المحليات
في مناطق الفعاليات والاستادات خلال المونديال

انتشار منظم للخدمات الطبية لرعاية الجمهور

100 عيادة للتدخل ونقل الحالات للمستشفيات في حال الضرورة

إشادات من الجمهور لسرعة الاستجابة والاحترافية في توفير الخدمة الطبية

تقرير – عبدالمجيد حمدي:

بينما يستمتع الجميع بمُباريات كرة القدم لمونديال قطر 2022 والفعاليات المُصاحبة لها والمُنتشرة بجميع أنحاء الدولة، تقوم الفرق الطبية والإسعافية بمجهود كبير في تأمين الجمهور والحفاظ على سلامتهم وتوفير الرعاية الطبية اللازمة في أسرع وقت ممكن في حال الاحتياج إليها.

الراية رصدت انتشارًا كبيرًا للعيادات الطبية وفرق الإسعاف المُتنقلة في مناطق الفعاليات على الكورنيش وسوق واقف ومنطقة الفان زون في حديقة البدع لضمان التواجد في التوقيت المُناسب لتقديم الخدمة الطبية في أي وقت.

وكان مسؤولون بالقطاع الصحي قد أكدوا توفير بنية تحتية متينة ومُتطورة ومرافق حديثة، وحُزمة كبيرة من خدمات الرعاية الطبية والوقائية، وإمكانات ضخمة في مجال الخدمات الصحية، للخروج ببطولة كأس العالم FIFA قطر 2220 صحية وآمنة، حيث يمكن لجماهير بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 الحصول على الرعاية الطبية في أي من المُستشفيات والمراكز الطبية والعيادات الخاصة أو العامة في الدولة سواء خدمات رعاية طارئة أو رعاية عاجلة.

ويتم توفير الرعاية الصحية لكل من يحمل بطاقة هيّا بالمجان وكذلك للمُشجعين الزائرين، الذين لديهم تأمين سفر خاص يشمل تغطية الرعاية الصحية، حيث يمكن للجماهير الوصول إلى الخدمات الطبية الطارئة أو العاجلة من خلال مُستشفيات مؤسسة حمد الطبية والمراكز الصحية التابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية مجانًا طوال البطولة.

كما تتواجد أكثر من 100 عيادة طبية في ملاعب كرة القدم ومناطق المُشجعين ومواقع الإقامة الرئيسية لضمان الدعم الطبي، وذلك بالنسبة للأشخاص الذين يُعانون من ظروف طارئة، ولكن لا تُهدد حياتهم، كما تم تخصيص 4 مُستشفيات تابعة لمؤسسة حمد الطبية لمرضى الحالات العاجلة غير الطارئة وهي مُستشفى عائشة بنت حمد العطية، ومستشفى الوكرة، ومستشفى حمد العام، ومستشفى حزم مبيريك العام.

وبإمكان أي شخص يُعاني من إصابة أو حالة تُهدد حياته الاتصال برقم 999 للحصول على سيارة إسعاف وسيتلقى رعاية طبية سريعة ويُنقل إلى قسم الطوارئ المُناسب، كما تقوم خدمة الإسعاف بمؤسَّسة حمد الطبية بدورٍ رئيسي في تقديم الخدمات في الملاعب والمناطق التي تُقام فيها المُباريات والفعاليات.

وكان أحد المُشجعين الكنديين قد تعرض لحادث خلال تواجده في قطر لتشجيع مُنتخب بلاده وتلقى الرعاية الطبية اللازمة، وهو الآن يتمتع بحالة جيدة، حيث تم نقله من موقع الحادث بالإسعاف بسرعة فائقة جدًا ووصل إلى المُستشفى وخضع لكافة الفحوصات وتم عمل الجراحة اللازمة في خلال 48 ساعة، وهو ما أشاد به المواطن الكندي كثيرًا لاحترافية الأداء في العمل الطبي وسرعة توفير الرعاية اللازمة.

كما أكدَ مُشجع إنجليزي، يُدعى لوي موريس، أن الرعاية الصحية التي يُقدمها مُستشفى حمد العام تتسم بالجودة العالية، مُشيرًا إلى أنه تعرض لوعكة صحية طارئة خلال تواجده في الدولة، الأمر الذي استدعى الاتصال بالإسعاف ومن ثم نقله إلى المُستشفى، مؤكدًا أن الفرق الطبية تعاملت مع حالته باحترافية عالية.

وقال في تصريحات تليفزيونية إنه يُعاني مشاكل في معدته وتم استدعاء سيارة الإسعاف وإدخاله مُستشفى حمد العام بسرعة كبيرة وبفاعلية عالية، حيث تم إخطاره بكيفية سير العملية بأكملها وما سيفعلونه لعلاجه، موضحًا أنه تلقى الرعاية اللازمة بسرعة ودقة عاليتين.

وأوضحَ أنه تفاجأ كثيرًا عند قدومه إلى مُستشفى حمد العام، حيث كل شيء مُجهز بأحدث التجهيزات ومستوى نظافة عالٍ، موجهًا الشكر لمؤسسة حمد الطبية ودولة قطر على كل المُساعدات الطبية التي قدموها له.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X