المحليات
خلال جلسات نقاشية نظمتها «التربية»

تطوير المهارات الإشرافية للموجه التربوي

الدوحة- قنا:

عقدت وزارةُ التربية والتعليم والتعليم العالي مُمثلةً بإدارة التوجيه التربوي، جلساتٍ نقاشيةً للموجهين والموجهات التربويين، بعنوان «المهارات والأساليب الإشرافية»، في ضوء الدليل الإرشادي للموجّه التربوي، انطلاقًا من حرصها على تطوير مهاراتهم الإشرافية، وفي إطار خُطة التنمية المهنية بالإدارة. وخلال الجلسات النقاشية ثمنت مريم نعمان العمادي، مُديرة إدارة التوجيه التربوي، الدورَ الكبيرَ الذي يؤديه الموجّه التربوي في تطوير أداء المُعلمين، والذي قالت إنه لا يقتصر على المُلاحظة الصفية وتقديم التوصيات، وإنما يتجاوز ذلك إلى إكساب المُنسقين والمُعلمين المهارات والكفايات المهنية اللازمة لأداء مهامهم. ونظمت الإدارةُ في هذا الخصوص ثلاث جلسات، تناولت أهم الأساليب الإشرافية، وأنواع الزيارات الصفية المرسومة والمطلوبة والمُفاجئة، وأهمية التنويع في الأساليب الإشرافية بحسب الموقف والحاجة، بما يضمن تعزيز مهارات المُعلمين.

كما تناولت مواضيع تتعلق بكتابة التقارير، وتحفيز المُعلمين، ورفع كفاءة الموجّه التربوي، بما يُمكنه من قيادة فرق العمل بالمدارس، ونماذج لتطوير الأداء، حيث تم في هذا السياق التطرق إلى النظرية البنائية وتطبيقاتها في الإشراف التربوي، إضافة إلى تقديم شرح وافٍ لنظام مايكروسوفت تيمز وتوظيفه في المُتابعة والإشراف وإدارة الاجتماعات ومُجتمعات التعلم المهنية، ومكونات نظام قطر للتعليم، وأهم أدوات الموجّه التربوي لمُتابعة خطط الدروس والتقييمات وأداء الطلبة من خلال النظام.

وقد تخللت الجلسات النقاشية مُداخلات ومُناقشات حول توظيف التكنولوجيا والأساليب والنماذج الإشرافية المُتنوعة، من أجل توجيه تربوي فاعل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X