الراية الرياضية
أكدا تفاعلهما مع الإثارة التي تشهدها المباريات

ديسايي وتوريه يشيدان بالتنظيم المبهر

الدوحة – الراية:
أشادَ نجما كرة القدم الفرنسية والإيفوارية مارسيل ديسايي ويحيى توريه بكأس العالم FIFA قطر 2022™ داخل وخارج الاستادات، حيث أبدى النجمان إعجابهما بالإثارة التي تشهدها مُباريات المونديال، وبالتنظيم المُبهر للبطولة وأجوائها المثالية التي تُناسب العائلات، والأنشطة الترفيهية المُتنوعة التي تستمتع بها الجماهير في كل مكان. وأشارَ النجم الفرنسي ديسايي، الفائز بمونديال فرنسا 1998، في حوار لموقع (Qatar2022.qa)، إلى ميزة تقارب المسافات بين الاستادات ووجود جميع المعالم المُهمة على مقربة من بعضها الآخر، موضحًا أن هذه الميزة وفرت الراحة للاعبين، ومكَّنت المُشجعين من حضور أكثر من مُباراة في اليوم الواحد خلال المراحل الأولى من مُنافسات البطولة، وزادت من استمتاعهم بالأجواء المونديالية المُثيرة في أماكن مُتعددة.
ووصفَ الفرنسي الدولي، الذي شارك في 116 مُباراة مع مُنتخب بلاده، هذه التجربة بالرائعة، وقال: أنا سعيد للغاية بما شاهدته حتى الآن من مُباريات مُثيرة وتنظيم أكثر من رائع لا شك عندي أن هذه النسخة الفضلى على الإطلاق في تاريخ كأس العالم. وأشادَ ديسايي بمهرجان FIFA للمُشجعين في حديقة البدع بالدوحة، والذي يستوعب أكثر من 40 ألف شخص من الجماهير التي تتوافد عليه يوميًا، وقال: حضرت افتتاح المهرجان وشاهدت أجواء المرح والسعادة بين المُشجعين. المهرجان مُجهز بمرافق وتجهيزات رائعة تنشر روح البهجة والمُتعة مثلما تفعل كرة القدم تمامًا. من جانبه، سلَّط النجم يحيى توريه، الذي شارك في ثلاث نسخ مونديالية مع مُنتخب بلاده كوت ديفوار، الضوءَ على انتصار المُنتخب السعودي على نظيره الأرجنتيني، واصفًا هذا الفوز بكبرى مُفاجآت المونديال حتى الآن، وقالَ: كانت مُباراة لا تُصدّق، لقد نجح هيرفي رينارد، الذي كان مُدربًا لي عندما كنت ألعب ضمن صفوف مُنتخب بلادي، في تحقيق انتصار تاريخي للسعودية. دائمًا ما نشهد في كل مونديال، مُنتخبًا من الفرق متوسطة المستوى يُعبّر عن نفسه بقوة ويترك بصمة لا تُنسى. أنا سعيد بما حققته السعودية؛ لأنها مُنتخب عربي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X