فنون وثقافة

أنشطة تفاعلية تلهم البراعم في جناح «قطر تقرأ»

الدوحة – الراية :

أكدت رجاء دردور، مُنسقة فعاليات «قطر تقرأ» بدرب الساعي، أن مُشاركتهم تأتي بهدف تشجيع الأطفال في قطر على القراءة من خلال الأنشطة التفاعلية التي تُحفز الأطفال على القراءة والكتابة وتُنمّي فيهم الحرص على المعرفة والاطلاع وتطوير القدرات، ومن ضمنها معرض قصص الأطفال الذي يشمل كتبًا عن دولة قطر واليوم الوطني وكأس العالم. وأوضحت دردور أن المساحة الخاصة بهم في درب الساعي تلقى تفاعلًا كبيرًا من قِبل الأطفال، حيث يحرص الأهالي على إشراك الأطفال في البرامج الخاصة بـ «قطر تقرأ»، ليستمتعوا بالمُبادرة الرامية إلى إحداث انتقال نوعي يزيد الوعي بأهمية القراءة، ويُعزز الإقبال عليها بين جميع أفراد المُجتمع في دولة قطر، لا سيّما فئة الأطفال والشباب، كذلك فإن للفنون أيضًا حصةً مهمةً في هذا الجناح، حيث يقوم الأطفال بالمُشاركة في الرسم على الجدران بالإضافة إلى المساحة التي يقومون فيها برسم قصص خاصة بهم على لوحات كبيرة، وقالت: نمتلك عدة برامج تستهدف المُجتمع من ضمنها برنامج القراءة للعائلة، كما أن لدينا العديد من الكتب التي لها علاقة بموضوع درب الساعي، حيث تعزيز قيمة الولاء والانتماء للوطن.

وبدورهم أكدَ الزوارُ من أولياء الأمور والطلاب على استمتاعهم بالفعاليات المُتنوعة المُقدمة في جناح «قطر تقرأ» بدرب الساعي، مُشيرين إلى أن هذا الجناح من أغنى الأجنحة المُقامة بدرب الساعي بما يُقدمه من فعاليات مُتنوعة، مؤكدين أن تلك الفعاليات تعمل على تأصيل الهُوية الثقافية لدى الأطفال، ليزداد حب الوطن في قلوبهم، كما تقوم بدور تعريفي مهم بالمُبادرة عمومًا ومُساهمتها الجليلة في رفعة الوطن وعملية التنمية الثقافة ودورها في جذب المُجتمع للكتاب، وتعويد الأطفال على عادة القراءة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X