الراية الرياضية
زلاتكو مدرب كرواتيا:

سنواجه محاربي الساموراي بصلابة!

الياباني لا يحتاج للاستحواذ.. لكنهم بارعون ولا يستسلمون

الدوحة – الراية:

قالَ زلاتكو داليتش مُدرب كرواتيا إن فريقه عازم على الحفاظ على سُمعته التي اكتسبها بتحقيق نجاحات على الصعيد الدولي تفوق إمكاناته، وذلك عندما يواجه اليابان في دور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم اليوم.

وأضافَ داليتش الذي لم يخسر فريقه في دور المجموعات: «تَعداد سكان كرواتيا أربعة ملايين نسمة والنتائج التي حققناها على الصعيد العالمي إعجازية».

وتابع: «نحن حاضرون باستمرار في البطولات وكأس العالم وهذا في حد ذاته نجاح كبير. أصبحنا قوة في عالم كرة القدم».

وكرواتيا، التي تحتل المركز 12 في تصنيف الاتحاد الدولي هي المُرشحة للفوز على اليابان، المُصنفة 24، لكن البلد الآسيوي فاق التوقعات بتغلبه على إسبانيا وألمانيا، اللذين سبق لهما الفوز بكأس العالم، رغم تأخره بهدف في المُباراتين بدور المجموعات.

وأبلغَ داليتش الصحفيين أمس: «سيتبعون فلسفة مُحاربي الساموراي. ونحن كذلك. إذا أردنا التقدم في البطولة، لا بد أن نتبعَ النهج ذاته، وأن نقدمَ أفضل ما في جَعْبتنا دون التقليل من أحد»، مُشيرًا إلى أن اليابان لا تحتاج إلى نسبة استحواذ كبيرة لتحقيق الفوز كما أظهرت في الدور الأول.

ومضى قائلًا: «نسبة استحواذ اليابان على الكرة هي الأقل في العالم، لكنها بارعة في التحول من الدفاع للهجوم. إنه واحد من أكثر المُنافسين مُثابرة وإصرارًا. لا يستسلمون. لدينا عقلية مُماثلة. نحن على قدم المساواة معهم».

وقالَ مُدرب كرواتيا: إن فريقه سيتعين عليه أن يُقاتلَ ليتمكن من معادلة الإنجاز الذي تحقق في روسيا أو التفوق عليه. وأضاف: «الحلم مشروع للجميع. في 2018 أثبتنا أن هذه الأحلام من الممكن أن تتحققَ على أرض الواقع. في آخر 20 عامًا، قدمت كرواتيا مُباريات رائعة. إذا نظرت لفرق دور الستة عشر، نحن الأصغر من ناحية التَعداد السكاني. وصلنا إلى هنا عكس التوقعات».

غفارديول يأمل بقاء القائد

يأملُ المُدافع يوشكو غفارديول الذي يخوض النهائيات للمرة الأولى، أن يبقى القائد مودريتش مع المُنتخب لمزيد من البطولات، وأضاف في المؤتمر الصحفي الخاص بمُباراة مُنتخب بلاده واليابان: «عندما تأتي إلى مُنتخب وطني يضم (ماتيو) كوفاتشيتش و(مارسيلو) بروزوفيتش ولوكا مودريتش في خط الوسط، فنصف مشاكلك قد حُلَّت». ورأى ابن العشرين عامًا أن وجود لاعبين مثل مودريتش يُخفف الضغط عن الشبان «وآمل حقًا ألا تكون كأس العالم الأخيرة له، أتمنى أن تكون هناك العديد من اللحظات للعب معًا». ولم تهتز شباك كرواتيا سوى مرة واحدة في دور المجموعات، وهي تواجه الآن مُنتخبًا يابانيًا حقق مُفاجأتين مُدويتين بالفوز على بطلين سابقين هما المُنتخب الألماني ونظيره الإسباني بنتيجة واحدة 2-1.

رغم بلوعه سن الـ 37

لوكا مستمر إلى ما بعد المونديال

لن يكونَ مونديال قطر 2022 نهاية رحلة النجم الكرواتي لوكا مودريتش مع مُنتخب بلاده رغم أعوامه ال 37، وذلك وفق ما أفاد مُدربه زلاتكو داليتش أمس عشية لقاء اليابان في الدور ثمن النهائي.

ويخوضُ مودريتش اليوم مُباراته الرقْم 159 بألوان المُنتخب الكرواتي الذي وصل معه إلى نهائي مونديال روسيا قبل أربعة أعوام، ويُمنّي النفس بأن يُعززَ هذا الرقم في قطر من خلال مواصلة المشوار على حساب «الساموراي الأزرق». ورغم أعوامه ال 37 وخوضه النهائيات العالمية للمرة الرابعة ومثلها في كأس أوروبا، لا يزال صانع ألعاب ريال مدريد الإسباني مُحرك المُنتخب الكرواتي ونجمه المُطلق. ولا يعتزم المُنتخب «السماح» برحيله وفق ما أفاد داليتش بالقول: «لن تكونَ البطولة الأخيرة التي يلعب فيها لكرواتيا. إنه مُحترف وفي وضع بدني جيد. بإمكانكم أن تروا كيف يتدرب، كيف يعمل على تحسين نفسه». وتابع: «نحتاج لوكا كي يكونَ معنا لمزيد من الوقت في المُستقبل».

ولعبَ مودريتش أساسيًا في جميع المُباريات الثلاث في المجموعة السادسة التي أنهاها ورفاقه في المركز الثاني خلف المغرب. ومودريتش من بين لاعبين عدة في التشكيلة الحالية الذين قادوا كرواتيا إلى نهائي مونديال روسيا 2018 حيث خسروا أمام فرنسا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X