اخر الاخبار

الأوروغواي تودع المونديال بفوز معنوي على غانا

الدوحة – قنا :

ودّع منتخب الأوروغواي نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022 رغم فوزه على نظيره الغاني بهدفين دون مقابل في المباراة التي جمعت بينهما اليوم على استاد الجنوب لحساب الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الثامنة.
سجل هدفي المباراة اللاعب جيورجيان دي اراسكايتا، في الدقيقتين 26 و32.
ورفع منتخب الأوروغواي رصيده إلى أربع نقاط، لكنها لم تكن كافية لانتقاله إلى دور الستة عشر، ليحتل المركز الثالث في المجموعة بفارق الأهداف خلف منتخب كوريا الجنوبية صاحب المركز الثاني، الذي حقق فوزا مفاجئا على نظيره البرتغالي متصدّر الترتيب بست نقاط، فيما حل منتخب غانا رابعا بثلاث نقاط.
وسيطر التحفظ على الفريقين في بداية المباراة، ووصلت فترة جس النبض لنحو 10 دقائق، قبل أن يأتي أول تهديد لمرمى غانا عن طريق المهاجم الأوروغواياني داروين نونيز (لاعب ليفربول الإنجليزي)، الذي حاول التوغل إلى منطقة الجزاء، لكن الدفاع الغاني كان حاضراً وأنقذ الموقف في الدقيقة 13.
ورد المنتخب الغاني على المحاولة الأوروغوايانية بتسديدة من جوردان أيو صدها حارس الأوروغواي، لكن محمد قدوس تابعها بقدمه، قبل أن يعرقله الحارس الأوروغواياني لتتدخل تقنية حكم الفيديو المساعد /VAR/ ليحتسب الحكم ضربة جزاء لغانا في الدقيقة 21، نفذها مهاجم السد القطري أندريه أيو، لكن الحارس سيرجيو روشيت نجح في التصدي للكرة ببراعة محافظاً على نظافة شباكه.
وفي الدقيقة 22 حرم الدفاع الغاني مهاجم الأوروغواي داروين نونيز مجدداً من افتتاح التسجيل بعد أن انفرد الأخير بالحارس ولعب الكرة من فوقه لكن المدافع محمد ساليسو أنقذ مرمى غانا وأبعد الكرة قبل عبورها الخط.
ووضع جيورجيان دي اراسكايتا الأوروغواي في المقدمة مطلع الدقيقة 26 بعد متابعة رأسية لتسديدة زميله لويس سواريز التي ارتدت من الحارس الغاني لورانس اتي زيغي.
وعاد اللاعب نفسه في الدقيقة 32 ليُعقّد مهمة المنتخب الغاني حين تابع الكرة التي هيأها له زميله لويس سواريز داخل المنطقة وصوب على يسار الحارس الغاني مضاعفاً النتيجة.
واضطر مدرب الأوروغواي دييغو ألونسو لإجراء تغيير على تشكيلته في الدقيقة 34 عقب إصابة لاعبه رودريغو بينتانكور ليشرك ماتياس فيتشينو بدلًا عنه.
وهدأ إيقاع اللعب في الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط الأول، الذي انتهى بتقدم الأوروغواي بهدفين دون مقابل.
وفي الشوط الثاني حافظ منتخب الأوروغواي على نهجه الهجومي، وبسط أفضليته على منطقة الوسط وأغلق مناطقه الخلفية وشدد الرقابة على مفاتيح لعب المنافس.
ومع حلول الدقيقة 57 لجأ الحكم الألماني دانيل سايبيرت إلى غرفة الفيديو للتأكد من حالة العرقلة التي تعرّض لها المهاجم داروين نونيز أمام المدافع الغاني دانيال أمارتي.
وفي الدقيقة 65 أدخل مدرب الأوروغواي كلاً من أديسون كافاني وماكسي غوميز لزيادة الفاعلية الهجومية وتعزيز النتيجة.
وضغط منتخب غانا في الدقائق الـ10 الأخيرة مع التغييرات التي أجراها المدرب أوتو أدو بإدخال كمال الدين سليمانا و اساهاكو فاتاو محاولاً تقليص الفارق بالرغم من الدفاع المحكم الذي طبّقه منتخب الأوروغواي، فصوب محمد قدوس من داخل المنطقة لكن كرته أبعدت إلى ركنية من الحارس سيرجيو روشيت، وحاول كمال الدين سليمانا بكرة قوسية مرّت بمحاذاة المرمى.
وفي الوقت المحتسب بدلا من الضائع أهدر منتخب الأوروغواي 3 فرص محققة للتسجيل بواسطة كافاني وغوميز لتبقى النتيجة على حالها مع صافرة النهاية التي أعلنت وداع كلا المنتخبين لمنافسات المونديال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X