الراية الإقتصادية

الدولار يواصل التراجع واليورو يصعد

عواصم – رويترز:

واصلَ الدولار التراجع أمام عدد من العملات الأخرى أمس، وفقد بعض المكاسب التي سجلها في ختام الجلسة السابقة وسط المخاوف المُتزايدة بسبب قيود مُكافحة فيروس كورونا في الصين. وتراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مُقابل سلة العملات، 0.4 بالمئة إلى 106.19. واحتفظت العملة الأمريكية بدعم هامشي من تصريحات تُشير إلى السياسة المُتشددة جاءت على لسان مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أمس الأول. وارتفع اليورو مع ترقب بيانات التضخم المُقرر صدورها غدًا الأربعاء 0.4 بالمئة إلى 1.0380 دولار بالقرب من أعلى مستوى في خمسة أشهر عند 1.0497 دولار في ختام الجلسة السابقة. وقالت كرستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي أمس: إن التضخم في منطقة اليورو لم يبلغ ذروته بعد وإنه ربما يرتفع بأكثر من المُتوقع حاليًا، مُلمحة إلى سلسلة من زيادات أسعار الفائدة في المُستقبل. ومن المُقرر صدور بيانات التضخم في منطقة اليورو لشهر نوفمبر اليوم الأربعاء، وتوقع خبراء اقتصاديون في استطلاع لرويترز أن يصلَ التضخم إلى 10.4 بالمئة على أساس سنوي. وأظهرت بيانات أمس الأول الاثنين ارتفاع أسعار المُستهلكين في إسبانيا خلال 12 شهرًا حتى نوفمبر 6.8 بالمئة، بوتيرة أبطأ مُقارنة بالزيادة خلال 12 شهرًا حتى أكتوبر التي بلغت 7.3 بالمئة.

ومن المُتوقع صدور بيانات التضخم من إسبانيا وألمانيا في وقت لاحق أمس. وارتفع اليوان في الخارج 0.9 بالمئة إلى 7.1850 للدولار وسط آمال في تخفيف القيود المفروضة لمُكافحة كوفيد-19 في الصين بعد احتجاجات أدت إلى اضطرابات غير مسبوقة فيما يتعلق بكورونا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X