فنون وثقافة

عازفون يضفون روح المرح على فعاليات درب الساعي

الدوحة- الراية:

يُطرِبُ العازفون في درب الساعي الزوَّارَ بالمعزوفات الشرقية على آلات العود والكمان والتشلو، حيث ينتشر عددٌ من العازفين في مختلف أرجاء درب الساعي بأم صلال، ويعزفون الألحان للزوَّار الذين يُبادرون بطلب معزوفات معينة، فضلًا عن الأمسيات الموسيقية التي تقام على مدار أيام درب الساعي، ويحظى العازفون المُتواجدون في درب الساعي باهتمامٍ كبيرٍ من قبل هواة الموسيقى والآلات الموسيقية، من حيث الاستفسار عن الآلات والمعزوفات وطرق تعلُم العزف. ويضفي العازفون الذين يبلغ عددهم 5 موزعين على مناطق مُختلفة في درب الساعي، نوعًا من المرح على الفعاليات الأخرى. بالإضافة إلى إمتاع زوَّار الدرب بالألحان التي تعكس الأغنية العربية والخليجية، وفي بعض الأحيان يعزفون معزوفاتٍ عالميةً من سيمفونيَّات بيتهوفن وغيره. وتأتي مشاركة العازفين هذا العام انطلاقًا من حرص اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني على مواكبة الأجواء المونديالية التي تعيشها البلادُ بمناسبة استضافة كأسِ العالم فيفا قطر 2022، فعاليات اليوم الوطني التي تقام بدرب الساعي منذ 25 نوفمبر الماضي، وذلك من خلال تنوُع الفعاليات التراثية والثقافية، وتحقيق حضور قوي للفعاليات والأمسيات الموسيقيَّة التي تقام بشكل يومي وتحظى بإقبالٍ كبيرٍ من قبل المُواطنين والمُقيمين والزوَّار الآخرين من مُشجعي كأس العالم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X