الراية الرياضية
حرمه من التأهل المبكر لثمن النهائي

الكوستاريكي ضرب الكمبيوتر الياباني

الدوحة – رويترز:

وجهت كوستاريكا ضربةً قويةً إلى آمال اليابان في بلوغ دور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم وتعافت من خسارتها المُذلة أمام إسبانيا لتُحقق فوزًا مُفاجئًا 1-0 على ملعب أحمد بن علي في المجموعة الخامسة أمس. وصعق هدف كيشر فولر في الدقيقة 81، من أول مُحاولة لكوستاريكا على المرمى في مباراة مُملة، جماهير اليابان التي كانت تقرع الطبول في الاستاد لتصبحَ المجموعة مفتوحة على مصراعيها. وأرسلَ فولر تسديدةً بقدمه اليسرى في أعلى المرمى ورغم محاولة شويتشي جوندا حارس اليابان التصدي لها لكنها استقرت في مرماه.

وفي تصرف غريب، أجرت اليابان خمسة تغييرات على التشكيلة الأساسية، ورغم تعزيز الهجوم بعدة تبديلات في الشوط الثاني فقد عوقبت لعدم اتخاذ زمام المُبادرة أمام مُنافس تعرض لصدمة كبيرة في المباراة الماضية.

وأدى انتصار اليابان التاريخي على ألمانيا في المُباراة الافتتاحية بالإضافة لهزيمة كوستاريكا 7-0 أمام إسبانيا إلى تمهيد الطريق أمام الفريق الآسيوي للتأهل لدور الستة عشر قبل مُباراة واحدة على نهاية دور المجموعات.

لكن التشكيلة الأساسية التي تغيرت كثيرًا فشلت في التألق وباتت آمال اليابان في التأهل للأدوار الإقصائية للمرة الرابعة مُعلقةً الآن على نتيجة مُباراتها الأخيرة أمام إسبانيا يوم الخميس المُقبل.

وتتساوى كوستاريكا في رصيد النقاط الآن مع اليابان (ثلاث نقاط)، ووضعت كوستاريكا حدًا لسلسلة من سبع مُباريات بدون انتصار في كأس العالم.

وكان الشوط الأول مُملًا واختبر صبر جماهير اليابان التي كانت تقرع طبولها مُرتدية القمصان الزرقاء في أحد طرفي استاد أحمد بن علي. بصرف النظر عن أداء اليابان بقوة في البداية، اتسم الشوط الأول بالبطء الشديد رغم أن افتقار كوستاريكا للهجمات كان مُرحبًا به كثيرًا عقب تلقيها ثلاثة أهداف في أول نصف ساعة من مُباراتها أمام إسبانيا. ولم يتعرض أي من الحارسين للاختبار في أول 45 دقيقة، واستبدل هاجيمي مورياسو مُدرب اليابان المُدافع يوتو ناجاموتو بين الشوطين ودفع بالمُهاجم تاكوما أسانو الذي جلس على مقاعد البدلاء بشكل مُفاجئ رغم أنه كان صاحب هدف الفوز أمام ألمانيا.

وحاصرت اليابان كوستاريكا في نصف ملعبها وبدا أنه مسألة وقت حتى يُسفر الضغط عن هدف. ولكن من هجمة نادرة لكوستاريكا فشل دفاع اليابان في إبعاد تسديدة الظهير الأيمن فولر بقدمه اليسرى نحو الزاوية العُليا، ورغم أن جوندا لمس الكرة وحاول إبعادها عن مرماه لكنه لم يتمكن من ذلك.

هاجيمي مدرب اليابان:

الهزيمة قاسية لكننا لم نخسر البطولة

وصف هاجيمي موريياسو مُدرب مُنتخب اليابان الأول لكرة القدم، الخسارة أمام كوستاريكا بالقاسية، وقال في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة: «الهزيمة قاسية لأن الفوز في المُباراة كان سيؤهل المُنتخب مُباشرة إلى الدور الثاني ليلعب بأريحية أمام مُنتخب إسبانيا في الجولة الثالثة من البطولة».

وأضافَ: «حاولنا أن نلعبَ بطريقة هجومية في الشوط الأول وفي نفس الوقت لا نفتح الطريق أمام مُهاجمي كوستاريكا لذلك كان الأداء بتوازن مهمًا للغاية حيث انحصر اللعب لفترة في وسط الملعب». وقال إن كوستاريكا مستواها لم يكن جيدًا في الشوط الأول «لذلك عملنا على تنويع هجماتنا ولكن المشكلة كانت في اللمسة الأخيرة دائمًا». ونوّه المُدرب الياباني إلى أنهم كانوا قريبين من التأهل ولكنهم اصطدموا بمُنتخب قوي لعب بشراسة، لأنه عائد من خسارة قاسية أمام المُنتخب الإسباني، مُشيرًا إلى أنهم كانوا يُدركون قبل المُباراة أن المواجهة ستكون صعبة.

فولر سعيد بالهدف الثمين

عبّر كيشير فولر مُدافع المُنتخب الكوستاريكي، عن سعادته بالهدف الذي أحرزه في شباك اليابان أمس. وقال فولر الذي اختير أفضل لاعب في المُباراة: «خضنا تدريبات مُكثفة عقب الخسارة الكبيرة أمام إسبانيا»، مُشيرًا إلى أن دفاع مُنتخب بلاده لعب مباراةً كبيرةً أمام اليابان وتمكن من إيقاف الهجمات المُتتالية خاصة في الشوط الثاني.

وأضافَ: «تنتظرنا مُباراة صعبة أمام ألمانيا في الجولة الثالثة من البطولة، وعلينا أن نكونَ في أفضل جاهزية وبدرجات عالية من التركيز، لأن مُنتخب ألمانيا يعتبر من الكبار ويضم في صفوفه العديد من اللاعبين المُتميزين في مُختلف المراكز». واختتمَ فولر تصريحَه بالقول: «نسعى للظهور بمستوى مُشرف أمام ألمانيا وتحقيق نتيجة إيجابية رغم إدراكنا أنها ستكون من أصعب المواجهات ولكننا سنبذل قصارى جهدنا فيها».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X