الراية الإقتصادية
خلال مشاركته في اجتماع عربي بريطاني.. رئيس الغرفة:

المملكة المتحدة شريك استثماري مهم لقطر

تطوير التعاون التجاري بين الدول العربية وبريطانيا

الدوحة- الراية:

أكَّدَ سعادةُ الشَّيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطرَ على أهميَّة تطوير التعاون التجاري بين الدول العربية وبريطانيا، مشيرًا إلى قوَّة العلاقات العربية البريطانية في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية.

جاء ذلك خلال مشاركته في اجتماعَي مجلس الإدارة والمكتب التنفيذي لغرفة التجارة العربية البريطانية، اللذين عُقدا افتراضيًا عبر تقنية الاتصال المرئي، وناقشا سبل تعزيز العلاقات التجارية بين المملكة المتحدة والدول العربية، وزيادة الاستثمارات المتبادلة، ودور القطاع الخاص في زيادة معدلات التبادل التجاري، بالإضافة إلى خُطة العمل للعام 2023، وتقرير الأداء المالي والحسابات السنوية للسنة المالية 2022، وتعيين مدققي الحسابات.

واعتبر سعادتُه المملكةَ المتحدة من أهم الشركاء التجاريين للدول العربية، خصوصًا مع وجود العديدِ من الاستثمارات المتبادلة بين الجانبَين في مختلف القطاعات.

ونوَّه بالقمة الاقتصادية العربية البريطانية الثانية التي عُقدت بشراكةٍ استراتيجية مع غرفة قطر في العاصمة لندن مطلع الشهر الماضي، حيث حقَّقت نجاحًا كبيرًا وناقشت مختلف القضايا التي تمهد الطريق نحو مزيدٍ من التطور في العلاقات التجارية والاقتصادية بين بريطانيا والعالم العربي، مُشيرًا إلى أنَّ القمة نجحت في تشكيل رؤية مشتركة حول عددٍ من الموضوعات أبرزها الشراكة الاستراتيجية بين المملكة المتحدة والدول العربية، وكيفية إعادة تشكيل العلاقات التجارية بين الجانبَين العربي والبريطاني في ظل التغير التكنولوجي والتغير المُناخي لأولويات الأعمال.

وفيما يتعلقُ بالعلاقاتِ القطريةِ البريطانية، أكَّدَ سعادةُ الشَّيخ خليفة بن جاسم آل ثاني أن البلدين يرتبطان بعلاقات وثيقة في مختلف المجالات، كما أن المملكة المتحدة تعتبر شريكًا تجاريًا واستثماريًا مهمًا لدولة قطر.

وأشادَ سعادةُ الشَّيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر بالدور الذي تقوم به غرفة التجارة العربية البريطانية على صعيد الترويج لعلاقات التجارة والاستثمار بين المملكة المتحدة والعالم العربي، ودور الجهاز التنفيذي برئاسة الأمين العام السيد بندر علي رضا في تفعيل نشاط الغرفة، منوهًا أيضًا بوجود العديد من الفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة بين الجانبَين والتي تعمل الغرفة العربية البريطانية على تنميتها، من خلال العمل المستمر في تطوير الخدمات التجارية التي تلعب دورًا أساسيًا في بناء العلاقات التجارية وتعزيز إمكانات التعاون العربي البريطاني.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X