الراية الرياضية
FIFA يحسم الجدل بالرجوع لتقنية الكرة

رونالدو لم يسجل الهدف البرتغالي

الدوحة – د ب أ:

أكَّد الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA أنَّ كريستيانو رونالدو لم يُسجل الهدف الأول للبرتغال في مرمى أوروجواي في المُباراة التي انتهت بفوز البرتغال 2-صفر، بعدما كشفت تقنية كرة المُباراة من «أديداس» أنَّ رونالدو لم يلمس الكرة العرضية التي سددها برونو فيرنانديز.

واعتقد رونالدو أنه سجل الهدف التاسع له في كأس العالم خلال مُحاولته اللحاق بعرضية برونو فيرنانديز وتوجيهها بضربة رأس، ليضعَ المُنتخب البرتغالي في المقدمة قبل أن تنتهي المُباراة لصالح البرتغال بنتيجة 2-صفر.

واحتفلَ اللاعب الفائز بجائزة «الكرة الذهبية» خمس مرات بالهدف، لكن FIFA احتسب الهدف فيما بعد لفيرنانديز ليكون قد سجلَ هدفه الأول في كأس العالم.

ونجح فيرنانديز فيما بعد في تأمين النقاط الثلاث لمُنتخب بلاده، الذي تأهل لدور الستة عشر، وباستخدام تقنية كرة المباراة من أديداس، فهذا يعني أنه سجَّل الثنائية.

وجاءَ في بيانٍ من FIFA لشبكة «إي إس بي إن»: «في المُباراة بين البرتغال وأوروجواي، وباستخدام تقنية مُتصلة بالكرة التي استخدمت في المُباراة يمكننا التأكيد على عدم وجود أي لمس من جانب كريستيانو رونالدو للكرة في الهدف الأول».

وأضافَ: «لا يوجد أي قوة خارجية أثرت على الكرة كما أكَّد لنا المؤشر، لدينا مُستشعر 500 هرتز داخل الكرة والذي يؤكد تحليلنا».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X