المحليات
توفرها مراكز الرعاية الصحية الأوليَّة

خدمات طبية عالية الجودة لذوي الإعاقة

د. صدرية الكوهجي: بيئات صديقة للحواس بغرف انتظار المراكز الصحيَّة

مشاريع سريعة لكافة الفئات العمرية من ذوي الإعاقة

الدوحة-‏قنا:‏

أكَّدت مؤسسةُ الرعاية الصحيَّة الأولية حرصَها على تمكينِ الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تصميمِ خدماتٍ صحيةٍ منظمةٍ وعاليةِ الجودة ومناسبة لهم، مع تزويدهم بالدعم اللازم بناءً على احتياجاتهم الصحية.

وقالت الدكتورة صدرية الكوهجي مساعد المدير الطبي لصحة الطفل والمراهقين في مؤسسة الرعاية الأولية والقائد الوطني لاستراتيجية الأطفال والمراهقين الأصحاء: إنَّ إحدى أهم مبادرات مؤسسة الرعاية الصحية هي توفير الخدمات الصحية في بيئة ملائمة لذوي الإعاقة في المراكز الصحية، حيث تم العمل على توفير بيئات صديقة للحواس في غرف انتظار العيادات الخارجية، وعيادات الأسنان، وعيادة طب الأسرة، وعيادة صحة الأم والطفل، وعيادة الطفل السليم، وعيادة الأذن والأنف والحنجرة، وعيادة العيون بعشرة مراكز صحية. وأضافت: إنَّ المؤسسة اعتمدت أيضًا خدمة المسار السريع لكافة الفئات العمرية من ذوي الإعاقة وذلك بهدف تسهيل وتسريع الحصول على الاستشارة الطبية وخدمات الرعاية الصحية الأولية للمراجعين من ذوي الإعاقة، من خلال تقديم خدمات الرعاية الصحية في مسار سريع، وتوفير الدعم اللازم عند الزيارة إلى المركز الصحي من قبل فريق خدمة العملاء (حياك) والطاقم الطبي.

وأشارت إلى أنَّ خدمة المسار السريع تحظى بأهمية بالغة لدى مؤسسة الرعاية الأولية، حيث تم تدريب طاقم العمل على كيفية التواصل والتعامل مع ذوي الإعاقة البصرية، كما تم تدريب طاقم العمل من كل من مؤسسة الرعاية الصحية الأولية ومؤسسة حمد الطبية على لغة الإشارة، لتهيئة وتمكين الكادر الطبي والإداري للتواصل والتعامل مع ذوي الإعاقة السمعية بشكل فعال وعلى أكمل وجه. وأوضحت الدكتورة صدرية الكوهجي أن إحدى أهم خدمات مؤسسة الرعاية الصحية الأولية في هذا الإطار تتمثل أيضًا في خدمة الفحص المبكر لاضطراب طيف التوحد في عمر 18 و30 شهرًا للمولود عند زيارة عيادة الطفل السليم، وذلك سعيًا إلى الكشف المبكر عن الاضطراب، والعمل على الإحالة اللازمة للرعاية المختصة، وتوفير الدعم اللازم بناء على التشخيص الطبي المعتمد، حيث تم تدريب الكادر الطبي والإداري على إجراء الكشف المبكر لاضطراب طيف التوحد عن طريق خبراء محليين ودوليين من خلال دورات تدريبية مختلفة.

وكشفت عن طرح برنامج (الإيرلي بيرد)، وهو عبارة عن برنامج تدريبي لأولياء أمور الأطفال المشخصين باضطراب طيف التوحد، ويهدف إلى تحسين وتطوير علاقة الأبوَين بالطفل، وعلى تسهيل طرق التواصل بينهم وبين أطفالهم المشخصين بالتوحد، خاصة في البيئة المنزلية.

وقد شاركت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية في الاحتفال باليوم العالمي لذوي الإعاقة، الذي يصادف الثالث من ديسمبر من كل عام، ويهدف إلى زيادة الوعي بالأشخاص من ذوي الإعاقة، حيث بدأت الأمم المتحدة بالاحتفال بهذا اليوم منذ عام 1992 تحت شعار «يوم للجميع».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X