الراية الرياضية
أصبح أكبر لاعب برازيلي يشارك في كأس العالم

ألفيش.. دخل تاريخ السامبا

النجم البرازيلي يحلم بالكأس لتكون مسك الختام لمشواره الحافل

متابعة- فريد عبدالباقي:

بات الظهير الأيمن لمنتخب البرازيل، داني ألفيش بعمر ال39 أكبر لاعب من بلاده يخوض مباراة في نهائيات كأس العالم، بعد مشاركته في مواجهة الكاميرون بالجولة الثالثة والأخيرة من عمر منافسات دور المجموعات لمونديال قطر.
ويبلغ ألفيش من العمر 39 عامًا و6 أشهر و27 يومًا ليتخطى عمر قائد المنتخب البرازيلي الحالي تياجو سيلفا (38 عامًا)، الذي سجله في المباراتين الأوليين لمنتخب بلاده في مونديال قطر.
وقد محا اللاعبان تباعًا الرقم القياسي السابق المسجّل باسم دجالما سانتوس الذي كان في ال37 في نهائيات عام 1966 في إنجلترا.
ويبقى الرقم القياسي للاعب الأكبر سنًا يخوض إحدى المباريات في كأس العالم مسجلًا باسم الحارس المصري عصام الحضري بعمر 45 عامًا في مونديال 2018 في روسيا.
أما لاعب الميدان الأكبر سنًا مشاركة فهو المهاجم الكاميروني روجيه ميلا بعمر 42 عامًا في مونديال الولايات المتحدة عام 1994.
يحلم داني ألفيش بتحقيق لقب كأس العالم، لتكون مسك الختام لمشواره الحافل مع المنتخب البرازيلي، حيث لم يحقق داني ألفيش لقب كأس العالم، لاسيما أن السامبا كانت آخر ألقابه المونديالية في كأس العالم كوريا واليابان 2002.
ومن جانبه، أكد ألفيش أنه لم ينزعج على الإطلاق من الانتقادات الموجهة إلى اختياره ضمن قائمة المنتخب البرازيلي في بطلة كأس العالم 2022.
وقال ألفيش: ألعب في صفوف المنتخب البرازيلي منذ 16 عامًا، وأبذل قصارى جهدي دائمًا، من الطبيعي أن يتساءل الناس عن استدعائي الآن.. ولكن في كأس العالم، الأمر لا يتعلق بأن تكون في أفضل مستوياتك على صعيد الأندية، وإنما يتعلق بأفضل ما يمكن أن تقدمه هنا مع المنتخب.
ويدرك ألفيش دوره مع المنتخب وقال اللاعب المخضرم: جميع اللاعبين ال26 من الأساسيين بانتظام مع أندية كبيرة وأنا اللاعب الذي لا يتمتع بهذا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X