الراية الرياضية
صدمة وذهول وحزن.. صحافة الماتادور:

المغربي أرسلنا إلى بلادنا

متابعة- السيد بيومي:
واصل المنتخب المغربي كتابته للتاريخ في كأس العالم قطر 2022، بعد تأهله إلى ربع النهائي بعد عبور إسبانيا في دور ال16 من البطولة.
الوقت الأصلي من اللقاء انتهى بالتعادل السلبي، ونفس الأمر حدث بعد شوطين إضافيين، لتأتي كلمة الحسم في ركلات الجزاء التي أخفقت فيها إسبانيا بصورة صادمة وسط تألق مبهر من الحارس المغربي ياسين بونو.


الجميع يحتفل بما قدمته المغرب وسط صدمة هائلة في إسبانيا نراها في أهم ما ورد بالصحف والمواقع العالمية والعربية بعد هذا الانتصار التاريخي.
وعمّ الحزن والحسرة الصحف الإسبانية والتي خصصت عناوينها للحديث عن خروج منتخبها وكتبت صحيفة «AS» تحت عنوان: إسبانيا تموت كما حدث في روسيا، ووصفت ما حدث في مباراة الأمس بالموت، بسبب الصدمة الهائلة التي تعرض لها الفريق في دور ال16 لكأس العالم، وهو المشهد الذي يشبه ما حدث في كأس العالم روسيا 2018 بخروج الفريق بنفس الطريقة.


وننتقل إلى صحيفة «ماركا» التي قالت إن المغرب أرسلت المنتخب الإسباني إلى بلاده بعد هذا الفوز التاريخي. صحيفة «سبورت» استخدمت مصطلح موت إسبانيا مرة أخرى، لتصف ما حدث لإسبانيا بالموت، بسبب حالة الإحباط التي تعيشها الجماهير بعد الخروج المبكر من كأس العالم.
صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية قالت إن منتخب المدرب لويس إنريكي ودع المونديال بركلات الجزاء، ليترك المغرب تصنع التاريخ بهذا الانتصار الثمين ووصفت المنتخب المغربي بالمذهل، بعد إقصاء إسبانيا من دور ال16 لكأس العالم، في إنجاز جديد لقارة إفريقيا بالمونديال.

ماركا تكشف تواضع المدرب وتدعو للتغيير العاجل

مطالبة بطرد إنريكي

طالب الإسبان، بالتخلص من لويس إنريكي، مدرب المنتخب بعد الفشل في التأهل إلى ربع النهائي، وقالت «ماركا» في تقرير لها عبر موقعها الإلكتروني: لطالما ترك روبياليس، رئيس اتحاد كرة القدم، مستقبل المدرب مجهولًا حتى ما بعد كأس العالم، وكقاعدة عامة يميل المدربون إلى ترك المنصب بعد الفشل في تحقيق الأهداف، وهو ما حدث بالفعل مع تاتا مارتينيو وروبرتو مارتينيز وباولو بينتو وآخرين.
وأضافت الصحيفة: والآن لا يزال يتعين رؤية القرار بشأن مستقبل لويس إنريكي، والشيء الطبيعي في هذه الحالة هو فتح الباب والقيام بالتغيير في الجانب الفني، ولم يستطع إنريكي الاقتراب من النجاح، حيث تأهل إلى دور ال16 بشكل جيد وغادر بإقصاء صادم، وعلى الرغم من سيطرته على المغرب طوال المباراة، لم يظهر أي علامة على قدرته لكسر المباراة مع إصرار الخصم للوصول إلى ركلات الترجيح.
وواصل التقرير: يجب معالجة مسألة عدم استمرار الجهاز الفني على وجه السرعة، الذي ينتهي عقده في غضون أيام قليلة، وعلى الرغم من وجود مُتسع من الوقت قبل المباريات الدولية المقبلة، يجب أن يأتي القرار على الفور، والشعور السائد أن استمرار إنريكي بات أقل وضوحًا.

حسرة إسبانية

لم يكن الفوز الذي حققه المنتخب المغربي على نظيره الإسباني هو إنجاز التأهل للدور ربع النهائي فقط، ولكنه كان حسرة كبيرة على لاعبي المنتخب الإسباني الذي كان أحد المنتخبات المرشحة للفوز باللقب لما قدمه من مستوى مميز في هذه البطولة الرائعة، ولكن الماتادور ومدربه لويس إنريكي تعرضا لصدمة كبيرة عقب الخسارة بركلات الترجيح.. ليودع الإسباني ويتأهل الأسود.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X