الراية الرياضية
سلَّطت الضوء على مبادرة «اعزمهم في مجلسك» .. رويترز:

المشجعون يستمتعون بالكرم القطري

الدوحة -الراية- رويترز:
سلَّطتْ وكالةُ رويترز للأنباء الضوءَ على الكرم القطري الأصيل في استقبال ضيوف بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022، حيث تتسابقُ العائلاتُ القطرية على استضافة المُشجعين في بيوتهم ومجالسهم لإطلاعهم على حقيقة الأوضاع في قطر، بعيدًا عن المعلومات المغلوطة، والصور النمطيَّة التي ساهمت الهجمات العنصرية برسمها عن قطر والمجتمعات العربية على وجه العموم، وقد قام عددٌ من الأسر القطريَّة بمبادرات من أجل استضافة الجماهير في بيوتها، كما قامت بتوزيع الحلوى والطعام، القهوة العربية، خاصة في الأماكن القريبة من ملاعب المونديال، وقالتْ رويترز في تقريرها المصور: بالهتاف والتصفيق.. شاهد مشجعون أرجنتينيون لكرة القدم مباراة اليابان أمام كرواتيا يوم أمس الأول، لكن ليس من داخل الاستاد بل في مجلس قطري. وأضاف التقريرُ: يستضيف القطري خالد البنعلي عشَّاق كرة القدم من جميع أنحاء العالم في مجلسه، وهو مكان للتجمعات ملحق بمنزله، حيث يقدم لهم مأكولات ومشروبات بالمجان. ويمكن للمشجعين أيضًا مشاهدة المباريات على شاشة كبيرة. وتنقل رويترز عن نجله عبد الله أنه بسبب قرب منزلهم من استاد خليفة الدولي، يعتقد الناس أن غرفة المجلس تابعة للاستاد.
وقالَ: هم يظنون أن هذا المجلس يتبع استاد خليفة، ونحن نستقبلهم في هذا المجلس، وهنا ترتسمُ على وجوههم ملامح الانبهار والإعجاب، ونستضيفهم بالمجلس، ونقدم لهم الأكل القطري والعربي، والشاي والقهوة والكرك، وفي الوقت نفسه نعلمهم ثقافتنا وعاداتنا وتاريخ العرب، ونعرفهم على طبيعة المُجتمع القطري.
ويقولُ التقرير: إن المشجعين كانوا يتناولون الحلوى والفطائر ويحتسون الشاي والقهوة أثناء مشاهدة مباراة اليابان أمام كرواتيا.
وقالت المُشجعة كوستانزا ريخه: هذا يُتيح لنا فرصة التعرف على ثقافة البلد الذي يستضيف كأس العالم هذا العام. إنها فرصة عظيمة لنا كأرجنتينيين للتعرف على ثقافة أخرى مختلفة عنا تمامًا. وفي الوقت نفسِه، تفاعلَ مُستخدمو «تويتر» بقوة مع وسم «اعزمهم في مجلسك» إذ يشارك القطريون حفاوتهم وكرم ضيافتهم على الإنترنت.
وقالَ عبد الله: هذه مبادرة فردية من الوالد، هو الذي اقترحها وبدأنا بترتيب المكان لاستقبال جماهير كأس العالم ضيوف قطر، وهذه هي عاداتُ وتقاليد العرب، وهذه عاداتنا وتقاليدنا، وهذه الأشياء التي تربّينا عليها، ونحن نحرص على رسم الصورة الحقيقيَّة عن العرب غير تلك المغلوطة في وسائل الإعلام الغربيَّة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X