أخبار عربية
وسط مقاطعتها من بعض الوزراء

انعقاد أول جلسة لحكومة تصريف الأعمال اللبنانية

بيروت – قنا:

عُقدتْ في لبنان، أمس، الجلسةُ الأولى لحكومة تصريف الأعمال اللبنانية برئاسة نجيب ميقاتي وسط مقاطعتها من قبل عددٍ من الوزراء بحجة عدم جواز انعقادها وشغور المنصب الرئاسي في البلاد.

وأكَّد ميقاتي، في كلمةٍ له في بداية الجلسة، أنَّ انعقاد الجلسة يأتي تلبية لمتطلبات القطاع الصحي، خاصة مرضى السرطان وغسل الكلى، مؤكدًا على ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية.

وقد تخلل جدول أعمال الجلسة -المؤلف من 25 بندًا- ملفاتٌ تتعلق بالقطاع الصحي، والقطاع العسكري، وقطاع التربية، إلى جانب الموافقة على هِبات وقروض، وحضرها 17 وزيرًا من أعضاء الحكومة المؤلفة من 24 وزيرًا. وكان ميقاتي قد دعا قبل يومين، مجلس الوزراء إلى الانعقاد، معللًا ذلك بوجود ملفات أساسية تتعلق بصحة المواطن، يجب البتُّ فيها.

وتعتبرُ هذه المرة الأولى التي ينعقد فيها مجلس الوزراء بعد أن دخلت حكومة ميقاتي مرحلة تصريف الأعمال، في ظل الشغور الرئاسي في البلاد، وسط جدل سياسي، ورفْض لانعقادها في هذه المرحلة. جدير بالذكر أن البرلمان اللبناني أخفق للمرة الثامنة على التوالي، في انتخاب رئيس جديد للبلاد، بعد فشل أي من المرشحين في الفوز بغالبية الثلثَين، في الدورة الأولى، من مجموع أصوات أعضاء المجلس النيابي، وَفقًا لما ينص عليه الدستور.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X