الراية الرياضية
اليوم من خلال اللقاء المصيري وبعد أن ساهمَ في إسقاط الألمان

«ميسي اليابان» يهدد الإسبان !

كوبو : لا أحب مقارنتي مع ليو.. ولكن أحب أن ألعب مثله

الدوحة- الراية:
بعدَ 11 عامًا من وصولِه إلى أكاديمية «لا ماسيّا» في برشلونة، يتابعُ الياباني تاكيفوسا كوبو تألقه في الملاعب الإسبانيَّة بفضلِ سحر تجاوزاته وتسارعاته. سيكون «ميسي اليابان» عامل جذب لبلاده أمامَ إسبانيا اليوم على ملعب خليفة ضِمن مُنافسات الجولة الثالثة الأخيرة للمجموعة الخامسة لمونديال قطر. قالَ ممازحًا بالإسبانيَّة التي يتقنُها بطلاقة بعد مروره خلف الحارس الألماني مانويل نوير عقب فوز اليابان على «دي مانشافت» 2-1: «انظروا، إنه غاضب». أحدث المنتخب الياباني زلزالًا كُرويًا في مُستهلِ مبارياته في قطر بإسقاطه أبطالَ العالم 4 مرات (1954 و1974 و1990 و2014)، ليذكر كوبو الإسبان بأن كرة القدم في اليابان بتطورٍ مستمر. ساهم كوبو مع عددٍ كبير من مواطنيه في تطوير اهتمام بلاده بالكرة المُستديرة بعدما وصل في سن العاشرة إلى كاتالونيا، ووطد العلاقة بين البلدَين. بعد أربعة أعوام من انضمامه إلى أكاديمية «لا ماسيا»، غادر «تاكي»، كما يطلق عليه زملاؤه، مرغمًا هذا الصرَّح الرياضي لأسباب بيروقراطية، أوجدها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «ويفا» الذي رأى في صفقة انتقاله انتهاكًا للقوانين المتعلقة بانتقال القاصرين.

كانتِ السنوات الأربع كافيةً لترديد اسمه في القارة الأوروبيَّة، حيث أحدثَ ضجة كبيرةً بنيله لقبَ «ميسي اليابان».
أقرَّ لاعبُ خط الوسط صاحب المزايا الجسدية الشبيهة ب «البرغوث» الصغير (1.73 م): «لا أحبُّ أن تتم مقارنتي مع ميسي.. ولكن بالطبع أحب أن ألعب مثله في يوم من الأيام».

إنريكي مدرب إسبانيا:هدفنا الصدارة.. ولن نلعب على التعادل

أعربَ لويس إنريكي مُدرب المنتخب الإسباني عن اعتقاده بأنَّ المنتخب الكوستاريكي يمكنه تحقيقُ المفاجأة بالفوز على المنتخب الألماني اليوم الخميس في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات الدور الأول لبطولة كأس العالم 2022 بقطر. وقال إنريكي «52 عامًا» أمس الأربعاء في المؤتمر الصحفي قبل مواجهة نظيره الياباني اليوم بنفس الجولة: «المنتخب الكوستاريكي يمكنه الفوز على نظيره الألماني. ما من شكٍّ في هذا. أي من الفرق الأربعة في المجموعة يمكنه التأهل إلى الدور الثاني».
وأكَّد إنريكي، الذي يتصدرُ فريقه المجموعة الخامسة برصيد 4 نقاط بفارق نقطة واحدة أمام كل من المنتخبين الياباني والكوستاريكي، أنَّ فريقه لن يلعب على التعادل اليوم في مواجهة المنتخب الياباني رغم أن نقطة التعادل تكفيه للتأهل إلى الدور الثاني.
وقال إنريكي: إنَّ فريقه يرغبُ في البقاء بصدارة المجموعة، في إشارةٍ إلى رغبته في الفوز للتأهل كمتصدرٍ للمجموعة بغضِ النظر عما ستنتهي إليه نتيجة المباراة الأخرى في المجموعة. ولم يكشفْ إنريكي ملامحَ التشكيلة التي سيخوضُ بها المباراة.

اللاعبون الخبرة يتعلمون منهم

جافي وبيدري يصنعان السحر

بلغَ لاعبُ الوسط الإسبانيّ بيدري 20 عامًا فقط الأسبوع الماضي، لكنَّ زميله كوكي قال: إنَّ لاعبي الخبرة في المنتخب الإسباني يتعلّمون منه في كأس العالم.
برز بيدري إلى الأضواء في عام 2020 مع برشلونة عندما كان مراهقًا ولعب دورًا رئيسيًّا مع منتخب بلاده في كأس أوروبا الصيف الماضي.
كانَ لاعب الوسط أحد أكثر لاعبي كأس العالم إثارةً للإعجاب حتى الآن، حيث شاركَ في خط الوسط خلال الفوز الساحق لمنتخب «لا روخا» على كوستاريكا 7-0، وحافظ على ثباته في مباراة القمَّة ضد ألمانيا التي انتهت بالتعادل 1-1.
كما لفتَ زميله جافي، 18 عامًا، الإعجاب أيضًا في قطر جنبًا إلى جنب مع بيدري في خط الوسط، وأشادَ كوكي بثنائي برشلونة الخلَّاق.
وقالَ كوكي في مؤتمر صحفي: «الاثنان يصنعان السحر، مستواهما مذهلٌ بالنظر إلى عمرهما».
وتابع: «بيدري مذهل، قد لا تصدق ذلك، لكنَّ اللاعبين الأكبر سنًا يتعلمون من الصغار، إنه يفعل أشياء لا يفعلها الكثير منا على أرض الملعب».
وأضافَ: «أتعلم منه، ورؤية الأشياء الجيدة التي يقوم بها، من الرائع اللعب بجانب بيدري».
وقالَ كوكي البالغ من العمر 30 عامًا، في ثالث مشاركة له في كأس العالم: إنه وعناصر الخبرة الأخرى في الفريق، بمن فيهم سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا وسيسار أسبيليكويتا، يقدمون دعمًا لزملائهم الأصغر سنًا في المقابل.
وأردفَ: «يجب أن يكون اللاعبون الشباب مُتحمّسين، وهذا يضيف بعض التوتر. عليهم أن يستمتعوا بها، وأن يكونوا هادئين. يحاول اللاعبون الأكبر سنًا تحقيق هذا الهدوء، وعلينا الاستفادة من هذه اللحظات».

هاجيمي مدرب اليابان:سنقاتل ونظهر الروح اليابانيَّة

يعتقدُ هاجيمي مورياسو مدربُ اليابان بأنَّ بقيةَ العالم يسعى للحاق بكرة القدم الأوروبيَّة، لكنه حثَّ لاعبيه على الإيمان بقدراتهم عندما يواجهون إسبانيا في الجولة الأخيرة بالمجموعة الخامسة في كأس العالم اليوم الخَميس.
وافتتحت اليابانُ مشوارَها بفوزٍ مُفاجئ على ألمانيا، لكنَّها تعرَّضت لهزيمة صادمة 1- صفر أمام كوستاريكا في الجولة الثانية، لذلك تحتاجُ للفوز على أبطال 2010 للتأكدِ من حجز مقعدها في دور الستة عشر.
وأبلغَ مورياسو مؤتمرًا صحفيًا أمس الأربعاء: «ستكون مباراةً شديدة الضغط على جميع اللاعبين لكن يجب أن نثقَ في أنفسنا. «يجب أن يؤمنَ جميع اللاعبين بقدراتهم في مواجهة المنافس. نأملُ أن يكونوا في أفضلِ حالاتهم».
وقالَ مورياسو: إنَّ فريقه سيبذل قصارى جهده لتحقيق الفوز. «سنُظهر الروح اليابانية والاعتزاز بها، وسنقاتل أمام المنافس. نأملُ أن يؤدي الفريق بطريقة تُلهم الشعب الياباني، ثم مواصلة إلهام الآخرين».

موراتا.. حانَ وقت التألق!

يمتلكُ ألفارو موراتا مهاجم إسبانيا وأتلتيكو مدريد سيرةً ذاتيةً حافلةً، حيثُ لعب للعديد من الأندية الأوروبية البارزة في مسيرته ك(ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي وتشيلسي الإنجليزي)، إلا أنَّه، نادرًا، ما كان المهاجم الركيزة.
صحيح أنَّ موراتا حقّق ألقابًا بارزة في مسيرته كإحرازِ الدوري الإسباني مرتين، وكذلك الدوري الإيطالي، إضافة إلى لقبَي دوري أبطال أوروبا.. لكن مع ذلك، وفي سن الثلاثين، يبدو أنَّ موراتا مرَّ بالعديد من اللحظات المخيبة للآمال. خطفَ موراتا الأضواء الأحد الماضي بهدفِ التقدمِ لمُنتخب بلاده أمام ألمانيا في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 في كأس العالم، وهي قد تكون إشارة إلى أنَّ وقت موراتا للتألق قد حانَ.
تمكَّن موراتا بعد لحظاتٍ من دخوله بديلًا لفيران توريس أن يسجِّل ببراعة ودقَّة إثر تمريرة عرضية منخفضة من جوردي ألبا، دون أن يترك أي فرصة للحارس التاريخي ل «دي مانشافت» وقائده مانويل نوير.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X