أخبار عربية
خلال اجتماع للأمم المتحدة .. الكويت:

قطر دشنت عهدًا جديدًا للدبلوماسية الرياضية

مبارك عبدالله: نجاح مونديال قطر إنجاز خليجي وعربي

نيويورك – قنا:

أكدت دولة الكويت أن قطر أصبحت محط أنظار العالم بعد أن نجحت نجاحًا باهرًا في تنظيم بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، مُشددة على أن قطر دشنت عهدًا جديدًا من عهود الدبلوماسية الرياضية وأصبحت عاصمةً للرياضة. جاءَ ذلك في بيان دولة الكويت الذي ألقاه مبارك عبدالله المُلحق الدبلوماسي بوفدها الدائم لدى الأمم المُتحدة، في اجتماع الجمعية العامة للمُنظمة الدولية مساء أمس الأول، خلال مُناقشة بند «الرياضة من أجل السلام والتنمية».

ولفتَ البيانُ إلى أن نجاح دولة قطر في تنظيم بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 يُعد إنجازًا خليجيًا ونجاحًا عربيًا، مُضيفًا: إن هذه النسخة المُميزة من المونديال ستصبح مثالًا يُحتذى به لجميع المُناسبات الرياضية في المُستقبل وستُقدم مثالًا عمليًا تطبيقيًا لأهمية الرياضة ودورها الذي تلعبه في التقريب بين الأمم والتضامن الإنساني، وتمكين الفرد وتعزيز مهاراته وتشجيع الاقتصاد وزيادة فرص الاستثمار ما يؤكد أهمية الرياضة للسلام والتنمية.

وأكدت دولة الكويت أن القيمَ الرياضيةَ التي تتجلى في التضامن والعمل الجماعي والتنافس الشريف والروح الرياضية «قيم سامية لا تُساهم فقط في بناء جيل رياضي سليم بل تُساهم في بناء مُجتمع وعالم تملؤه روح السلام والتعاون والمحبة».

وقالَ مبارك عبدالله: «إن مُشاركة الكويت في مُناقشة هذا البند تأتي اعتبارًا من القناعة المُتجذرة والراسخة بالدور الذي تلعبه الرياضة في تنمية المُجتمع وتقوية وتعزيز أواصر العلاقة ما بين الشعوب ومُساهمتها في تكوين شريحة الشباب تكوينًا تربويًا صالحًا باعتبارهم القاعدة الأساسية لبناء مُستقبل الأمم المُتقدمة والمُجتمعات المُزدهرة».

وأضافَ: إن الكويت تؤكد أهمية مداولات الجمعية العامة بشأن الرياضة من أجل السلام والتنمية، وقالَ: «تؤكد بلادي الدعوة التي وجهتها الجمعية العامة للأمم المُتحدة لكافة الدول الأعضاء والمُنظمات الدولية، ومؤسسات المُجتمع المدني، للاحتفال سنويًا باليوم العالمي للرياضة من أجل السلام والتنمية والتوعية به»، مُشددًا على أن أفضل استثمار هو الاستثمار في الإنسان لا البنيان وأن الشباب هم عماد المُستقبل، وأن خير وسيلة لتحصين الشباب من الأفكار المُتطرفة والهدامة تكون عبر تسخير طاقاتهم نحو خدمة مُجتمعاتهم وأوطانهم.

كما أكد إيمان دولة الكويت وعملها الدؤوب وإيلاءها الاهتمام التام بفئة الشباب من خلال إنشائها -منذ سنوات- وزارة للشباب وهيئة عامة للشباب والرياضة تعملان على تنمية وتوجيه الشباب للارتقاء بقدراتهم الرياضية وتفعيل مُشاركتهم في الدورات والمُسابقات الرياضية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X