الراية الرياضية
المغربي يسعد الملايين بتألقه وتربعه على قمة أقوى مجموعات المونديال الاستثنائي

الأسود وصلوا بصدارة تاريخية

الأشقاء أنجزوا المهمة التاريخية بأغلى ثنائية في الشباك الكندية

الصدارة تضع المغربي في مواجهة الإسباني بثمن النهائي الثلاثاء المقبل

الدوحة- الراية:

بلغَ مُنتخبُ المَغرب الدورَ ثُمن النهائي للمرَّة الثانية في تاريخه بعد عام 1986، بفوزِه على كندا 2-1 أمس الخميس على ملعب الثمامة، حاسمًا صدارةَ مجموعته السادسة ليضربَ موعدًا مع نظيرِه الإسباني في ثمنِ النهائي يوم الثلاثاء المُقبلِ على استادِ المدينةِ التعليميَّة، فيما يلتقِي اليابانيُّ متصدرُ المجموعة الخامسة مع الكرواتي ثاني السادسة يوم الاثنين المُقبل على استاد الجنوب.

وسجَّل حكيم زياش (4) ويوسف النصيري (23) هدفَي المغربي الذي كرَّر إنجاز مونديال المكسيك 1986 عندما تخطَّى الدور الأول، وبات أوَّل منتخب عربي وإفريقي يحقق ذلك، وأحرز نايف أكرد (40 خطأ في مرمى منتخب بلاده)، هدف كندا التي منيت بخسارتِها الثالثة تواليًا.

وهو الفوزُ الثاني تواليًا للمغربي والرابع في تاريخ مشاركاته ال 6 حتى الآن، وهي المرَّة الأولى التي يحقق فيها انتصارَين متتاليَين.

وتصدَّرَ المغربي مجموعتَه برصيد 7 نقاط في أفضل غلة في تاريخ مُشاركاته الست في المونديال، بفارق نقطتَين أمام كرواتيا المتعادلة سلبًا مع بلجيكا.

وكانت أفضل غلة له 5 نقاط في مونديال 1986 عندما تصدر المجموعة السادسة أيضًا أمام العمالقة إنجلترا وبولندا والبرتغال، و4 نقاط في مونديال 1998 عندما خرج من الدور الأوَّل.

وكان المغربي يملكُ مصيرَه بين يدَيه ويتأهل في حال الفوز والتعادل، وحتى الخسارة إذا ناسبته نتيجة المباراةِ الثانية.

وهو الفوز العربي الرابع في البطولة بعدما تغلبت السعودية على الأرجنتين 2-1، والمغرب على بلجيكا 2-0، وتونس على فرنسا حاملة اللقب 1-صفر.

وهي المُباراة الرسمية الأولى بين المنتخبَين اللذين التقيا وديًا ثلاث مرات، وكان الفوز من نصيب المغرب مرتين مقابل تعادل واحد.

وعادَ ياسين بونو لحراسة عرين أسود الأطلس، بعدما انسحب في اللحظة الأخيرة من المباراة ضد بلجيكا بسبب عدم الجاهزية قبل انطلاقها بثوانٍ، فيما دفع مدربه وليد الركراكي بلاعب وسط سمبدوريا الإيطالي عبد الحميد صابيري مكان لاعب وسط ستاندار لياج البلجيكي سليم أملاح.

في المُقابل، جلسَ مهاجم ليل الفرنسي جوناثان ديفيد على دكة البدلاء بين أربعة تبديلات قامَ بها مدربه الإنجليزي جون هيردمان إلى جانب ريتشي لاريا وستيفن أوستاكيو وأتيبا هاتشينسون، ودفع بجونيور هولويت وجوناثان أوسوريو ومارك-انتوني كاي وسام أديكوغبي.

 وليد الركراكي مدرب المغرب:

الروح القتالية سبب تأهلنا لثمن النهائي

أعربَ وليد الركراكي مُدرِّبُ المنتخب المغربي عن سعادتِه الكبيرة بالفوز على كندا، والتأهل في صدارة المجموعة السادسة إلى دور ثمن النهائي من مونديال قطر، وقالَ الركراكي: لقد لعبنا برُوحٍٍ قتاليةٍ من البداية إلى النَّهاية، ولاشكَّ أنَّ القتالَ في الملعب على كل كرة كانَ وراء الفوز، ونشكر الجماهير المغربيَّة والعربية التي ساندتنا للتأهل إلى ثمن النهائي، ورفع الراية العربية في هذا الدور الثاني من البطولة، وأضافَ: اليوم نفرح جميعًا مع الجماهير المغربية والعربية بهذا الانتصار والتأهل إلى الدور الثاني، وغدًا نبدأ التحضيرات للمباراة المُقبلة من أجل مواصلة المشوار، وسنحاول تجهيز اللاعبين من أجل أن يكونوا في الموعد في المواجهة القادمة بغض النظر عن الفريق المنافس. وقال الركراكي: لقد لعبنا من أجل الفوز وحققنا المطلوب، وأسعدنا الجماهير في كل مكان، وأحب أن أشكر اللاعبين الذين قدموا مباراة كبيرة وقاتلوا لتحقيق هذا الانتصار المهم للغاية، وأعرف أن بعضهم كان يُعاني من التعب والإرهاق وتحاملوا على أنفسهم ولعبوا بصورة قوية حتى تحقق الهدف بالفوز وتصدر المجموعة، ولا شكَّ أنني فخور بما قدمناه وحققناه في البطولة، ونأمل أن نواصل المشوارَ بقوَّة من أجل الذهاب بعيدًا في المونديال.

حكيم زياش:

فخورون بكتابة تاريخ جديد

أعربَ النجمُ المغربيُّ حكيم زياش صاحب أسرع هدفٍ عربيٍّ في تاريخ المونديال عن سعادتِه الكبيرةِ بالفوز على كندا، وتصدُّر المجموعة السادسة والتأهل للدور الثاني من المونديال، وقالَ في تصريحاتٍ عقب الفوز: في الحقيقة أنَّا فخورٌ بالفوز وتصدر المجموعة، ولقد كتبنا تاريخًا جديدًا في البطولة، والجميع فخور بهذا الانتصار المهم، وأشعر بفرحة كبيرة، ولا شكَّ أن هذا الفوز أمرٌ جنونيٌّ بالنسبة لنا كلاعبين وللجماهير كذلك، وكنا نعرف أنَّ المهمة لن تكون سهلة، ولكننا نعرف كذلك عندما يلعب منتخب المغرب يكون الجمهور خلفه بقوة، ويصنع أجواء تجعلنا نقدم أفضل ما لدينا من مستويات، وهو ما حدث في مباراة أمس، وأشكر الجمهور على هذه المساندة القوية، ونأمل أن نواصلَ تقديم أفضل المستويات في البطولة لإسعاد جماهيرنا المغربيَّة والعربية في كل مكان.

بونو:

 ليلة تاريخيَّة للشعب المغربي

عبَّرَ ياسين بونو حارسُ مرمى المغرب عن سعادتِه الكبيرة بعد تأهل بلاده لدور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم لأوَّل مرة منذ 36 عامًا، وعقب الانتصار 2-1 على كندا في ختام المجموعة السادسة أمس الخميس.

وتصدَّر المغربي المجموعة برصيد سبع نقاط، بعد التعادل مع كرواتيا والفوز على بلجيكا وكندا.

وقالَ بونو لقناة «الكاس»: «ليلة تاريخية للشعب المغربي، وهذا بسبب روح العمل الكبيرة التي ساهمت في الإنجاز الذي تحقق».

وتابع: «هذا الفريق لديه المؤهلات التي تجعله ينافس. اللاعبون يحلمون لذلك من حقِّ الجماهير أن تحلمَ، وهذا الجيل مُتمكن».

ووجَّه بونو الشكر لجماهير المغرب التي ساندت المنتخب الوطني بحماسٍ كبيرٍ في مُباريات البطولة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X