كتاب الراية

من الواقع.. ميناء الدوحة .. شكرًا

محلات ومطاعم ومواقع للفنانين التشكيليين .. والمباني بألوانٍ زاهية

مع افتتاحِ فعالياتِ بطولةِ كأس العالم فيفا قطر 2022، بدأ الكثيرُ من المَشاريع والمرافق والمناطق السياحية، والخدمية، والفنادق، والشواطئ، والأنفاق والجسور، والطرق الحديثة، بفتح أبوابها للجماهير.

ومن بين ثُلَّة من هذه المشاريع الجميلة، والكبيرة، مشروع ميناء الدوحة القديم.

فقد زرتُ هذه المنطقةَ الرائعة، بعد عصر أمس الأوَّل الجمعة، فكانت في أبهى حللها، ومفعمة بالحيوية والنشاط، والمسطحات الخضراء، والمرافئ، وطرقات حديثة مخصصة لمحبي المشي، وأخرى لمحبي الدراجات الهوائية، والموانئ التي ازدانت بالقوارب، واليخوت، والمراكب الضخمة التي تعدَّى ارتفاعها 22 طابقًا، وكانت مخصصة للنُّزل والسكن لزوَّار وجماهير فعاليات ومُباريات كأس العالم في قطر.

وقد احتوى مشروعُ ميناء الدوحة القديم، على مقاهٍ، ومحلات ومطاعم، وسوق للسمك، وأماكن للسكن، ومواقع للفنانين التشكيليين، والرسم الحر في الهواء الطلق.

والمباني في حيِّ الميناء ظهرت بألوانٍ زاهية ومميزة، وكأنك في أحد أحياء فلورنس الإيطالية أو المدن اليونانيَّة، ويُساهمُ ميناء الدوحة في جذب السياح المحليين والقادمين من الدول المُجاورة عبر السفن السياحيَّة، حيث يهدفُ هذا المشروع إلى تأسيس بنية تحتيَّة رائدة في قطاع السفن السياحيَّة تتماشى مع أرقى المعايير العالميَّة، ما يرسخُ مكانةَ قطر سياحيًّا، ويُساهم في استيعاب النموِّ المتوقَّع في عددِ الرحلات البحريَّة خلال الفترة القادمة، كما تمَّ استبدالُ الطبقة الإسفلتيَّة في الشارع المؤدِّي إلى المرسى بالجرانيت لتتناسبَ مع الطابع العام للميناء، وتعزيز السلامة المروريَّة للمشاة ومرتادي المزار السياحي الجديد، فضلًا عن وجود حديقة فسيحة ومنظمة.

كما وفَّرت إدارةُ ميناء الدوحة القديم، وسائلَ التنقل المجاني سواء عبر الباصات، أو بسيَّارات الجولف الكهربائية لراحة الزوَّار، وهي خدمات قل أن تجدَها في دولٍ أخرى.

وكانت لديَّ أمنية، حيث إنَّ مسمى « ميناء الدوحة القديم « يحتاج إلى مُراجعة، فما وجدته هناك، أنَّ كل شيء جديد فيه، وكان الأولى تغيير مسمَّاه إلى مثلًا « ميناء مدينة الدوحة، أو « قرية ميناء الدوحة «، بدلًا من التطرق إلى مسمَّى كلمة « القديم «.

ومع هذا، شكرًا لميناء الدوحة، وأشكر كلَّ من قام برعاية وتنفيذ هذا المشروع، الذي أضاف قيمةً سياحيةً مؤثِّرة إلى دولة قطر.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X