الراية الإقتصادية
«قطر للسياحة» تصدر نسخةً من الرزنامة بالتعاون مع «المشاريع والإرث»

30 فعالية كبرى تنظم خارج استادات المونديال

الدوحة- الراية:

أصدرت قطر للسياحة بالتعاون مع اللجنة العُليا للمشاريع والإرث نسخةً من رزنامة فعاليات قطر www.qatarcalendar.com تضم أكثر من 30 فعالية كُبرى تُقام على مدار أيام البطولة، وذلك تزامنًا مع استضافة قطر مُشجعي كرة القدم القادمين من كافة أنحاء العالم.

وسوف تكون الرزنامة، التي تُوزع مجانًا، بمثابة دليل إرشادي شامل لزوار قطر والمُقيمين بها، حيث توفر لهم المعلومات اللازمة عن مواعيد وأماكن الحفلات الموسيقيَّة المُبهجة، وعروض الأزياء، والفعاليات الثقافية المُميزة التي تُقام في جميع أنحاء قطر خلال شهرَي نوفمبر وديسمبر 2022.

وسواء كان مُشجِّعو كرة القدم يرغبون في حضور الحفلات الموسيقيَّة والغنائية التي سوف يُحييها أبرزُ نجوم الغناء العالميين أو استكشاف معالم الثقافة والتراث القطريين أو الاكتفاء بالانغماس في أجواء مهرجان الفيفا للمُشجعين، فلا شك أنَّ الرزنامة سوف تكون لهم خير رفيق لمُساعدتهم في إعداد برامج رحلتهم خارج الملاعب خلال أيام البطولة.

ومن جانبها، قالت السيدةُ هيا النعيمي، رئيس قسم الترويج في قطر للسياحة: «على مدى الأسابيع المُقبلة، سوف يكون زوَّار قطر داخل وخارج الملاعب على موعد مع مجموعة مُتنوعة من الحفلات الغنائية والموسيقية والفعاليات الثقافية التي سوف تضمن لروَّادها متعةً بلا حدود. ويسعدنا للغاية أن نتعاونَ مع اللجنة العُليا للمشاريع والإرث في هذه النسخة الخاصة من رزنامة فعاليات قطر، لتوفير جميع المعلومات اللازمة للملايين من زوارنا بما يضمن استمتاعهم بهذا البرنامج الحافل بالفعاليات، والذي يُعد مُكملًا لهذا الموسم السياحي الذي يعتبر موسمًا كُرويًا بامتياز».

وقالت السيدة فاطمة النعيمي، المُدير التنفيذي لإدارة الاتصال والإعلام باللجنة العُليا للمشاريع والإرث: «سعداء بشراكتنا مع قطر للسياحة في هذه النسخة الخاصة من رزنامة قطر، والتي ستوفر معلوماتٍ هامةً للزوَّار القادمين إلى قطر للاستمتاع بالمهرجان الكُروي الرائع، والباقة المُميزة من الفعاليات الترفيهية التي تستضيفها الدولة».

وتتوفر النسخة الخاصة من رزنامة فعاليات قطر باللغتَين العربية والإنجليزية. وللمزيد من المعلومات حول الفعاليات المُقبلة، يرجى زيارة www.qatarcalendar.com ومتابعة @qatarcalendar عبر شبكتَي التواصل الاجتماعي فيسبوك وإنستجرام.

تتمثل مهمة قطر للسياحة في ترسيخ مكانة قطر على خريطة السياحة العالمية كوجهة رائدة تمتزج فيها أصالة الماضي وحداثة الحاضر، وتقصدها شعوب العالم لاستكشاف معالمها ومزاراتها السياحية في مجالات الثقافة والرياضة والأعمال والترفيه العائلي، والتي تتسم جميعها بتميز الخدمة.

وتتولَّى قطر للسياحة، التي تختصُّ بتنظيم صناعة السياحة والضيافة وتطويرِها وتنميتها وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار فيها، مسؤوليَّة وضع الاستراتيجيَّة الوطنيَّة لقطاع السياحة والضيافة ومُتابعة تنفيذها ومُراجعتِها بشكل دوري، بحيث تُعزز من تنويع العروض السياحية في البلاد، وتدعم زيادة الإنفاق السياحي.

وتعملُ قطر للسياحة على تعزيز حضور قطر على خريطة السياحة العالميَّة وتعزيز قدرة القطاع السياحي للوصول إلى الجمهور المُستهدف بطريقة مُباشرة من خلال شبكة المكاتب التمثيلية في أهم الأسواق العالمية، ومن خلال المنصات الرقمية المُتطورة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X