الراية الإقتصادية
بموجب اتفاقية بين كهرماء ووقود

تشغيل 37 وحدة شحن للمركبات الكهربائية بمحطات البترول

الكواري: توسيع شبكة الشحن الكهربائي للسيارات

استخدام السيارات الكهربائية يقلل الانبعاثات الكربونية

الدوحة -عاطف الجبالي:

وقّعت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء كهرماء وشركة قطر للوقود وقود، أمس، اتفاقية لتوريد وتركيب وتشغيل 37 وحدة شحن للمركبات الكهربائية بمحطات وقود، موزعة على 22 موقعًا في دولة قطر.

وتشمل الاتفاقية، التي وقعها كل من المهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء، والمهندس سعد راشد المُهندي الرئيس التنفيذي لشركة قطر للوقود، على وجه الخصوص مناطق الدوحة وحدودها، إضافة إلى الخور والوكرة والمنافذ الحدودية كأبو سمرة.

وتتميز وحدات الشحن بأنها فائقة السرعة وذات كفاءة عالية، بحيث يمكنها شحن السيارات في أقل من نصف ساعة، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذ المشروع بتركيب وتشغيل الوحدات خلال العامين الجاري والمقبل، كمرحلة أولى، على أن يجري بعد ذلك تقييم هذه المرحلة للدخول في المرحلة الثانية من التوسع.

وقال المهندس عيسى الكواري، في تصريح بهذه المناسبة، إن توقيع الاتفاقية يأتي ضمن المبادرات الكثيرة التي تقوم بها كهرماء لإنشاء وتوسيع شبكة الشحن الكهربائي للسيارات، استجابة للاستراتيجية المعتمدة من وزارة المواصلات في هذا الشأن، لتنويع عملية شحن السيارات بمحطات مختلفة السرعة والكفاءة.

وأضاف الكواري إن الشروع في المرحلة الثانية من التوسع في تركيب وحدات الشحن سيتطلب تقييم المرحلة الأولى، مشيرًا إلى أن الهدف من تلك المحطات هو تشجيع الناس على استخدام السيارات الكهربائية، ما سيقلل الانبعاثات الكربونية، حيث إن وسائل المواصلات في العالم بشكل عام تمثل نسبة كبيرة في الانبعاثات الكربونية.

يشار إلى أن هذه الاتفاقية تحقق العديد من الأهداف للطرفين «كهرماء» و «وقود» بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030، وما تتضمنه من الالتزام بالمحافظة على البيئة في دولة قطر، لتقليل الانبعاثات الكربونية الضارة، ضمن خطتها لتحقيق الاستدامة الشاملة، بما يعنيه ذلك من تقليل استهلاك الوقود والتحول إلى النقل المستدام.

وضمن هذا المَسعى جرى في السابق توريد وتركيب أكثر من 600 معدة شحن كهربائية للحافلات، موزعة على محطات ومستودعات الحافلات، ومواقع محطات المترو، ومواقع أخرى تقع ضمن مسارات الحافلات الكهربائية المعتمدة التي تخدم عمليات النقل العام ونقل جماهير بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، لتصبح إرثًا دائمًا لوسائل النقل الجماعي للطاقة النظيفة بعد البطولة، وهو الأمر الذي عزز موقع دولة قطر رائدة في مجال النقل الجماعي للطاقة النظيفة، ودعم استضافة بطولة كأس عالم استثنائية صديقة للبيئة ومحايدة للكربون.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X