المحليات
في إطار تفعيل اتفاق التوأمة بين محكمتي التمييز في البلدين

وفد «الأعلى للقضاء» يتعرف على إجراءات التقاضي الأردنية

الدوحة – الراية:

في إطار إجراءات تفعيل اتفاق التوأمة الموقّع بين محكمتي التمييز لدولة قطر والمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، اختتمَ عددٌ من أصحاب السعادة قضاة المجلس الأعلى للقضاء البرنامج الأحدث للتعاون والتشاور تجاه المسائل الفنية والقضائية مع نظرائهم من قضاة المجلس القضائي الأردني في العاصمة الأردنية عمان. وخلال البرنامج الذي دام أسبوعًا، تلقى وفدُ المجلس الأعلى للقضاء شروحات تعريفية وعروضًا تقديمية في أفضل التجارب التي تُنظمها إجراءات التقاضي الأردنية ذات الصلة بمواضيع إدارة الدعاوى المدنية وكتابة وتسبيب الأحكام والعنف الأسري والوسائل البديلة لفض المُنازعات والحلول الابتكارية لتقليل الأشواط الزمنية لفض المُنازعات وحسمها وحوكمة إجراءات تنفيذ الأحكام القضائية. وفي ذات الوقت قدمَ وفد المجلس الأعلى للقضاء، عروضًا عن آخر ما توصلت إليه مراحل التحول التقني الذكي لإجراءات التقاضي التي تشهدها آليات التقاضي في المجلس إضافة إلى مُستجدات منهجية القضاء المُتخصص التي يواظب قضاة المحاكم القطرية على إنضاجها وتطويرها لتكونَ السمة التي تبنى عليها الهيكلية والمسار الوظيفي للقضاة. وشاركَ في تقديم وتنظيم البرنامج المعهد القضائي الأردني ومعهد القضاء الشرعي الأردني وبتنسيق وتنظيم مُشترك بين الأمانة العامة للمجلس الأعلى للقضاء في دولة قطر ونظيرتها الأردنية، إضافة إلى إدارة محكمة الأسرة القطرية والنيابة العامة الشرعية الأردنية وآليات الاتصال الدولي في كلا الجانبين الشقيقين. وجرى الاتفاقُ على أن يستضيفَ المجلس الأعلى للقضاء، الدورة القادمة لهذا البرنامج في الدوحة العام القادم بإذنه تعالى.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X