اخر الاخبار

وزير الشباب والرياضة التونسي: قطر نجحت وتميزت في تنظيم المونديال على المستويات كافة

تونس – قنا

أشاد سعادة السيد كمال دقيش وزير الشباب والرياضة في الجمهورية التونسية، بالتنظيم القطري المميز وبالملاعب المذهلة والفريدة من نوعها لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.
وقال سعادته في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية /قنا/: “أريد أن أهنئ دولة قطر على نجاحها في تنظيم بطولة كأس العالم.. وهذا التنظيم كان متميزاً إلى أبعد الحدود وعلى المستويات كافة”.
وأضاف وزير الشباب والرياضة التونسي: “أولاً هناك خصوصية لكأس العالم الحالية، وهي تقارب المسافات بين الملاعب، ما يمكن الجماهير من متابعة أكثر من مباراة في اليوم وهذه الميزة لم تكن متوفرة في بطولات كأس العالم السابقة”.
وتابع: “وهناك نقطة مهمة ثانية وهي أن دولة قطر قد كسرت الحاجز النفسي ونجحت في أن تكون أول دولة عربية تنظم بطولة كأس العالم بنجاح وهذا فخر لكل العرب”.. مشيراً إلى أن هذا المونديال له ميزة أخرى مهمة جداً وهي الحفاظ على الخصوصيات والهوية الثقافية لدولة قطر والخصوصيات العربية الإسلامية بصفة عامة وهو أمر يُحسب لدولة قطر.
وفيما يتعلق بحظوظ المنتخب التونسي والمنتخبات العربية والإفريقية في المونديال، قال سعادة الوزير كمال دقيش: “المنتخب التونسي تنتظره غداً مباراة مصيرية ضد المنتخب الفرنسي بطل العالم، ولن تكون سهلة لأن منتخب فرنسا سينزل إلى الميدان بطموح الفوز، كذلك الأمر بالنسبة للمنتخب التونسي الذي سيدخل مواجهة الغد بطموح الانتصار أمام بطل العالم.. هي مباراة صعبة ولكنها لن تكون مستحيلة على منتخبنا لأننا نعرف الروح الانتصارية التي يتحلى بها المنتخب التونسي التي ستمكنه من الخروج من هذه المقابلة مرفوع الرأس إذا حققنا الانتصار وهذا ما نتمناه وإذا تعادلنا ستكون نتيجة إيجابية أيضاً”.
وتابع: “بالنسبة للمنتخبات العربية الأخرى في المونديال فإن الحظوظ متوفرة للمنتخبين السعودي والمغربي، أما المنتخب القطري وللأسف بعد الخسارة في مباراتين عليه أن يتجاوز ذلك ويلعب مباراته الأخيرة في دور المجموعات بروح انتصارية”.
وفي ختام حديثه، أوضح سعادة وزير الشباب والرياضة التونسي أن من أبرز المنتخبات المرشحة بقوة للفوز بلقب كأس العالم FIFA قطر 2022، فرنسا وإسبانيا والبرازيل والأرجنتين.. وقال: “بالنسبة لي أرشح منتخب البرازيل للفوز بلقب هذا المونديال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X