الراية الرياضية
ساندرو يغيب عن لقاء اليوم .. تيتي :

نيمار جاهز للعودة لقيادة البرازيل

لن يكون هناك تغيير عن التشكيلة التي بدأت أمام صربيا

الدوحة الراية:
قالَ تيتي مُدرب البرازيل إن المًهاجم نيمار تدرب أمس وسيُشارك مع أبطال العالم، في مُباراة دور الستة عشر لكأس العالم كوريا الجنوبية‭‭‭ ‬‬‬اليوم بعد تعافيه من إصابة في الكاحل. وتعرض نيمار للإصابة خلال فوز البرازيل 2-0 على صربيا في افتتاح دور المجموعات الأمر الذي أبعده عن الفوز 1-0 على سويسرا والهزيمة المُفاجئة بالنتيجة ذاتها أمام الكاميرون، في واحدة من سلسلة من الإصابات بالفريق.
وجاءت أنباء عودة نيمار للتشكيلة الأساسية بعدما تلقى المُدافع تياجو سيلفا سؤالًا في مؤتمر صحفي بشأن إمكانية مُشاركته في المُباراة، لكن تيتي أمسك بالميكروفون ورد «نعم».
وسيتم الترحيب به بحرارة في فريق يُعاني من مشاكل في جاهزية لاعبيه، حيث أصيب دانيلو أيضًا في الكاحل أمام صربيا، كما أصيب أليكس ساندرو في الفخذ خلال مُباراة سويسرا.
واستبعد الثنائي أليكس تيليس وجابرييل جيسوس، الذي أصيب في الركبة أمام الكاميرون، من باقي البطولة.


وقال تيتي إن دانيلو جاهز أيضًا للعودة أمام كوريا الجنوبية لكن ساندو سيغيب. وقال المُدرب البرازيلي: «إنه لا يزال غير قادر على اللعب. لا يزال يتعافى. عاد دانيلو نيمار».
وأكد تيتي أن عودة نيمار كانت بدعم تام من الجهاز الطبي والحالة البدنية للاعب كانت أولوية. وقال المدرب البرازيلي: «إذا شارك في المباراة، سيكون ذلك لأنه بصحة جيدة وجاهز للعب من البداية وخوض اللقاء بالكامل بدون مشاكل. أعتمد دائمًا على أفضل اللاعبين لدي من البداية».
ومع عودة نيمار، قال تيتي إنه لن يكونَ هناك تغييرات في خط الهجوم عن التشكيلة التي بدأت أمام صربيا في وجود لوكاس باكيتا خلف نيمار وفينيسيوس جونيور ورافينيا وريتشارليسون. وكانت علامة الاستفهام الكبيرة بشأن بديل ساندرو وتيليس في مركز الظهير الأيسر بعد استبعادهما. وحل ماركينيوس محل مُدافع إشبيلية عقب إصابته أمام الكاميرون لكن الظهير الأيمن دانيلو ولاعب الوسط إيفرتون ريبيرو يظلان خيارين أيضًا. وقال تيتي: «بديل أليكس ساندرو سيكون لاعبًا شارك بالفعل في هذا المركز مع ناديه. يمكنكم البحث وستكتشفون من هو».

حارس البرازيل يشعر بالملل !

 

يتمتع مُنتخب البرازيل بأحد أفضل خطوط الدفاع في مونديال 2022 حتى الآن، بموازاة مخزون لا ينضب من المُهاجمين في صفوفه، لدرجة أن حارس مرماه أليسون بيكر لم يقم بأي تصدٍ قبل مواجهة كوريا الجنوبية اليوم، في الدور ثمن النهائي.
الإحصائيات تؤكد ذلك بما لا يقبل الشك: ففي المُباراتين اللتين انتهتا بفوز سيليساو على صربيا 2-0 ثم على سويسرا 1-0، لم يُسدّد المُنافسان أي كرة باتجاه عرين أليسون، ما سمح للبرازيل بحسم تأهلها إلى الدور التالي مُبكرًا قبل خوض مُباراتها في الجولة الثالثة ضد الكاميرون التي خسرتها 0-1، علمًا بأنها لعبتها بالتشكيلة الرديفة. في مواجهة الكاميرون، وخلف دفاع معدّل للغاية، شارك الحارس البديل إيدرسون وقد أبلى بلاءً حسنًا في التصدي لهجمات المُنتخب الإفريقي، لكن شباكه مُنيت بهدف في الوقت بدل الضائع. لم يمنع هذا الهدف، البرازيل من أن تكونَ أفضل دفاع في المُسابقة بالتساوي مع خمسة مُنتخبات.
وربما تبني البرازيل فريقها على أساس الدفاع كما يعترف كلاوديو تافاريل حارس المرمى السابق بطل العالم 1994، وهو الفريق الذي كان يملك دفاعًا قويًا عندما توج باللقب.
قالَ تافاريل مُدرب حراس المرمى في النسخة الحالية: «فريقنا يدافع بطريقة جيدة جدًا. الأمر لا يتعلق فقط بمُدافعينا أو لاعبي الوسط، لأن المُهاجمين يُساهمون بذلك أيضًا وهذا أمر إيجابي لدينا. عندما نمنع الفريق المُنافس من خلق الفرص فهذا يؤكد على قوتنا». ومن المُتوقع أن يستعيدَ أليسون مركزه الأساسي بين الخشبات الثلاث ضد كوريا الجنوبية اليوم.
وقالَ تافاريل مُبتسمًا: «أعلم أن حارس المرمى يشعر بالملل في بعض الأحيان، ويريد المُشاركة، لكن (أليسون) جاهز». وأضاف: رأيته شديد التركيز، مُنتبهًا جدًا للعبة. إنها شكل آخر من أشكال المُشاركة في اللعبة، من خلال التواصل، من خلال مرافقة الحركة بنسبة مئة في المئة.

تياجو سيلفا لاعب البرازيل :لا ضمانات لبقائنا بالمونديال !

أكدَ تياجو سيلفا لاعب مُنتخب البرازيل صعوبة المواجهة المُرتقبة أمام كوريا الجنوبية اليوم، وقال: في الوقت نفسه أؤكد جاهزية الفريق. ولدى سؤال تياجو سيلفا حول ما إذا كان المُنتخب البرازيلي يمكنه تقديم ضمانات لمُشجعيه بشأن قدرته على مواصلة المشوار في المونديال، قال خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد أمس: نحن لا يمكن أن نكونَ متأكدين بنسبة 100 % من بقاء البرازيل في المونديال، ولكن ما يمكنني قوله هو أننا نستعد بأفضل شكل ممكن ونعتزم مواصلة المشوار. وأضاف: أظن أن لدينا لياقة بدنية جيدة تُمكننا من مواجهة كوريا الجنوبية، لا يجب أن نتعامل مع بعض الأمور باعتبار أنها من المُسلّمات ولا يمكن أن نتوقع مُباراة بسهولة المباريات الودية، المنتخب الكوري منافس صعب للغاية وقد تمكن من التأهل لدور الستة عشر، وبالتالي يستحق كل التقدير وعلينا تقديم كل ما بوسعنا في المباراة أمامه. وعن زملائه المُصابين بالمُنتخب، قال سيلفا: قبل حصتنا التدريبية أمس، أقر بأنه كان من المؤلم أن أشاهد زملاء مُصابين، ولم أكن قادرًا على أن ألعبَ معهم، لكن في الوقت نفسه، نحن بحاجة إلى أن نتابعَ تحقيق أهدافنا وسنحاول أن نستمتعَ بالمباراة وأن نقدم عرضًا كرويًا مُتميزًا، أتمنى للمُصابين سرعة التعافي.
وعن قرارات الجهاز الفني وعدم مُشاركته في مُباراة الكاميرون، قال تياجو سيلفا: كنا قد فزنا في المُباراتين الأوليين، وهذا يعني أننا كنا قد تأهلنا إلى دور الستة عشر بالفعل، وبالتالي كانت هناك أريحية في اتخاذ القرارات، طبعًا لو كانت النتائج مُختلفة في أول مُباراتين، لكان الموقف قد تغيّر تمامًا. وتابع: لحسن الحظ، كل شيء سار على ما يرام باستثناء الإصابات التي تعرض لها زملاء بالفريق.. بشكل عام، تقضي خُطتنا بأن نمضي قدمًا إلى الأمام ونتأكد من أن فريقنا يتحلى باللياقة البدنية اللازمة. وأضافَ: المنتخب الكوري ربما سيكون مُجهدًا أكثر من الفريق البرازيلي ولكن هذه هي طبيعة كأس العالم، وسواء كانوا مُجهدين أم لا، فإن لديهم الحافز والحماس للمُقاومة وتقديم أداء جيد. وأكد تياجو سيلفا: تنتظرنا مباراة صعبة، فنحن ندرك المهارات التي يتمتع بها المُنتخب الكوري، لديهم قدرات عالية في تمرير الكرات، وعلينا أن نحدَّ من هجماتهم كي نتأهلَ لدور الثمانية».

كيم جين سو: نستعد للمونديال من 8 سنوات!

أكدَ كيم جين سو لاعب المُنتخب الكوري الجنوبي أن مُباراة مُنتخب بلاده اليوم أمام البرازيل تتطلب روحًا قتالية، وأضاف في المؤتمر الصحفي للقاء: «المُباراة مُهمة وصعبة جدًا حيث نقابل فيها خَصْمًا مُرشحًا للقب، ويضم أفضل لاعبي كرة القدم في العالم، الروح القتالية والعزيمة والإصرار وروح النضال هي مفاتيح الفوز».
وأوضحَ سون: «نحن أعددنا أنفسنا منذ أكثر من 8 سنوات لخوض كأس العالم FIFA قطر 2022، والروح المعنوية لدى لاعبي المُنتخب مُرتفعة جدًا وهم مُتعطشون للفوز غدًا من أجل التأهل إلى ربع نهائي البطولة».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X