الراية الإقتصادية
وزير التجارة التقى نظيريه خلال مشاركته في «الكومسيك»

قطر تعزز العلاقات التجارية مع السعودية وتركيا

الدوحة – الراية :

التقى سعادة الشيخ محمد بن حمد بن قاسم آل ثاني وزير التجارة والصناعة، كلًا على حدة، معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي وزير التجارة في المملكة العربية السعودية، وسعادة السيد محمد موش وزير التجارة بالجمهورية التركية، وذلك على هامش اجتماعات الدورة الثامنة والثلاثين للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمُنظمة التعاون الإسلامي (الكومسيك) المُنعقدة بمدينة إسطنبول. وتمَ خلال اللقاءين بحثُ علاقات التعاون الثنائية في المجالات التجارية والاستثمارية وسبل تنميتها وتطويرها. كما تمَ خلال اللقاءات استعراضُ الموضوعات المُدرجة على جدول أعمال اجتماعات اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي (الكومسيك).

وزير-التجارة-خلال-لقاء-نظيره-السعودى

وكان سعادة الشيخ محمد بن حمد بن قاسم آل ثاني وزير التجارة والصناعة قد ترأس وفد دولة قطر المُشارك في اجتماعات الدورة الثامنة والثلاثين للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمُنظمة التعاون الإسلامي (الكومسيك)، والتي تُعقد برئاسة فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية في مدينة إسطنبول خلال الفترة من 26-29 نوفمبر 2022.

جرى خلال أعمال الدورة، مُناقشةُ تقرير تنفيذ استراتيجية الكومسيك، واستعراض برنامج عمل مُنظمة التعاون الإسلامي للفترة 2016-2025 (منظمة التعاون الإسلامي – 2025: البرنامج التنفيذي)، حيث قامت الأمانة العامة لمُنظمة التعاون الإسلامي برفع تقرير عن التقدم المُحرز والتطورات الأخيرة فيما يتعلق بتنفيذ وثيقة مُنظمة التعاون الإسلامي لعام 2025: البرنامج التنفيذي.

وزير-التجارة-خلال-لقائه-وزير-التجارة-التركى

كما بحثَ الاجتماعُ خلال الدورة الثامنة والثلاثين للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري، التطورات الاقتصادية العالمية مع الإشارة بوجه خاص إلى الدول الأعضاء في مُنظمة التعاون الإسلامي، وبهذا الصدد قدم مركزُ الأبحاث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية تقريرَه السنوي حول التطورات الاقتصادية العالمية، وقامت البلدان الأعضاء على ضوئه بمُشاركة خبراتها واستعراض تجاربها فيما يخص التطورات الاقتصادية الأخيرة.

إلى جانب ذلك، ناقشَ الاجتماعُ عددًا من الموضوعات ذات الصلة بالتجارة البينية فيما بين الدول الأعضاء في مُنظمة التعاون الإسلامي، هذا وتناول رؤساء الوفود المُشاركة في الاجتماع العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المُشترك بما في ذلك بحث سبل تحسين دور القطاع الخاص في التعاون الاقتصادي بين الدول الأعضاء، وبهذا الصدد قدمت الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة تقريرَها حول التطورات الأخيرة لاجتماعات القطاع الخاص.

يُذكر أن اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمُنظمة التعاون الإسلامي «الكومسيك» والتي تأسست عام 1981 تُعد المنبر الأساسي للتعاون الاقتصادي والتجاري مُتعدد الأطراف في العالم الإسلامي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X