الراية الرياضية
المنتخب يخوض البطولة بالرديف بقيادة المدرب البرتغالي برونو بينيرو

خليجي 25 بداية تصحيح مسار العنابي

اتحاد الكرة يُخضع المشاركة في المونديال للدراسة والتقييم الشامل

الرزنامة الجديدة تتضمن 13 مباراة ودية والمشاركة بالكأس الذهبية

ترتيبات جديدة استعدادًا لعودة قوية للمنتخب في كأس آسيا 2023

متابعة – حسام نبوي:

علمت «راية المونديال» أن اتحاد كرة القدم قرر أن يخوضَ مُنتخبنا الوطني لكرة القدم كأس الخليج العربي «خليجي 25» المُقبلة المقرر إقامتها في مدينة البصرة العراقية بشهر يناير المقبل، بالفريق الرديف، وسيتولى الإشراف على مُنتخب الرديف البرتغالي برونو بينيرو والذي يشغل حاليًا منصب مُدرب المنتخب الأولمبي، وذلك بعد الأداء المتواضع الذي ظهر به اللاعبون في كأس العالم قطر 2022، وستكون خليجي 25 بداية ثورة التصحيح في المُنتخب من أجل إعادة ترتيب الأوراق للتحديات القارية المُقبلة وتكوين فريق قوي قادر على المُنافسة.

وسيكون هناك مُتسع من الوقت أمام اتحاد الكرة لدراسة الوضع وتقييم مُشاركة العنابي في المونديال من كافة جوانبها واتخاذ القرار اللازم بشأن الجهاز الفني بقيادة الإسباني فيليكس سانشيز واللاعبين أيضًا، حيث إنه لن يكون أي مباريات ودية أو رسمية خلال المرحلة المقبلة حسب رزنامة الفيفا للموسم الحالي، حيث إن بطولة خليجي 25 خارج الرزنامة الدولية.

آسيا 23

هناك تركيز كبير من قِبل اتحاد الكرة على تجهيز الفريق لكأس آسيا 2023 المُقبلة، حيث علمت «راية المونديال» أن هناك خطوط اتصال بالفعل مع أكثر من مُدرب مطروح على طاولة اتحاد الكرة لقيادة المُنتخب في الفترة المُقبلة، فهناك اتجاه لضرورة وجود فكر جديد مع المُنتخب يستطيع تغيير الوضع، والعودة ببطل آسيا إلى الطريق الصحيح، بعد الإخفاق غير المتوقع في المونديال، حيث كان يُمنّي الجميع النفسَ في أن تكونَ المُشاركة الأولى لمُنتخبنا في كأس العالم بشكل مُغاير عما قدمه الفريق في البطولة عطفًا على الإعداد المُميز الذي حصل عليه الفريق وإمكانات اللاعبين أيضًا، إلا أن العنابي ظهر بعيدًا كل البعد عن مستواه وقدّم أداءً مُتواضعًا وخسر في المباريات الثلاث أمام الإكوادور والسنغال وهولندا وودع المُنافسة مُبكرًا بدون رصيد من النقاط وبهدف وحيد في مُشاركة غير مُرضية بالمرة لأصحاب الأرض والجمهور.

مباريات ودية

بالنظر إلى رزنامة العنابي في الموسم الكروي الجديد سنجد أنه سيخوض حوالي 13 مُباراة ودية دولية رسمية، وأيضًا سيخوض بطولة الكأس الذهبية للمرة الثانية خلال الفترة 26 يونيو إلى 16 يوليو، وسوف تتحدد مجموعته بالبطولة بعد إجراء القرعة 14 أبريل 2023.

وحسب الفيفا ستنطلق الرزنامة الدولية مارس المُقبل ويخوض العنابي خلالها مُباراتين خلال الفترة من 20 إلى 28 مارس ثم يستعد العنابي بعد هاتين المُباراتين الوديتين للمُشاركة الثانية في بطولة الكأس الذهبية خلال الفترة من الاثنين 26 يونيو إلى 16 يوليو، وبعد فترة راحة عقب الكأس الذهبية، سيبدأ العنابي رحلة الاستعداد للدفاع عن لقبه في كأس آسيا 2023 التي تستضيفها الدوحة، وسيتضمن الإعداد خوض منتخبنا 6 مُباريات ودية ضمن رزنامة الفيفا في الفترة من 4 إلى 12 سبتمبر، ومن 9 إلى 17 أكتوبر، ومن 13 إلى 21 نوفمبر2023، بواقع مُباراتين في كل شهر، وتصل إلى 8 مُباريات بخلاف مُباريات بطولة الكأس الذهبية والتي قد تصل إلى 5 مباريات ليكون المجموع في النهاية 13 مُباراة وهو إعداد جيد للإعداد للمرحلة المُقبلة، وأن يكون الفريق في أتم جاهزية لكأس آسيا 2023 الذي من المُتوقع أن تقامَ في أول يناير 2024، وهي رد اعتبار للفريق وتعويض عما بدر منه في المُشاركة المونديالية خاصة أن البطولة تستضيفها الدوحة أيضًا ولا بد أن يظهرَ خلالها المُنتخب بالمستوى المأمول لتعود الثقة بينه وبين الجماهير القطرية الغاضبة من مُشاركته المونديالية من جديد.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X