المحليات
16464 ألفَ زائر خلال الأسبوع الثاني من انطلاق البطولة.. مديرو بلديات ورؤساء أقسام لـ الراية :

تطوير الشواطئ إرث للأجيال وليس فقط للمونديال

شواطئ الوكرة في المقدمة بـ 13499 زائرًا تليها الشمال

942 زائرًا لشواطئ الخور والذخيرة.. و884 في الظعاين

الشواطئ العامة وجهات سياحية وترفيهية جاذبة

إقبال كبير من المشجعين على ارتياد الشواطئ العامة

مماشٍ مضاءة بالشواطئ وأخرى مخصصة لذوي الإعاقة ولكبار السن

خالد النعيمي: تطوير شاطئَي الفركية وصفا الطوق

حمد المناعي: 14.000 م2 مساحة شاطئ الغارية

الدوحة- نشأت أمين:

أكَّدَ مُديرو بلديات ورؤساء أقسام أنَّ مشروعَ إعادة تأهيل الشواطئ العامة وتطويرها، بالتَّعاون مع لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة، يأتي في إطار خُطة الدولة لتأهيل الشواطئ، خلال فترة كأس العالم وما بعد المونديال أيضًا، لافتين إلى أنَّ عملية التطوير تتماشى مع رؤيةِ قطرَ الوطنيَّة 2030.

وقال المُديرون ورؤساء الأقسام لـ الراية: إنَّ تنفيذ مشاريع تأهيل وتطوير الشواطئ -الذي تضمَّن تطوير (8) شواطئ من بين (18) شاطئًا تتضمنها المرحلة الأولى وهي: «شاطئ الوكرة للعائلات، شاطئ الوكرة العام- شاطئ سميسمة بالظعاين، شاطئ الخرايج بالريان، شاطئ صفا الطوق، شاطئ الفركية بالخور والذخيرة، شاطئ الغارية بالشمال، وشاطئ سيلين بالوكرة «- جاءَ في إطارِ اهتمام وزارة البلدية بتحويل الشواطئ إلى وجهات سياحية وترفيهية جاذبة للجمهور من المُواطنين والمُقيمين والزوَّار. ولفتوا إلى أنَّ أعمال التطوير تضمنت توفيرَ مظلات إضافية متنوِّعة وممرات لسهولة التنقل وصيانة شاملة للحمَّامات، مع إضافة حمَّامات جديدة، وإضاءات معتمدة على الطاقة الشمسية ومناطق ألعاب رياضية: (كرة طائرة كرة قدم وألعاب أطفال رملية وعادية)، وتوفير كافتيريات لتقديم الأطعمة، والمشروبات، وتخصيص مواقع لذوي الاحتياجات الخاصة، وتوفير أماكن شواء.

وأظهرت إحصاءاتُ وزارةِ البلدية التي نشرتها على حسابِها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أنَّ عدد زوَّار الشواطئ خلال الأسبوع الثاني من انطلاق مونديال كأس العالم 2022 بلغ 16464 زائرًا.

وقد تصدَّرت شواطئ الوكرة عددَ الزوَّار بحوالي 13499 زائرًا، ثم شواطئ الشمال بعدد 974 زائرًا، يليها شواطئ الخور والذخيرة بعدد 942 زائرًا، ثم الظعاين بعدد 884 زائرًا، والريان بعدد 165 زائرًا.

وقالَ المُهندس محمَّد حسن النعيمي مدير بلدية الوكرة: إنَّ تطويرَ الشَّواطئ وتزويدها بالخِدمات من شأنه أنْ يُساهمَ في تحويلِها إلى وجهةٍ للسياحة الداخليَّة والخارجيَّة، لافتًا إلى أنَّ قطرَ لديها طبيعةٌ جميلةٌ ومساحاتٌ كبيرةٌ من الشواطئ، وبالتالي فإنَّه يجب أن يتم استغلالها بالشكل الأمثل لاسيما أن أغلبية السكان في قطر يحبون الذهاب إلى الشواطئ، مضيفًا: إن الشواطئ تُعتبر النزهة الأولى سواءً في فصل الصيف أو في فصل الشتاء. ولفت إلى أنَّ من أسباب الاهتمام بتطوير الشواطئ في مدينة الوكرة، هو جذب الجمهور، وبخاصة ضيوف دولة قطر الزائرين من جميع أقطار العالم، بالإضافة إلى كون شواطئ الوكرة من الشواطئ المميزة في الدولة، حيث تتميز بكثرة روَّادها.

ونوَّه بأنَّه تمَّ تطوير ثلاثة شواطئ في بلدية الوكرة ضمن إعادة مشروع تأهيل وتطوير الشواطئ، حيث شملت عملية التطوير: تطوير شاطئ الوكرة العام، وشاطئ الوكرة للعائلات، وشاطئ سيلين، موضحًا أنَّ عملية التطوير تضمنت: إنشاء ورصف ممشى مضاء داخلي بالشواطئ، وإنشاء ممشى مخصص لذوي الإعاقة وكبار السن، كما تم عمل صيانة للجلسات مع إضافة جلسات متنوعة أخرى وتركيب مظلات جديدة بشاطئ سيلين.

ولفتَ إلى أنه تمَّ صيانة الأماكن المخصصة للشواء وتجهيز وتحديد مواقع لإنشاء كافتيريات مؤقتة، بالإضافة إلى إنشاء ملاعب كرة قدم وكرة طائرة، كما تمَّ توفيرُ حمامات مؤقتة وأماكن للاستحمام بعد السباحة وتوفير أفراد إنقاذ بشاطئ سيلين.

وقالَ: إن لكل شاطئ في بلدية الوكرة مميزاته الخاصة، حيث يمتاز شاطئ الوكرة للعائلات بخصوصيته للعوائل فقط، أما شاطئ الوكرة العام فإنه يمتاز بطول الواجهة المُطلة على البحر، ما يقلل من الازدحام.

وأكَّدَ أنَّ هناك إقبالًا وارتفاعًا في أعداد زوَّار الشواطئ بعد انطلاق فعاليات المونديال، كما لوحظ أنَّ للتطوير أثرًا كبيرًا على زيادة إقبال مرتادي الشواطئ، لافتًا إلى أن شواطئ الوكرة تحظَى باهتمام شديد، نظرًا لقربها من مركز المدينة ومن العاصمة الدوحة.

بلدية الشمال

من جانبه، أوضحَ حمد جمعة المناعي مدير بلدية الشمال أنَّ مشروع إعادة تأهيل وتطوير الشواطئ العامة بالدولة شمل إعادة تأهيل وتطوير شاطئ الغارية الواقع ضمن الحدود الإداريَّة للبلدية، لافتًا إلى أنَّ الشاطئ يقع على مساحة 14.000م2.

ولفتَ إلى أنَّ وزارة البلدية كانت قد قامت مؤخرًا بافتتاح الشاطئ، إضافة إلى 7 شواطئ عامة أخرى في مُختلف أنحاء الدولة بعد إعادة تأهيلها وتطويرها، وذلك بالتعاون مع لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة، ولفت إلى أنَّ إعادة تأهيل وتطوير الشواطئ يندرجان ضمن خُطة الدولة للاهتمام بالشواطئ سواء خلال فترة كأس العالم أو ما بعدها أيضًا، وذلك تماشيًا مع رؤية قطر الوطنية 2030.

شاطئ الغارية

وقال: إن شاطئ الغارية يعتبر أحد أهم الأماكن السياحية الواقعة ضمن الحدود الإدارية لبلدية الشمال، ويمتد طول الممشى الخاص به لما يقارب الـ ٣٠٠ متر، تقريبًا، لافتًا إلى أنَّ الشاطئ، يضمُّ ٦ مظلات كبيرة و١٩ مقعدًا مخصصة لخدمة مرتاديه، كما يوجد به ملعبان لكرة الطائرة و٦ حمَّامات و٦ بلوكات للاستحمام.

ولفتَ إلى أنه يوجد بالشاطئ برج إنقاذ لتوعية الروَّاد فيما إذا كانت السباحة آمنة من عدمه، كما أنه توجد به لوحات إرشادية باللغتَين العربية والإنجليزية تتضمن تعليمات السلامة الواجب الالتزام بها.

مضيفًا: إنه توجد بالقرب من الشاطئ ٣ مطاعم، كما توجد به أماكن لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضحَ مُدير بلدية الشمال أنَّ عدد زوَّار الشاطئ في الوقت الحالي يتراوح ما بين 500 إلى 700 زائر يوميًا، بينما يزداد العدد في عطلة نهاية الأسبوع ليصل إلى ما يزيد على الـ 1000.

الشواطئ العامة

إلى ذلك أكَّد خالد النعيمي رئيس قسم الحدائق العامة ببلدية الخور والذخيرة والقائم بأعمال مسؤول منتزه الخور أنَّ مشروع إعادة تأهيل وتطوير الشواطئ العامة بالدولة شمل إعادة تأهيل وتطوير شاطئين داخل نطاق الحدود الإدارية لبلدية الخور والذخيرة وهما شاطئ « الفركية»، وشاطئ « صفا الطوق»، موضحًا أن أعمال التطوير التي تمت بشاطئ الفركية تضمنت توفير مظلات إضافية متنوعة وممرات لسهولة التنقل وصيانة شاملة للحمامات، مع إضافة حمامات جديدة، وإضاءات معتمدة على الطاقة الشمسية ومناطق ألعاب رياضية: (كرة طائرة، كرة قدم، وألعاب أطفال رملية وعادية)، وتوفير كافتيريات لتقديم الأطعمة، والمشروبات، مُشيرًا إلى أن عملية التطوير شملت أيضا تزويد الشاطئ بأعمدة إنارة ومسارات للمشاة وساحات للأكشاك، كما تم تزويده بعدد من الجلسات الجديدة.

وقال النعيمي: إن الشاطئ الثاني الذي شملته عملية التطوير هو شاطئ » صفا الطوق «، لافتًا إلى أنَّ عملية التطوير جاءت في إطار خُطة الدولة لتحويل الشواطئ إلى وجهات سياحية وترفيهية جاذبة للجمهور من المُواطنين والمقيمين والزوَّار.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X