فنون وثقافة
خلال احتضان الدوحة بطولة كأس العالم.. وليد الشمري لـ الراية:

الإعلام الرقمي يعزز صورة قطر الحضارية

الدوحة – أشرف مصطفى:

أكدَ الإعلامي والمؤثر الاجتماعي وليد الشمري أهمية الدور الذي باتت تُشكلُه مواقعُ التواصل الاجتماعي، ووصفها بكونها محورًا أساسيًّا في العصرِ الحالي، وقالَ: إن ما تعيشه الدوحة حاليًا من أحداث عالميَّة كُبرى مُتمثلة في تنظيمها أكبر حدث رياضي يجعل هذا الشكل الجديد من الإعلام مُساهمًا فعالًا في نقل صورة حضارية للبلد خلال احتضانها كأس العالم، وقال: إنه يعمل وزملاؤه من المُختصين في هذا المجال بالاجتهاد لنقل الأحداث لحظةً بلحظةٍ، مؤكدًا أن تلك التغطيات التي تشهدها منصات التواصل الاجتماعي تُعبِّر بصورة كبيرة عن نبض المُجتمعات، وأكَّدَ أهميَّة المنصات القطريَّة خلال الفترة الحالية لتكون مُساندًا مع الإعلام التقليدي، الذي بات هو أيضًا يستخدم تلك المنصات لنقل المعلومة والخبر لأكبر عدد ممكن من الجمهور، وقال: إن الساحة الإعلامية في قطر تشهد الآن طفرةً حقيقيةً تتوازى مع الطفرة التي تشهدها قطر في كافة الأوجه والمجالات، مؤكدًا أن الإعلام القطري وخلال أيام البطولة الأولى أثبت أنه على مستوى الحدث، كما كانت قطر بأكملها على قدر حدث بحجم المونديال.

ولفتَ الشمري إلى أن المُجتمع يعرف قيمة تلك المِنصّات جيدًا، ما مكَّنها من اكتساب قدرة هائلة على التأثير في جميع مجالات الحياة، حيث أدَّى اندماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى توفر مساحة رَحبة تُساهم مع الإعلام التقليدي في تغطية الأحداث الكُبرى. كما أشار إلى أن وسائل التواصل استطاعت أن تجدَ مكانًا مُميزًا لها في الفترة الأخيرة، على الرغم من كونها لا تسير باتجاه مُغاير عن الإعلام التقليدي، فقط ما يُفرّق بينهما الأدوات وسرعة انتقال المعلومات، وهو ما جعل الإعلام التقليدي حاضرًا من خلال منصات السوشيال ميديا، كما أنَّ هناك تأثيرًا وتأثرًا بين الاثنين فكلاهما ينقل عن الآخر، لكنْ لكلٍ طريقتُه.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X