اخر الاخبار
كأس العالم FIFA قطر 2022..

السعودية تودع البطولة بالخسارة أمام المكسيك 1 – 2

الدوحة – قنا :

خسر المنتخب السعودي لكرة القدم بهدفين مقابل هدف أمام نظيره المكسيكي في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم على استاد لوسيل في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة بنهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022.
أحرز هدفي المكسيك هنري مارتن ميكس (د.47) ولويس تشافيز (د.52)، فيما أحرز هدف السعودية سالم الدوسري (د.90 + 5)
بهذه النتيجة يودّع المنتخبان السعودي والمكسيكي البطولة وفي رصيد كل منهما 3 نقاط فقط من فوز وحيد وخسارتين وتتأهل الأرجنتين وبولندا لدور الـ 16.


وأصبح الأخضر السعودي هو ثالث منتخب عربي يخرج من الدور الأول للبطولة بعد منتخبي قطر وتونس بعد أن تجمّد رصيد المنتخب السعودي عند النقاط الثلاث، متراجعاً إلى المركز الأخير في المجموعة، في حين لم تكف النتيجة المنتخب المكسيكي لحجز مقعده في الدور ثمن النهائي من البطولة، رغم وصوله إلى النقطة الرابعة متساوياً مع المنتخب البولندي المتأهل ثانياً، بعدما تأخر بفارق الأهداف في المجموعة التي تأهل عنها المنتخب الأرجنتيني بطلاً بعد فوزه على بولندا بهدفين دون رد في المباراة التي جرت في التوقيت ذاته.
طغت حسابات التأهل على سيناريو المباراة، فاندفع المنتخب المكسيكي نحو الهجوم مبكراً في ظل الحاجة إلى ما هو أكثر من الانتصار بتسجيل عدد كاف من الأهداف لحجز بطاقة العبور إلى الدور الثاني، فلم تكد تكتمل الدقيقة الثانية حتى واجه هنري مارتن الحارس محمد العويس وجهاً لوجه إثر تمريرة اليكيسيس فيغا، لكن العويس أنقذ الموقف ببسالة، قبل أن يعود ليُحبط محاولة مكسيكية أخرى بعد عرضية خيسوس غيلادرو في الدقيقة 7.
ولم يجد المنتخب السعودي سبيلاً للخروج من الضغط، سوى بالاعتماد على المرتدات السريعة، فانطلق سعود عبد الحميد ليتعرّض لعرقلة على مشارف المنطقة، احتسب الحكم على إثرها ضربة حرة نفذها محمد كنو لتعلو العارضة بقليل في الدقيقة 14.
وتنبّه المدرب خيراردو مارتينو لمباغتات المنتخب السعودي، فبات لاعبوه أكثر حرصاً في التغطية والضغط لمنع المنافس من شن الهجمات العكسية التي غابت بعد ذلك بشكل كامل، لتدين السيطرة للمنتخب المكسيكي الذي ضرب حصاراً مشدداً على الدفاعات السعودية، فتحمّل العويس عبء سيل من الفرص أمام المرمى، بدأها لويس شافيز عندما تجاوز المدافع وأطلق كرة قوية علت العارضة في الدقيقة 21، فيما كاد اوربيلين بيندا أن يسجّل عندما وصلته كرة داخل المنطقة سدّدها أرضية أبعدها العويس لركنية في الدقيقة 25، قبل أن يعود اللاعب نفسه ليُرسل عرضية أبعدها علي البليهي من أمام المرمى في الدقيقة 28.
تواصلت السيطرة المكسيكية، لكن من دون طائل في إحداث الخطورة، بالمقابل غاب المنتخب السعودي عن المشهد الهجومي طويلاً لكنه عاد في الوقت بدل الضائع عندما توغّل صالح الشهري وأرسل عرضية قابلها علي الحسن برأسية مرّت بجوار القائم (45 + 4) لينتهي الشوط الأول على وقع تعادل سلبي.
نسج المنتخب المكسيكي مطلع الشوط الثاني على ذات منوال سابقه، لكنه أظهر فاعلية أكبر في استثمار الفرص، مسجلاً هدف السبق بسرعة عندما كسب ركلة ركنية وصلت لسيزار مونتيس الذي هيأها لمارتن هنري ليحوّلها إلى شباك العويس في الدقيقة 47.
ولم يستفق المنتخب السعودي من صدمة التأخر، حتى عاجله المكسيكيون بهدف ثان من ضربة حرة من مسافة بعيدة نفّذها لويس تشافيز على يسار العويس في الدقيقة 52، فيما ألغى الحكم هدفاً ثالثاً سجّله هنري مارتن في الدقيقة 57 بداعي التسلل.
ومع الأنباء الواردة من المباراة الثانية بتقدم الأرجنتين على بولندا بهدفين دون رد، كان لزاماً على المنتخب المكسيكي أن يواصل بحثه عن هدف العبور إلى الدور الثاني وقلب كل الأمور رأساً على عقب، فكاد هنري مارتن أن يُحقق المراد بتسديدة قوية لكن كرته علت العارضة في الدقيقة 70، فيما أراد تشافيز تكرار مشهد الهدف الثاني من ركلة حرة لكن العويس كان في الموعد هذه المرة في الدقيقة 72.
ورمى المنتخب المكسيكي بكل ثقله في الدقائق الأخيرة بحثاً عن هدف التأهل، لكن دون طائل، قبل أن يُنهي المنتخب السعودي كل آمال منافسه بتقليصه الفارق في الوقت بدل الضائع (90 +5) عبر سالم الدوسري لتنتهي المباراة بفوز معنوي للمنتخب المكسيكي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X