اخر الاخبار

تواصل فعاليات اليوم الوطني 2022 في درب الساعي


الدوحة – قنا :

تواصلت فعاليات اليوم الوطني 2022، في درب الساعي بمنطقة أم صلال، تحت شعار “وحدتنا مصدر قوتنا”، وسط إقبال جماهيري كبير من المواطنين والمقيمين وضيوف دولة قطر من مشجعي كأس العالم FIFA قطر 2022.
وزار درب الساعي اليوم عدد من المسؤولين، من بينهم سعادة السيد سلطان بن حسن الجمالي الأمين العام للجنة الوطنية لحقوق الإنسان، مقر احتفالات الدولة باليوم الوطني المقامة في درب الساعي بأم صلال، حيث استمع خلال زيارته إلى شرح مفصل حول الفعاليات التراثية والثقافية التي يتضمنها درب الساعي، منها فعالية “البدع” التي تعبّر عن التراث البحري القطري، إلى جانب فعاليات العزبة والمقطر وبيت الشعر التي تظهر تراث البر في قطر.
كما استقطبت الفعاليات التراثية والثقافية في درب الساعي، والتي تتواصل حتى الثامن عشر من ديسمبر المقبل، آلاف الجماهير من المواطنين والمقيمين ومشجعي المنتخبات المشاركة في كأس العالم FIFA قطر 2022.
ونجحت فعالية الحرف اليدوية التي تقام ضمن احتفالات اليوم الوطني بدرب الساعي في استقطاب الجماهير والمهتمين باكتشاف هذه الحرف التقليدية، والتي تضم العديد من الحرف مثل الخزف، والقلاف، وصناعة الشراع، وصناعة القراقير، وصناعة الغزل، وغيرها.
كما جذبت الجماهير سباقات دعو الصقور، وكذلك سباق السلوقي، والتي أقيمت في مضمار السباق بالدرب، في إطار التعريف بجوانب مختلفة من التراث القطري.
كما شهدت فعالية استاد الدوحة في درب الساعي إقبالا كبيرا من الأطفال وذويهم، وهي الفعالية التي استُحدثت هذا العام، بالتزامن مع بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، في إشارة إلى أن هذا الحدث العالمي هو جل اهتمام الجميع.
وتتيح الفعالية للأطفال ممارسة كرة القدم في مجموعات، وهم يرتدون الثوب القطري، تشبّها بالآباء والأجداد ممن كانوا يمارسونها بهذه الطريقة، وعلى الملعب الرملي، ليكون تجسيدا حقيقيا لملاعب كرة القدم قديما.
وحرص كثير من جماهير كأس العالم على التوافد إلى درب الساعي، للتعرف إلى التراث والثقافة في قطر، وخاصة جماهير منتخبات البرازيل والمكسيك، وجماهير الدول العربية.
والتقت وكالة الأنباء القطرية /قنا/ عددا من الجماهير المكسيكية خلال زيارتهم لدرب الساعي، والذين مارسوا ركوب الهجن، وتعرفوا على تراث الصقارة، ليعربوا عن سعادتهم بوجودهم في قطر خلال كأس العالم، والتعرف إلى ثقافة دولة قطر، والثقافة العربية بشكل عام، حيث قال خوسيه دافيلا، من مشجعي منتخب المكسيك: أزور قطر للمرة الأولى، وقد شعرت بالترحيب والصداقة من أهل قطر الذين يتميزون بالود والكرم، وهذا ما وجدناه جميعا لتظهر لنا صورة واضحة عن قطر، حيث شاهدنا بأعيننا بعيدا عن وسائل الإعلام.
وقال أوزير من المكسيك إن درب الساعي مكان في غاية الإبداع، فهو يعبر عن الثقافة والتاريخ في قطر، وهو مكان مثالي للأطفال والعائلات، مشيرا إلى أنه شعر بالود والكرم من أهل قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X