أخبار دولية
لتبلغ 1500 رأس نووي بحلول 2035

البنتاجون يحذّر من زيادة الترسانة النووية للصين

واشنطن – أ ف ب:

أشارَ البنتاجون في تقرير إلى أن حجم الترسانة النووية الصينية سيزداد بأكثر من ثلاثة أضعاف بحلول العام 2035، لتبلغ 1500 رأس نووي، مُشددًا على أن بكين تواصل تعزيز قدرات سلاحها الجوي.

وتعتبر واشنطن بكين أكبر تحدٍ عسكري لها، ويُشير التقرير السنوي حول الجيش الصيني إلى تقدّم للقوات الصينية على الصعيدين النووي والتقليدي. وجاء في التقرير أن «وزارة الدفاع تعتبر أن المخزون (الصيني) من الرؤوس النووية تخطى 400». وتابع التقرير: «إذا استمرت الصين في زيادة مخزونها النووي بهذه الوتيرة سيبلغ مخزونها على الأرجح نحو 1500 رأس نووي» بحلول العام 2035. إلا أن هذا المخزون يبقى أدنى بأشواط مُقارنة بالولايات المتحدة وروسيا اللتين تمتلكان آلاف الرؤوس النووية. وبكين التي تعمل على تحديث صواريخها البالستية القادرة على حمل رؤوس نووية، اختبرت 135 صاروخًا من هذا النوع في العام 2021، وأشارَ التقرير إلى أن هذا العدد «يفوق ما أطلق في بقية أنحاء العالم» إذا ما استثنينا تلك التي أطلقت في نزاعات عسكرية. وتابع: إن سلاح الجو الصيني يُحقّق تقدّمًا كبيرًا وسيلحق سريعًا القوات الجوية الغربية. وكان مسؤول عسكري رفيع قد أشار قبل صدور التقرير إلى أن سلاح الجو الصيني يسعى إلى «تحقيق تقدّم سريع على كل الجبهات»، خصوصًا المُعدات والطيارين وبقية العناصر. واعتبر التقرير أيضًا أن ممارسات الصين «في منطقة المُحيطين الهندي والهادئ تزداد قسرية وعدوانية»، وهو تعبير تعتمده الإدارة الأمريكية للدلالة على تغيّر التحالفات في منطقة آسيا-المُحيط الهادئ.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X