفة The Washington Post الأمريكية، في تقرير لها، بالحلول المبتكرة وغير المسبوقة التي قدمتها دولة قطر لاستضافة المونديال، بما يشمل إنشاء ملعب 974 من حاويات الشحن، والذي من المفترض أن يتم تفكيكه بعد انتهاء الحدث الكروي العالمي في قطر وإرساله إلى دولة أخرى.
وقال دانيال راش الأستاذ المشارك الزائر للعلوم السياسية والعلاقات الدولية في جامعة /جورجتاون/ قطر، في التقرير،: “إن بناء ملعب مؤقت يعد أمرا رائعا”، مضيفا: “إن القطريين يعالجون القضايا أكثر من غيرهم”.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X