اخر الاخبار

افتتاح متحف كتارا للمحامل التقليدية في الحي الثقافي


الدوحة – قنا :

افتتحت المؤسسة العامة للحي الثقافي /كتارا/ مساء اليوم “متحف كتارا للمحامل التقليدية” وذلك في مبنى 19، ضمن الفعاليات المُصاحبة لكأس العالم FIFA قطر 2022.
ويضم “متحف كتارا للمحامل التقليدية” نماذج السفن التي استخدمها الأجداد في قطر ومنطقة الخليج في رحلاتهم للصيد والغوص للبحث عن اللؤلؤ ونقل البضائع والتجارة والسفر، بالإضافة إلى أدوات الغوص والمراكب والوسائل التي كانت تستخدم من قبل النواخذة والطواشين، إلى جانب أدوات المراكب ووسائل الغوص التي يستخدمها البحّارة في رحلاتهم للبحث عن اللؤلؤ، بالإضافة إلى أنواع “المجادح” المُستخدمة في صناعة السفن الخشبية، وأنواع المبارد.
وقال الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا”، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية / قنا/: “سعت المؤسسة العامة للحي الثقافي /كتارا/ من خلال هذا المتحف أن يكون متكاملاً في عرض كل ما يتعلق بالموروث البحري في قطر والمنطقة بشكل عام”.
وأضاف أنه يقدّم النماذج المختلفة للسفن التقليدية التي كانت تستخدم خلال فترة الغوص أيام الآباء والأجداد، مشيراً إلى أن كتارا بعد 12 سنة من عمر مهرجان كتارا للمحامل التقليدية، الذي يحظى برعاية سنوية من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، رأت أن يكون هناك مكان دائم لتثقيف وتوعية الجماهير، خاصة الجيل الحالي، وربطه بتاريخ بلاده.
وأشار إلى أن المتحف يهدف إلى التعرّف على الصعاب والعوائق التي كانت تواجه الآباء خلال رحلات الغوص على اللؤلؤ، التي كانت تستمر أربعة أشهر في أعماق البحار، وأحياناً لا تؤتي أكلها، فكانت حياة شاقة، ومن هنا ننقل للأجيال الجديدة كيف تطوّرت الحياة من هذه المراحل إلى مرحلة النهضة والرفاهية التي نعيشها حالياً.
وأضاف، مدير عام كتارا، أن المتحف سيكون مستمراً وسيكون هناك تعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، لتنظيم رحلات للمراحل التعليمية المختلفة للاطلاع على مقتنيات المتحف الذي يقدّم شرحاً وافياً عن المورث البحري، مشيراً إلى أن المتحف يحتوي كذلك على اللؤلؤ الطبيعي وكذلك اللؤلؤ المستزرع، فضلاً عن جميع أنواع المحامل من البتيل والبقارة، والسنبوك، والشواعي، والبوم، والجالبوت وغيرها.
وشدّد الدكتور خالد السليطي على أن كتارا اهتمّت بتوثيق التراث البحري، من خلال العديد من الأمور، أهمها مهرجان المحامل، فضلاً عن التوثيق العلمي في كتابين أصدرتهما “كتارا” بعنوان (الغوص على اللؤلؤ 1) ثم (الغوص على اللؤلؤ 2 ) ليمثل هذان الإصداران المهمان وثائق علمية وتاريخية لهذا الموروث سواء في قطر أو في منطقة الخليج. كما يأتي هذا المتحف لتعزيز هذا الجانب، منوهاً بأن هناك مشروعات جديدة تخص التراث البحري ستقدم مع النسخة المقبلة من مهرجان المحامل 2023.
ويشكّل المتحف فرصة ثمينة للجمهور للاطلاع على كافة الوسائل والمعدات القديمة التي كان يستخدمها الغواصون في أعماق المياه لاستخراج المحار واللؤلؤ، إلى جانب اكتشاف أعمال الغوص مثل التجديف ورفع الشراع التقليدي وفلق المحار ومعرفة أنواع اللؤلؤ.
جدير بالذكر أن المؤسسة العامة للحي الثقافي تحتضن حالياً مهرجان كتارا للمحامل التقليدية بنسخته الـ 12، بمشاركة دولة قطر وكل من: المملكة العربية السعودية، دولة الكويت، سلطنة عمان، الجمهورية العراقية، الجمهورية اليمنية، الجمهورية التركية، جمهورية الهند، جمهورية تنزانيا المتحدة.
وتتميز النسخة الـ 12 لمهرجان كتارا للمحامل التقليدية ببرنامج ثري بالأنشطة والفعاليات الثقافية التي تواكب ما تشهده قطر من حدث رياضي عالمي، حيث يقدّم المهرجان لضيوف الدولة التراث البحري بأبهى صوره، عبر فعاليات حية تسلّط الضوء على عادات وتقاليد الآباء والأجداد خلال رحلات الصيد والغوص على اللؤلؤ، تسهم في المحافظة على المخزون الثقافي والموروث الشعبي الزاخر بالقيم النبيلة، والتشجيع على غرسها في نفوس الأجيال والاعتزاز بها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X