الراية الإقتصادية
أصدرت 25 ألف تصريح للمعدات الراديوية.. تنظيم الاتصالات:

أرقام قياسيَّة في خدمات بث كأس العالم

الدوحة- الراية:

كشفتْ هيئةُ تنظيم الاتصالات عن تحقيق أرقام غير مسبوقة، في مجال إدارة الطيف الترددي للتطبيقات والمعدات الراديويَّة خلال بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

وفي هذا الإطار، أصدرت الهيئةُ أكثر من 25 ألف تصريح للتطبيقات والمعدات الراديوية، يسمح للبلد المضيف، والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، والمُتعاقدين معه، وشركاء الفيفا التجاريين وجهات البث الناقلة للفعاليات بحيازة واستخدام تلك التطبيقات والمعدات الراديوية في المواقع الرسمية لبطولة كأس العالم لكرة القدم FIFA قطر 2022، وذلك لغايات البث، وتسهيل العمليات التشغيلية، وتنظيم جميع العمليات اللوجستية الخاصة بالبطولة.

ويمثلُ عدد التصاريح التي أصدرتها هيئة تنظيم الاتصالات رقمًا غير مسبوق في تاريخ استضافة البطولة، وهو ما يؤكد الاهتمام الدولي الكبير بهذه البطولة، واستقطابها عددًا كبيرًا من الجهات، ويبرز الدور الفعال الذي تلعبه التطبيقات والمعدات الراديوية في دعم العمليات التشغيلية لجميع الجهات المُرتبطة بالفيفا.

وتتميزُ بطولةُ كأس العالم بشكل أساسي بوجود مجموعة متنوعة من التطبيقات الراديوية وعدد كبير من المعدات الراديوية في منطقة محدودة، ولذلك أخذت هيئة تنظيم الاتصالات (مقدم خدمة الطيف الترددي خلال البطولة، والجهة المختصة بإدارة وتخصيص وترخيص ومراقبة استخدام الطيف الترددي في دولة قطر)، في الاعتبار عدم السماح باستخدام المعدات والتطبيقات الراديوية في المواقع الرسمية للبطولة، ما لم تكن مسجلة على البوابة الإلكترونية لخدمات الطيف الترددي، وتم اختبارها ووضع العلامات عليها من قبل الهيئة.

ووصل عددُ الجهاتِ التي قامت بالتسجيل على البوابة الإلكترونية لخدمات الطيف الترددي إلى أكثر من 300 جهة، كما خضعت أكثر من 20 ألف معدة راديوية لإجراءات اختبار الطيف الترددي وحصلت على علامة اجتياز الاختبار، الأمر الذي مكن المصرح لهم من استخدامها في جميع المواقع الرسمية التابعة للبطولة.

الجديرُ بالذكر أنَّ هيئة تنظيم الاتصالات كانت قد بدأت باستقبال طلبات جميع الجهات ذات الصلة بالبطولة منذ منتصف العام الحالي، لضمان تخصيص الترددات وإصدار التصاريح اللازمة في الوقت المناسب، ولضمان امتثال المستخدمين لتلك التطبيقات والمعدات الراديوية للشروط والمحددات الفنية التي أصدرتها الهيئةُ في هذا الشأن.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X