الراية الرياضية
الحارس الأسطوري محمد الدعيع يؤكد:

السعودي غادر بسبب التفاصيل الصغيرة

قطر قدّمت صورة مختلفة من خلال التنظيم الرائع على كافة المستويات

الدوحة- الراية:
أكَّدَ محمد الدعيع حارسُ المُنتخب السعودي السابق أنَّ النسخة ال22 من نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022 هي الفضلى تنظيميًا، لافتًا إلى أنَّ قطر قدَّمت صورة مُختلفة من خلال التنظيم الرائع على كافة المستويات، واستطاعت أن تؤكد أحقيَّتها في نيل شرف التنظيم وتوجه أنظار العالم، بقدرتها على التميز بتنظيم الحدث الكُروي الأكبر على مُستوى كرة القدم.
وأضافَ الدعيع: «شاركتُ في أربع بطولات لكأس العالم في نسخ 1994 و1998 و2002 و2006 ولكن في قطر الوضع مختلف، فقد نجحت بالتفوق على دول عملاقة سبق لها تنظيم المونديال في مناسبات سابقة، ولعلَّ قرب المسافات بين الملاعب هو الحلقة الأقوى وليس من السهل أن تلعب مباريات في كأس العالم على ملاعب مُتقاربة المسافات ووَفق أعلى المعايير». وأوضحَ الحارس الذي لعب في فريقي الطائي والهلال وحصل على عروض عديدة أبرزها من مانشستر يونايتد الإنجليزي أنَّ المنتخب القطري لعب على أرضه ووسط جماهيره لأول مرة في المونديال، ولكن الأخطاء الفردية التي ظهرت تسبَّبت بهزيمته في مبارياته الثلاث». وأكملَ: «أنا أرى أنه لعب مباريات قوية في المجموعة، ولا بد أن يُمنح المنتخب القطري المزيد من الوقت، وأن يتعلّم من درس هذه المشاركة بالتأهل إلى النسخة المقبلة في العام 2026، ويستعد بصورة أفضل».
وقالَ: «المنتخب السعودي كانَ في قمة الجاهزية ولم يعانِ من أيِّ ظروف صعبة، وكانت بدايتُه قويةً في المونديال بمواجهة أحد أبرز المرشّحين للقب، ونجح في تحقيق انتصار تاريخي على فريق يقوده ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم، والفوز الذي تحقق أعطى المنتخب معنويات عالية ورفع سقف الطموحات في المُضي بعيدًا في أدوار البطولة، وأشعل الحماس في صفوف المنتخب».
وتابع: «إذا أردنا أن نقيِّم مشاركة المنتخب السعودي في مبارياته الثلاث يمكن القول: إنَّه تأثر في المواجهة الثانية أمام بولندا بسبب الإصابات التي حدثت، خاصة مع غياب القائد سلمان الفرج، ومن ثم أيضًا غياب ياسر الشهراني الذي تعرَّض لإصابة بالغة، وهما من اللاعبين الأساسيين المؤثرين، ورغم وجود العناصر البديلة، لكن كل مدرب يلعب بفلسفة خاصة وله رؤيته الفنية بالاعتماد على أسماء معيَّنة خلال المباريات قادرة على فهم أسلوبه وتنفيذ تعليماته بحذافيرها، وهو ما حدث في مباراة الأرجنتين».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X