الراية الرياضية
فاطمة النعيمي المدير التنفيذي لإدارة الاتصال والإعلام تؤكد:

18 ألف إعلامي يغطّون البطولة

حولنا التحديات إلى نقاط قوة.. وانطباعات الجماهير إيجابية

40 مليون طلب على التذاكر هو الأكبر في تاريخ البطولة

البطولة قرَّبت المسافات والثقافات بين الشرق والغرب

الأرقام تؤكد تميز البطولة.. ونتمنى استمرار النجاح للنهاية

متابعة- احمد سليم:
أكَّدتْ فاطمة النعيمي المديرُ التنفيذيُّ لإدارة الاتصال والإعلام في اللجنة العليا للمشاريع أن كأس العالم FIFA قطر 2022، غيَّرت الصورة النمطية عن منطقتنا العربية بعد استضافة مميزة لأوَّل مونديال في المنطقة.
وقالت النعيمي: إنَّ العالم دائمًا يقول إن العالم العربي ليس لديه ثقافة وشغف كرة القدم، ولكن الجميع رأى الشغف في البطولة، وتغيَّرت الصورة النمطية للمنطقة، والكثير من الجماهير ستتغير لديهم هذه الصورة، وهو ما يضيف للسياحة العربية والقطرية.
وأضافت: تلقينا أصداءً إيجابيةً من الجماهير من خلال تجربتِهم في البطولة بعد الوصول إلى المُباراة 56 حتى الآن، وشارفنا على نهاية البطولة، كما أنَّ الأرقام التي تحقَّقت في البطولة، تؤكدُ على أنها بطولةٌ ناجحةٌ حتى الآن، ونتمنَّى أن يستمرَّ النجاح للنهاية.
وأشارت النعيمي إلى أنَّ قطر منذ أن فازت باستضافة المونديال منذ 12 عامًا وهي تتعرض للانتقاد، فخلال طوال هذه الفترة تعرضنا للهجمات والانتقادات ولكننا أخذنا بعضها بعين الاعتبار، حيث عملنا على تحسين تجربة المشجع في البطولة، وقد رأينا انطباعات الجماهير الإيجابية في البطولة حيث اكتشفوا أن ما يسمعونه مختلفٌ تمامًا عما وجدوه في أرض الواقع.
وأكَّدت النعيمي أنَّ قطر تمكَّنت من تحويل كافة التحديات إلى نقاط قوة، وقد رأينا تحول الخطط على الورق إلى واقع ملموس، وقد تواجدتُ في اللجنة العليا للمشاريع قبل 10 سنوت، ومشاعري مختلطة بين الحماس لمعرفة المنتخب المتوج باللقب، والسعادة للنجاح الكبير الذي حققته البطولةُ مع اقترابنا من نهاية مشوار هذا المشروع الذي عملنا عليه لسنوات طويلة، كما سأشعرُ بالحزن مع نهاية البطولة، وهذا الحلم والأجواء الرائعة التي شهدتها، ولكنها ستبقى ذكريات خالدة في الأذهان، وقد حرصت على التقاط الصور في كافة الملاعب والمباريات التي حضرتها من أجل حمل الكثير من الذكريات في هذه البطولة.

وأضافت: » الكثير كان يشككُ في البطولة أو أقامتها في دولة صغيرة، أو أنهم سيواجهون مشاكل في التنقل بين الاستادات، ولكن الوصول للملاعب كان سلسًا، والجميع تواجد في الاستادات في وقت مبكر، كما أنَّ هناك جماهير حضرت أكثرَ من مباراة في اليوم الواحد، وبالتالي تمكنَّا من تحويل التحديات إلى نقاط قوة، خاصة أننا حرصنا على إجراء تجاربَ على كافة استادات ومرافق البطولة سواء في بطولة كأس العالم للأندية، أو من خلال بطولة كأس العرب FIFA قطر2021.
وأكَّدت المديرُ التنفيذي لإدارة الاتصال والإعلام في اللجنة العُليا للمشاريع، على أهمية إقامة بطولة كأس العالم في المنطقة العربية، خاصة أنَّها كانت بمثابة تقريب المسافات بين الشرق والغرب، وتقارب الثقافات من خلال تواجد 32 منتخبًا في مدينة واحدة، واستطاعت الجماهير العالمية الانخراط مع المجتمع والثقافة العربية، حيث تعرفوا عن قرب على العادات والتقاليد والثقافة القطرية والعربية، كما تفاعلَ المُجتمع المحلي معهم من خلال كرم الضيافة الذي وجدوه، وقد رأينا تفاعلَ الجماهير في استاد الثمامة، حيث قامَ أهالي المنطقة بتوزيع القهوة والطعام، وساعد ذلك في تقريب المسافات، كما أن العالم العربي معروف بكرم الضيافة، وشعرت الجماهير العالمي بحفاوة الاستقبال في كل مكان.
وأشادت النعيمي بالحضورِ الجماهيري الكبير في البطولة. وقالت الحضور الجماهيري حقَّق أرقامًا قياسيَّة، كما شهدت مباراة الأرجنتين مع المكسيك حضور قرابة 90 ألفَ متفرج وهو ثاني أكبر حضور في تاريخ كأس العالم، كما أنَّ الطلب على شراء التذاكر وصل إلى 40 مليون طلب وهو الأكبر في تاريخ البطولة، كما تم بيع قرابة 3 ملايين تذكرة، وبالتالي الطلب كان كبيرًا للغاية لحضور البطولة، ومن خلال الأرقام والإحصائيَّات القياسيَّة أثبتنا أنَّ بطولة قطر هي الفضلى.


كما أنَّ دولة قطر سمحت للجماهير من غير حاملي التذاكر بالتواجد في البطولة اعتبارًا من 2 ديسمبر، بالإضافة إلى السماح لدول مجلس التعاون بالحضور والمشاركة في الفعاليات دون الحاجة إلى بطاقة هيَّا اعتبارًا من 8 ديسمبر، وهي فرصة للجماهير في المنطقة الخليجية للتواجد في البطولة والاستمتاع بالفعاليات.
وأشارت النعيمي إلى أنَّ البطولة تشهد تغطية إعلاميَّة كبيرة للغاية، حيث يتواجد 18 ألف إعلامي، منهم المعتمدون من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA، بالإضافة إلى الإعلاميين للدولة المضيفة.
وعن المُشاركة العربية في البطولة، قالت: » لقد مثَّلت 4 منتخبات العالم العربي، ورأينا كيف تجمَّعت الجماهير العربية خلف كافة المُنتخبات، وكانت للجماهير العربية أصداء كبيرة في البطولة، ورأينا تفاعلَ الجمهور السعودي والتونسي والمغربي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X