اخر الاخبار

إطلاق فعالية في مشيرب للتوعية بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة

الدوحة  – قنا:

نظم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، بالتعاون مع مؤسسة التعليم فوق الجميع، اليوم، فعالية لركوب الدراجات بمدينة مشيرب لزيادة التوعية حول أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وتشجيع أفراد المجتمع على اعتماد وسائل النقل الصديقة للبيئة والترويج لمدن أكثر استدامة.

واستهدفت الفعالية المنظمة على هامش فعاليات النسخة الثانية والعشرين من بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، الوقوف على معالم الاستدامة في المدينة، عبر جولة قيادة الدراجات الهوائية، ضمن مبادرة “ركوب الدراجات من أجل الاستدامة” التي تعدّ جزءا من أهداف مؤسسة التعليم فوق الجميع، للعمل على تحقيق مستقبل مزدهر لجميع الأجيال.

وشارك في المبادرة حوالي ثلاثين شخصا من مختلف قطاعات المجتمع، منهم قادة المجتمع، والشباب، والشخصيات الرياضية، والأشخاص ذوو الإعاقة، وقد بدأ خط سير الدراجات حول وسط مدينة مشيرب من البراحة، وانتهى أمام بيت بن جلمود، أحد المتاحف بمدينة مشيرب، كما تضمن الطريق ثلاث محطات أخرى، وذلك بحضور السيدة ميمونة محمد شريف المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية.

وقالت السيدة ميمونة محمد شريف: “من الممكن أن يكون هناك تساؤل عن سبب ذكر التنمية المستدامة خلال هذه الفعالية، ولكن تُعد كرة القدم رياضة جماهيرية يشارك فيها الملايين من المشجعين والمتابعين، وإذا تعرف الناس على أهداف التنمية المستدامة هنا، فسوف يعرفون المزيد وسيساعدوننا في تحقيق المزيد، وهذا يعني أن لدينا فرصا أكبر لتحقيق أهدافنا العالمية بحلول عام 2030”.

وتعزز مبادرة “ركوب الدراجات من أجل الاستدامة”، والتي تأتي في إطار حملة تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبالأخص الهدف رقم 7 (طاقة نظيفة وبأسعار معقولة)، والهدف رقم 8 (تعزيز النمو الاقتصادي المطرد والشامل للجميع والمستدام)، والهدف رقم 11 (مدن شاملة للجميع وآمنة وقادرة على الصمود ومستدامة)، والهدف رقم 12 (الاستهلاك والإنتاج المسؤولان).

يشار إلى أن هذه المبادرات تعمل أيضا على إشراك مختلف الأطراف المعنية وأعضاء المجتمع، مما يوفر فرصا للتواصل وتمهيد الطريق للشراكات من أجل الأهداف، حيث تسلط مبادرة “تحقيق الأهداف” الضوء على قيمة كرة القدم في تعزيز التنمية المستدامة والسلام والتسامح والإدماج والعمل المناخي، وتأتي في إطار دعم أهداف الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة، ونشر ثقافة الاستدامة لدى المجتمع.

جدير بالذكر، أن برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية يعمل في أكثر من 90 دولة لدعم الأشخاص في المدن والمستوطنات البشرية من أجل مستقبل حضري أفضل. ومن خلال العمل مع الحكومات والشركاء المحليين، تجمع مشاريع البرنامج عالية التأثير بين الخبرة العالمية والمعرفة المحلية لتقديم حلول مناسبة وفي الوقت المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X