كتاب الراية

لماذا؟.. العالم في قطر.. وقطر في عيون العالم

تجمع عالمي رياضي رائع على أرض قطر المعطاء

تستقبلُ قطرُ هذه الأيام زائرين قدموا من مُختلف دول العالم، ليحضروا مونديال قطر 2022، نُشاهدهم في برامج الفعاليات المُغطاة من قِبل القنوات الفضائية لهذا الحدث الرياضي المهم، (قناة الكاس، bein Sport، تلفزيون قطر.. وغيرها من القنوات الفضائية الأخرى)، حيث يُغطي مُراسلوها أنشطة المُنتخبات الرياضية وجماهير المُشجعين المتواجدين في الدوحة وخارجها ك (سوق واقف، مشيرب، كتارا، حديقة البدع، الكورنيش، درب لوسيل، اللؤلؤة، مدرجات الملاعب، الأسواق وغيرها من مناطق قطر)، إضافة إلى جماهير المُشاهدين الذين يُتابعون من بلدانهم في مشارق الأرض ومغاربها مُباريات المُنتخبات الرياضية عبر شاشات التلفاز.

تجمعٌ عالميٌ رياضيٌ رائعٌ على أرض قطر المعطاء، التقى فيه أناس من مُختلف دول العالم على اختلاف مواقعهم الجغرافية، وثقافاتهم، ودياناتهم، ولغاتهم، وسياساتهم، معظم من التقت بهم القنوات الفضائية من الضيوف سعداء وفرحون، أشادوا بحسن الاستقبال وكرم الضيافة الذي حظوا به، وأثنوا على مستوى الأمن والأمان الذي تتمتع به دولة قطر، وحُسن التعامل مع الآخرين، كما أعجبهم الزي القطري خاصة (الثوب والغترة والعقال) وتهافتوا على شرائه وارتدائه والتجول به في أروقة سوق واقف، معظم الضيوف سعداء يُلوّحون بأعلام دولهم، ويتحلون بأزياء بلدانهم ذات الألوان والموديلات الجميلة، كرنفال رائع تمازجت فيه الألوان بطريقة جاذبة وتناغمت فيه اختلافات الشعوب بطريقة سلسة.

لم يقتصر الأمر على أن قطر استقبلت ضيوفًا من مُختلف دول العالم، بل تعداه إلى أن اسم قطر أصبح يتردد في هذه الأيام على كل لسان، الرياضيين وغير الرياضيين، العرب وغير العرب من مُختلف الجنسيات على وجه الكرة الأرضية، الكبار والصغار من مُختلف الأعمار في مُختلف القارات والدول، تاريخ سيبقى مُسجلًا في ذاكرة الزمان، يُذكّر الأجيال القادمة بمونديال قطر 2022 المُتميز بروح الإسلام والعروبة والسلام.

 

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X