أخبار دولية
كييف تعترف بفقدان 13 ألف جندي في الحرب

بوتين: قصف البنى التحتية الأوكرانية لا مفر منه

موسكو – أ ف ب:

بررَ الرئيسُ الروسي فلاديمير بوتين أمس الضربات الروسية المُكثفة على البنى التحتية للطاقة في أوكرانيا مع حلول فصل الشتاء بأنها «ضروريّة ولا مفرّ منها». وبالرغم من سلسلة نكسات عسكرية لحقت بالقوات الروسية في أوكرانيا، أوضحَ بوتين للمُستشار الألماني أولاف شولتس في أول مُكالمة هاتفية بينهما منذ منتصف سبتمبر أنه مُصمم على الاستمرار في التكتيك العسكري الحالي. وأفادَ الكرملين في بيان حول فحوى المُكالمة: «تمت الإشارة إلى أن القوات المُسلحة الروسية تفادت لفترة طويلة الضربات الصاروخية العالية الدقة على بعض الأهداف في أوكرانيا، لكن هذه التدابير باتت ضرورية ولا مفر منها بمواجهة هجمات كييف الاستفزازية». يتهم بوتين كييف بالوقوف خلف التفجيرات التي دمرت جزءًا من جسر القرم الروسي ومُنشآت روسية للطاقة، ويعتبر بالتالي أن من حق موسكو قصف مُنشآت الطاقة الأوكرانية، ما تسبب بانقطاع الكهرباء والتدفئة عن ملايين المدنيين.

إلى ذلك أعلنَ مُستشار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن ما يصل إلى 13 ألف جندي أوكراني قتلوا منذ بدء الحرب الروسية على أوكرانيا في فبراير الماضي.

وقالَ ميخايلو بودولياك، أحد مُستشاري زيلينسكي، في تصريحات تلفزيونية: «لدينا تقديرات رسمية من هيئة الأركان العامة تتراوح بين 10 آلاف إلى 13 ألف قتيل، مُضيفًا: إن رئيس البلاد سينشر البيانات الرسمية «عندما يحين الوقت». وأضافَ: «نحن صريحون في الحديث عن عدد القتلى»، مُشيرًا إلى أن عدد الجنود المُصابين أكبر من القتلى.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X