اخر الاخبار

المغرب يهزم كندا ويحقق تأهلا تاريخيا لدور الستة عشر للمرة الثانية في تاريخه

الدوحة  – قنا :

حقق المنتخب المغربي تأهلاً تاريخياً إلى دور الستة عشر في بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 للمرة الثانية في تاريخه بعد فوزه على منتخب كندا بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جرت بينهما اليوم على استاد الثمامة، في الجولة الثالثة الأخيرة لمنافسات المجموعة السادسة من دور المجموعات للبطولة التي تستضيفها دولة قطر وتستمر حتى يوم 18 ديسمبر الجاري.
وسجّل حكيم زياش مهاجم تشيلسي الإنجليزي، ويوسف النصيري مهاجم إشبيلية الإسباني هدفي المغرب في الدقيقتين (4 و23)، وسجل هدف كندا نايف أكرد مدافع وست هام يونايتد ولاعب المغرب بالخطأ في مرماه في الدقيقة (40).
ورفع منتخب المغرب رصيده بفوزه اليوم إلى 7 نقاط ليتصدّر المجموعة ويحجز بطاقة التأهل الأولى، متفوقاً بفارق نقطتين عن منتخب كرواتيا صاحب المركز الثاني والبطاقة الثانية عن المجموعة، بعد تعادله مع بلجيكا سلبياً في المباراة التي أقيمت في التوقيت نفسه، ليودّع المونديال منتخبا بلجيكا صاحب المركز الثالث بأربع نقاط وكندا صاحب المركز الرابع الأخير بلا رصيد من النقاط .
وفي الدور ثمن النهائي سوف يلتقي المغرب مع ثاني المجموعة الخامسة يوم الثلاثاء المقبل، على أن تلتقي كرواتيا أول المجموعة الخامسة في اليوم نفسه، علماً بأن المجموعة الخامسة تضم منتخبات إسبانيا وألمانيا واليابان وكوستاريكا.
والفوز هو الثاني للمغرب في مونديال قطر بعد الأول على بلجيكا 2 / صفر وهو الرابع للمنتخب المغربي في تاريخ مشاركاته في بطولات كأس العالم، حيث حقق المغرب انتصارين فقط في مشاركاته الخمس الماضية، الأول على حساب البرتغال 3 / 1 في مونديال المكسيك 1986، والثاني على حساب اسكتلندا (3-صفر) في مونديال روسيا 2018 .
وكان المنتخب المغربي حقق التأهل إلى دور الستة عشر لأول مرة في تاريخه في مونديال المكسيك 1986 بعد أن تعادل مع منتخبي إنجلترا وبولندا بنتيجة واحدة صفر / صفر ثم فاز على البرتغال 3 / 1 ليصعد إلى الدور الثاني قبل أن يخسر أمام ألمانيا الغربية 1 / صفر.
كما أن الفوز هو الأول للمغرب على كندا في أول مواجهة تجمعهما في نهائيات كأس العالم، كما أنه الفوز الثاني في ثالث مواجهة تجمع المنتخبين بعد الأول ودياً (4-صفر) عام 2016، في المقابل فازت كندا على المغرب (4- 1) في الألعاب الفرانكفونية عام 1989.
شهدت مباراة المغرب وكندا قوة وندية من جانب المنتخبين، فالمغرب كان الأفضل في الشوط الأول أداءً ونتيجة بعدما خلق العديد من الفرص وسجّل هدفين فيما خطفت كندا هدفاً في آخر الشوط، بينما كانت الأفضلية لكندا في الشوط الثاني وضغطت هجومياً دون استغلال الفرص.
جاءت بداية الشوط الأول سريعة من جانب المنتخبين، خاصة المغربي الذي تقدّم بهدف مبكر بعد خطأ من ميلان بورجان حارس كندا في تشتيت الكرة، استغله حكيم زياش ووضع الكرة في المرمى الخالي من حارسه (4).
حاولت كندا التعديل عبر هجمة سريعة قادها لارين كايل من الجانب الأيمن، ومرّر عرضية خطيرة أخفق بوشانان تاجون من تحويلها للمرمى المغربي (15)، ورد عليه حكيم زياش بتسديدة قوية علت العارضة (17).. وضاعف المغرب التقدم بهدف ثان من تمريرة طولية لأشرف حكيمي انفرد على إثرها يوسف النصيري بالمرمى الكندي وسدّد قوية على يمين الحارس ميلان بورجان (23).
وفي الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط، قلّصت كندا النتيجة بهدف جاء من تسديدة قوية للاعب اديكوجبي سام اصطدمت في قدم المدافع نايف أكراد وغيّرت اتجاهها نحو مرمى المغرب لتغالط الحارس ياسين بونو وتسكن الشباك (40) بهدف من نيران صديقة.
وعلى عكس الشوط الأول بدأت كندا الثاني بأفضلية حيث هاجمت بغية إدراك التعادل، فسدّد لارين كايل بعيدة عن المرمى المغربي (53)، فيما مرّت تسديدة ألفونسو ديفيز الخطيرة بجوار القائم الأيمن لمرمى ياسين بونو (57).. وكادت محاولات كندا أن تسفر عن هدف التعادل من رأسية البديل أتيبا ھوتشينسون التي اصطدمت في العارضة واتدت من خط المرمى قبل أن يشتتها الدفاع المغربي (71).
وفي الدقائق العشر الأخيرة من المباراة، واصل المنتخب الكندي محاولاته الهجومية دون تشكيل خطورة حقيقية على مرمى ياسين بونو، في المقابل تراجع المنتخب المغربي إلى وسط ملعبه واعتمد على الهجوم المرتد. لينتهي اللقاء بتأهل تاريخي للمغرب إلى الدور الثاني.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X