المحليات
تفعيلاً للشراكة بين القطاعَين الحكومي والخاص

«التربية» تتعاون مع «ويزة» لتعيين الكوادر في التعليم

الدوحة- قنا:

وقَّعتْ وزارةُ التربية والتعليم والتعليم العالي، والشركة القطرية للاستقدام وحلول القوى البشرية (ويزة)، أمس، اتفاقيةً ثنائيةً في مجال البحث عن المواهب والكوادر والكفاءات البشرية المؤهلة داخل دولة قطر وخارجها، واستقطابها للعمل في الوزارة.

وقَّع على الاتفاقية السيد علي عبدالله البوعينين القائم بأعمال وكيل الوزارة المساعد لشؤون الخدمات المُشتركة بوزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، والمهندس عبد الهادي بخيت برقان الرئيس التنفيذي للشركة القطرية للاستقدام وحلول القوى البشرية. جاء التوقيع على الاتفاقية تجسيدًا لأهمية تفعيل وتعزيز الشراكة بين القطاعَين الحكومي والخاص، وتمكين الكفاءات والكوادر البشرية، وتوفير فرص العمل لها، في سياق تطوير وتعزيز سوق العمل القطري، لا سيما أن الاتفاقية تستهدف البحث عن المواهب والكوادر والكفاءات البشرية المؤهلة داخل وخارج الدولة، واستقطابها للعمل في وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي. وقد تم اختيار شركة (ويزة) للاستفادة من خبرتها في مجال البحث عن المواهب والكوادر البشرية داخل وخارج قطر، تجسيدًا لأحد أبرز أهداف رؤية قطر الوطنية 2030، التي تضع تطوير الكفاءات البشرية، لا سيما في مجال التربية والتعليم، في صدارة أولوياتها. وفي تصريحٍ صحفي بهذه المُناسبة، قال السيد علي البوعينين: إنَّ الاتفاقية تشكل إضافة نوعية للوزارة، وتجسد علاقة التعاون بينها والقطاع الوطني الخاص، واستكمال الأدوار بينهما، فضلًا عن كونها ستفتح آفاقًا واسعة للتعاون المشترك في مجالات أخرى تصب جميعها في تجويد وتطوير الخدمات المقدمة من الوزارة للمجتمع القطري، منوهًا بأنَّ منظومة التعليم ديناميكية متغيرة ومتجددة، ما يحتم عليها مواكبة المستجدات والتغيّرات المتسارعة في سوق العمل ومتطلباته في العصر الرقمي. من ناحيته، اعتبر المهندس عبد الهادي برقان، الاتفاقية مسؤولية وطنية في المقام الأول، من حيث مسألة استقطاب الكفاءات وتعزيز تواجدها في القطاعَين العام والخاص، لا سيما في مجال التعليم، الذي يعد الرافد الأساسي، لتزويد السوق الوطني بكفاءات وكوادر علمية ومهنية مستقبلًا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X