الراية الرياضية
الحارس ليفاكوفيتش يتصدى لثلاث ركلات وينقل منتخبه لربع النهائي

الترجيحية تسعد الكروات وتحبط اليابانيين

الدوحة  الراية:

تأهل منتخب كرواتيا إلى ربع نهائي مونديال قطر بفوزه على الياباني بركلات الترجيح 3-1 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1، أمس على استاد الجنوب في الوكرة ضمن منافسات الدور ثمن النهائي.

وتعملق الحارس الكرواتي دومينيك ليفاكوفيتش الذي تصدى لثلاث ركلات ترجيحية للبديلين تاكومي مينامينو وكاورو ميتوما ومايا يوشيدا، فيما اصطدمت كرة الكرواتي ماركو ليفايا بالقائم الأيمن.

وافتتح دايزن ماييدا التسجيل لليابان في الشوط الأول (43)، قبل أن يعادل إيفان بيريشيتش لكرواتيا في الثاني (55).

وحققت اليابان مفاجأتين مدويتين في الدور الأول بتغلبها على ألمانيا وإسبانيا بالنتيجة ذاتها 2-1 لتحتل صدارة المجموعة الخامسة، وتبلغ ثمن النهائي للمرة الرابعة في نهائيات كأس العالم. في المقابل، تأهلت كرواتيا ثانية المجموعة السادسة خلف المغرب إلى ثمن النهائي للمرة الثالثة، ونجح منتخب «فاتريني» (اللهب) في المرتين السابقتين في تجاوز هذا الدور ووصل إلى نصف نهائي مونديال 1998 ثم إلى نهائي روسيا 2018. وكما كان متوقعًا، أجرى مدرب كرواتيا زلاتكو داليتش تغييرات عدة في تشكيلته الأساسية فدفع بالثنائي المدافع بورنا باريتشيتش والمهاجم برونو بيتكوفيتش بدلًا من بورنا سوسا وماركو ليفايا بسبب مشاكل عضلية.

وبدوره زج مدرب اليابان هاجيمي مورياسو بالمهاجم ريتسو دوان صاحب هدفين في المونديال بعد دخوله من على مقاعد البدلاء، أساسيًا على الرواق الأيمن. في حين لعب جونيا إيتو بدلًا من هيروكي ساكاي.

وعلى وقع هتاف الجماهير اليابانية في المدرجات وقرع الطبول، تابع «الساموراي» هجماته فتحصل على عدة فرص لافتتاح التسجيل بعد ركلة ركنية وصلت إلى ريتسو دوان ليمرر من الجهة اليمنى إلى القائم الثاني حيث يوشيدا مررها إلى مهاجم سلتيك الأسكتلندي دايزن ماييدا سددها بيسراه قوية في شباك الحارس ليفاكوفيتش (43)، لينتهي الشوط الأول بتقدم أبطال آسيا 4 مرات.

عادل بيريشيتش النتيجة برأسية رائعة على يسار الحارس شويتشي غوندا بعد عرضية من ديان لوفرين (55)، في عاشر أهدافه في مسابقة كبرى في كأس العالم أو أمم أوروبا.

وهي المواجهة الثالثة بين المنتخبين في كأس العالم، ففازت كرواتيا 1-صفر عام 1998 وتعادلا سلبًا عام 2006 في دور المجموعات.

كرروا تجاربهم الناجحة في مونديال روسيا

ركلات الترجيح.. لعبة الكروات

كرّرت كرواتيا تجاربها الناجحة في ركلات الترجيح في مونديال 2018 عندما بلغت النهائي للمرة الأولى في تاريخها الحديث، إذ خاضت حصة جديدة في ثمن نهائي مونديال قطر 2022 تخطت فيها اليابان وكان بطلها الحارس دومينيك ليفاكوفيتش الذي صد ثلاث ركلات. وكانت كرواتيا، قد تخطت الدنمارك 1-1 ثم 3-2 عندما صد حارسها دانيال سوباشيتش ثلاث ركلات ترجيح في ثمن نهائي مونديال 2018، وبعدها روسيا المضيفة 2-2 ثم 4-3 في ربع النهائي، واحتاجت بعدها إلى تمديد الوقت للتغلب على إنجلترا 2-1، قبل الرضوخ أمام واقعية فرنسا 2-4 في نهائي موسكو. وجريًا على عادات المونديال الأخير، خاضت كرواتيا وقتًا إضافيًا أمام اليابان بعد تعادلهما 1-1 على استاد الجنوب في الوكرة. وفي ركلات الترجيح، صدّ الحارس دومينيك ليفاكوفيتش 3 ركلات للبديلين تاكومي مينامينو وكاورو ميتوما ومايا يوشيدا، ليقود بلاده إلى ربع النهائي (3-1). أصبح أول حارس يصد أول ركلتين في حصة ركلات الترجيح في كأس العالم.

قال ليفاكوفيتش الذي نال جائزة أفضل لاعب في المباراة لقناة «بي إن سبورتس»: «هذه لحظة هامة جدًا في مسيرتي. كانت الأجواء رائعة. أشعر بحال جيدة وأنا سعيد جدًا» وأصبح حارس دينامو زغرب البالغ 27 عامًا ثالث حارس في تاريخ المسابقة يصدّ 3 ركلات ترجيح في مباراة واحدة، بعد البرتغالي ريكاردو عام 2006 ضد إنجلترا ومواطنه سوباشيتش الذي يعتبر قدوة له مع الإسبانيين دافيد دي خيا وإيكر كاسياس، في 2018 ضد الدنمارك.

هاجيمي مدرب اليابان:

نشعر بالفخر لما وصلنا إليه

أثنى هاجيمي مورياسو مدرب المنتخب الياباني على لاعبيه، رغم الهزيمة أمام كرواتيا وقال مورياسو في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة: في النهاية ركلات الترجيح هي التي حسمت المباراة، لم نستطع أن نفوز من خلالها، وبالتالي علينا تقبل النتيجة.

وقال المدرب: حارس المرمى كان مبدعًا، ولاعبو اليابان لعبوا طوال 120 دقيقة ببسالة شديدة، وبعدها أدوا ركلات الترجيح أيضًا بشكل جيد، ورغم أننا كنا نريد الفوز، لم نتمكن في النهاية من تحويل النتيجة لصالحنا.

وأضاف: هذا ما حدث، ولكن الهزيمة والخروج لا ينفيان الجهود التي بذلها اللاعبون، وعليهم أن يثقوا في قدراتهم على تقديم أداء جيد على الساحة الدولية، وقدرتهم على المنافسة في كأس العالم بطريقة مُشرفة.

وأضاف: لم نتمكن من تجاوز دور الستة عشر والوصول لمرحلة جديدة، لكن منتخبنا فاز على ألمانيا وإسبانيا وهما من أبطال العالم السابقين، كما قلت، نحن في عصر جديد من كرة القدم اليابانية، والمنتخب عليه أن يحسن استثمار هذا الشعور لمحاولة تحسين الأداء في المرة القادمة.

وتابع: اللاعبون مازالوا بحاجة إلى مزيد من التطور وتحسين المستوى، وعلينا أن نشكر كل من دعمنا حتى الآن… نحن نشعر بالامتنان وبالفخر لما وصلنا إليه.

حارس كرواتيا:

ضرباتهم لم تكن متقنة

أبدى دومينيك ليفاكوفيتش، حارس مرمى المنتخب الكرواتي، سعادته بتأهل منتخب بلاده لدور الثمانية لكأس العالم، وذلك عقب فوزه على نظيره الياباني بضربات الترجيح 3 /‏1‏، عقب نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل1-1 .

وبات لاعب دينامو زغرب، ثالث حارس مرمى يتصدى لثلاث ضربات ترجيح في مباراة بكأس العالم، حيث انضم إلى البرتغالي ريكاردو الذي نجح في ذلك في مونديال 2006 أمام إنجلترا بالإضافة إلى حارس كرواتي آخر وهو دانييل سوباسيتش الذي نجح في ذلك في نسخة عام 2018 بروسيا أمام الدنمارك.

وقال ليفاكوفيتش، الذي اختير أفضل لاعب في المباراة: «لقد نفذوا ضربات الترجيح بقوة، لكننا حللنا ذلك قبل المباراة، لم تكن ضربات ترجيح متقنة لكنني تمكنت من صدها».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X