المحليات
خلال جولة للاطلاع على فعاليات اليوم الوطني .. وزير البيئة:

درب الساعي يبرز التراث والقيم القطرية

الدوحة  الراية:

قامَ سعادة الشيخ الدكتور فالح بن ناصر بن أحمد بن علي آل ثاني وزير البيئة والتغير المناخي بزيارةٍ للمقر الدائم لدرب الساعي في منطقة أم صلال، وقد قام سعادتُه بمُرافقة سعادة الشيخ عبد الرحمن بن حمد آل ثاني، وزير الثقافة ورئيس اللجنة المُنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للدولة، بجولةٍ تفقديةٍ اطلع خلالها على فعاليات اليوم الوطني 2022، التي تُقام تحت شعار «وحدتنا_مصدر_قوتنا». وتعرف خلال الزيارة على أبرز المُشاركات والفعاليات المُقامة بمُناسبة اليوم الوطني للدولة.

وتعرفَ سعادة وزير البيئة والتغير المناخي لدى زيارته لمقر جناح الروضة التابع للوزارة بدرب الساعي على العديد من الفعاليات والأنشطة والمُسابقات المُتنوعة والتي تستهدف جميع الفئات والأعمار لنشر التوعية البيئية وأهم الخدمات التي تُقدمها الوزارة للجمهور.

كما تعرفَ سعادتُه على فعالية الروضة المُقامة هذا العام التي قسمت إلى ٤ أقسام برية تحتوي على أشجار ونباتات برية، والأقسام الأخرى بها المها العربي، وغزال الريم، والنعام، والحبارى والأرانب، وقد تم تسمية الأقسام بأسماء مناطق قطرية وهي: منطقة مزرعة السليمي، منطقة محمية الريم، ومنطقة العريق، ومنطقة روضة المايدة.

وأشادَ سعادة وزير البيئة والتغير المُناخي، بفعاليات درب الساعي المُقامة بمُناسبة اليوم الوطني تحت شعار (وحدتنا مصدر قوتنا)، وبجهود اللجنة العُليا المُنظمة لها، وأثنى على دقة وحسن التنظيم والتميز في العرض، لإظهار جوانب عديدة من التاريخ والتراث والقيم القطرية وحتى يتعرف عليها الأبناء وزوار درب الساعي من خلال هذه الفعاليات التي تُصادف هذا العام استضافة دولة قطر العرس الكُروي العالمي كأس العالم فيفا 2022.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X