الراية الإقتصادية
الأفضل في ست سنوات

قطر استقبلت 180 ألف زائر في أكتوبر

عدد الزوار يتخطى مستويات ما قبل الجائحة

70 % جاؤوا جوًا و29% برًا و1% بحرًا

الدوحة- الراية:

كشفَ أحدثُ البياناتِ التي أصدرتها قطر للسياحة أن الفعاليات العديدة وعمليات التدشين الجديدة للمعالم الترفيهية وحمى كرة القدم التي تسود الأجواء في البلاد منذ مدة، قد أدت جميعها إلى زيادة كبيرة في عدد الزوَّار القادمين إلى قطر خلال شهر أكتوبر والذي بلغ حوالي 180 ألف زائر، وهو أعلى مستوى خلال ست سنوات. وقد شهد عدد الزوار نموًا مطردًا على أساس شهري طوال عام 2022، حيث تجاوزت أحدث الأرقام الخاصة بشهر أكتوبر أرقام ما قبل الجائحة بنحو الثلث في نفس الفترة (أي أعلى بنسبة 32% من أكتوبر 2017). وتواصل قطر تدشين المزيد من معالم الجذب السياحي وتطوير عروضها الترفيهية الملائمة لجميع أفراد العائلة في المنطقة، ما جعل الزوَّار القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي يحلون في صدارة قائمة الزوار الدوليين القادمين إلى قطر (بما يفوق الثلث أو بنسبة 33%) في أكتوبر. وفي الوقت نفسه، شهد شهر أكتوبر زيادة بنسبة 10% في عدد الزوار القادمين من خارج دول مجلس التعاون الخليجي قياسًا بالشهر السابق، وذلك بنسبة 66% من عدد الزوار الإجمالي. وجاء الزوار القادمون من خارج دول مجلس التعاون الخليجي بشكل رئيسي من الهند (13%) والمملكة المتحدة (4%) والولايات المتحدة الأمريكية (3%).

وقد اختار 70% من زوار قطر هذا الشهر القدومَ عن طريق الجو، فيما جاء 29% عن طريق البر و1% عن طريق البحر.

وكان شهر أكتوبر قد تخللته العديد من عمليات التدشين التي شملت معالم جذب ترفيهية وفنادق كبرى، وكان من بينها إعادة افتتاح متحف الفن الإسلامي ومركز التسوق الفاخر (برانتان) ومجموعة من الفنادق الفخمة الرائدة في العالم.

ومع اقتراب الشهر من نهايته، استضافت قطر للسياحة «مهرجان درب لوسيل» الذي كان بمثابة التدشين الرسمي ل «درب لوسيل»، وهو أحدث ممشى للعائلات ووجهة للتسوق وتناول الطعام في الهواء الطلق في قطر. وتضمن المهرجان الذي استمر ثلاث ليالٍ بمدينة لوسيل فعاليات خاصة بكل من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا وحفلات موسيقية وغنائية وعروضًا جوالة وعرضًا رائعًا لطائرات الدرون.

وفي تعليقها على هذه البيانات، قالت السيدة هيا النعيمي، رئيس قسم الترويج في قطر للسياحة: «بينما نرحب بمشجعي كرة القدم من جميع أنحاء العالم، يسعدنا أن نراهم أيضًا يستمتعون باستكشاف بقية عروض قطر وتجاربها السياحية المتنوعة خارج ملاعب كرة القدم. لقد كانت مجموعة الفعاليات والافتتاحات والمهرجانات التي أُقيمت في جميع أنحاء البلاد خلال الشهرين الماضيين غير مسبوقة، ونتطلع إلى مواصلة هذا الزخم وحمل هذه الروح الإيجابية معنا حتى ما بعد 18 ديسمبر».

وقد شهد قطاع السياحة في قطر تعافيًا ملموسًا هذا العام، حيث فضل أكثر من مليون مسافر قطر كوجهة لهم حتى الآن، ما يعني زيادة قدرها 611 ألفًا مقارنة بعام 2021.

وشهد شهر أكتوبر أيضًا زيادة بنسبة 8% في مفاتيح الغرف الفندقية على أساس سنوي، وهو إنجاز ملموس قياسًا بالنمو الكبير الذي شهده المعروض من الغرف مؤخرًا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X