المحليات
روَّاد المنطقة أشادوا لـ الراية بمُستوى النظافة والخدمات

شاطئ كتارا مقصد العائلات والسياح

الخصوصية والهدوء ومناطق ألعاب الأطفال.. مميزات الشاطئ

أماكن للاستحمام والمقاعد والمظلات وتسهيلات متوفرة للروَّاد

الدوحة – عبدالمجيد حمدي:

أشادَ عددٌ من السيَّاح والعائلاتِ من المُقيمين في قطر، بشاطئ كتارا ومُستوى التنظيم والنظافة والخدمات المتوفرة به، ما يجعله من بين الأفضل في الدولة، نظرًا لعدة أمور أخرى منها سهولة الوصول إليه، حيث يُعتبر الأقرب إلى الدوحة، وذلك من خلال السيارات الخاصة أو المُواصلات العامة.

وقالوا لـ الراية: إنَّ الوصول إلى الشاطئ سهلٌ للغاية سواء من خلال السيارات الخاصة ووجود مواقف كثيرة مُتاحة بالقرب منه أو من خلال مترو الدوحة (الخط الأحمر) محطة القصار، موضحين أنَّ الدخول إلى الشاطئ مجانًا وأنه يتميز بالمياه النظيفة والهادئة التي توفر إمكانية السباحة للأطفال في أمنٍ وطمأنينةٍ، ما يجعله مُناسبًا للعائلات.

وأشارَ عددٌ من السياح إلى أنَّهم مُعجبون للغاية بالإمكانات التي توفرها دولةُ قطر لتوفير البهجة والمتعة للزائرين، لافتين إلى أنَّ شاطئ كتارا بشكل خاص يعتبر من أفضل الأماكن التي قاموا بزيارتِها خلال الأيام القليلة الماضية منذ وصولهم إلى قطر.

وقالَ سنتياجو- من الأرجنتين-: إنه مُعجب جدًا بالشاطئ الذي قضى عليه يومًا مُمتعًا مع أصدقائه، حيث استمتعوا جميعًا بالسباحة على طول الشاطئ، مُشيدًا بالخِدمات التي يتم توفيرُها من مِظلات وكراسيَّ وتوفير دورات مياه جيدة، ما يجعل المكان مُلائمًا جدًا لقضاء أوقاتٍ مُمتعة للجمهور خاصة، أنه مكان سهل الوصول إليه، ويعتبر أقرب شاطئ للدوحة مُقارنة بالشواطئ الأخرى التي تتواجدُ في المناطق الخارجيَّة.

وأضافَ أحمد عبدالله الذي اصطحب عائلتَه للشاطئ: إن المكان يعتبر مُلائمًا جدًا لجميع الفئات خاصة للعائلات، موضحًا أن الخدمات مُمتازة على الشاطئ، كما أنَّ الدخول إليه مجاني، بالإضافة إلى توفير منطقة ألعاب للأطفال قرب الشاطئ، ما يجعل تواجد العائلات أمرًا مُمتعًا، ويبعث البهجة في نفوس الجميع.

وقالَ حسن الحطاب: إن الشاطئ جميل للغاية، ويتميز بالهدوء والخصوصيَّة حيث إن الغالبية العظمى من روَّاده هم من العائلات، مُشيدًا أيضًا بمُستوى الخدمات التي يتم توفيرُها على الشاطئ الذي بات مقصدًا للكثير من السائحين الأجانب، حيث يتواجدون بأعدادٍ كبيرة على الشاطئ طوال اليوم.

وأوضحَ محمد السيد أنَّه يحرصُ على مُمارسة السباحة باستمرار في شاطئ كتارا الذي يعتبره الأفضل على الإطلاق في قطر نظرًا لموقعِه الذي يطلُّ على منطقة جميلة تضم العديد من الأبراج الشاهقة التي تضفي على المنطقة مشهدًا رائعًا.

وقالَ رامي القزي من لبنان: إن المنطقة بأسرِها تعتبر رائعةً، ولكنْ شاطئ كتارا بشكل خاص يُعدُ مُميزًا للغاية، نظرًا لعدة أمور، منها قربه من الدوحة مقارنة بالشواطئ الأخرى، ومن ثم سهولة الوصول إليه سواء بالسيَّارات الخاصة أو بالمواصلات العامة، وخاصة مترو الدوحة، بالإضافة إلى أنَّ الشاطئ يمكن الدخول إليه مجانًا، ويوفر الكثير من الخِدمات الترفيهية للعائلات أهمها منطقة ألعاب مُتكاملة للأطفال.

وأوضحَ جورج صفير- من لبنان- أنَّ شاطئ كتارا يقع في منطقة مُميزة للغاية ويطل على منظر جميل من الأبراج والفنادق الشاهقة التي تلتقي مع مياه الخليج في صورة رائعة، موضحًا أن الشاطئ يعتبر مقصدًا للعائلات والسياح بشكل خاص، حيث يجد الجميع الهدوء والخصوصية المطلوبة، وهو ما يجعله مُناسبًا للكثير من الفئات.

وأضافَ راميرو- من الأرجنتين-: إن الشاطئ يعتبرُ من بين أفضل الأماكن التي شاهدها في قطر منذ وصوله لمُتابعة مُباريات كأس العالم، لافتًا إلى أنَّ المياه نظيفة والسباحة مُمتعة، كما أن الخدمات متوافرة بشكل كبير سواء فيما يتعلقُ بتوفير المظلات أو المقاعد أو منطقة الاستحمام بعد السباحة، لافتًا إلى أنه معجبٌ بدولة قطر للغاية، وبكل التسهيلات والمُنشآت التي توفرها لضيوفِها خلال المونديال العالميّ.

وأكَّد أنَّه مُستمتع للغاية بالأجواء في قطر وأنَّ تجربته مع شاطئ كتارا مُميزةٌ، حيث إنَّه يقع بالقربِ من منطقةِ إقامته ويمكنه القدوم سيرًا على الأقدام للاستمتاع بالسباحة، وبالمنظر الجميل على طول الساحل.

وأوضحَ جوليان- من البرازيل- أنَّه يستمتعُ بالأجواء بشكل عام في قطر التي تنظم مونديالًا استثنائيًا بشهادة الجميع الذين يقضون أوقاتًا مُبهجة ويستمتعون بأوقاتهم جدًا، موضحًا أنَّه جاء إلى شاطئ كتارا للمرَّة الأولى لممارسة السباحة، ووجد أنَّ المنطقة مُتميزة للغاية، وأنَّ الشاطئ يتميز بالنظافة الفائقة التي تجعله مقصدًا للجميع، كما أنَّ الخدمات التي يتم توفيرُها جيدة للغاية، موضحًا أنَّه مُعجب كثيرًا بالمنطقة ليس من أجل السباحة فقط بل لممارسة رياضة المشي أيضًا على طول الشاطئ.

وأكَّدَ أنَّ زيارة الحي الثقافي وشاطئ كتارا بشكل خاص أمرٌ يبعث على البهجة والشعور بالراحة، نظرًا لأن المنطقة هادئة للغاية، وتتميز بالخصوصيَّة الشديدة والنظام والأمان التام.

وأوضحَ زويلو- من الأرجنتين- أنَّه مُعجب بمنطقة شاطئ كتارا التي تُشكل لوحةً فنية رائعة، حيث تلتقي المياه مع الأبراج الحديثة الرائعة في مشهد لا يتوافر في مناطق كثيرة، موضحًا أنَّه استمتع بالسباحة كثيرًا، وأن الخدمات على الشاطئ متوافرةٌ طوال الوقت خاصةً، فيما يتعلق بدورات المياه ومناطق الاستحمام بعد السباحة. وأشادَ بدولة قطر التي يزورُها للمرة الأولى، موضحًا أنَّه يشعر بأنَّها لا تقل أبدًا عن الدول المُتقدمة والمُتطورة وتضاهي التطورات في جميع دول العالم، موضحًا أنه لم يكن يتوقعُ أن يستمتعَ بالأجواء قبل قدومِه إلى البلاد، ولكن ما حدث على أرضِ الواقع يُغاير ذلك تمامًا، حيث يتسابق الجميعُ لمُساعدته وخدمته وتوفير سبل الراحة، مما كوَّن لديه انطباعًا إيجابيًا للغاية عن دولةِ قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X