اخر الاخبار
كأس العالم FIFA قطر 2022..

رئيس الاتحاد القطري للجمباز : قطر أصبحت مثالا يحتذى به في تنظيم البطولات العالمية

الدوحة – قنا :

أشاد السيد علي الهتمي رئيس الاتحاد القطري للجمباز النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجمباز بالنجاح الكبير الذي حققته دولة قطر في تنظيم بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، على كافة الجوانب التنظيمية والفنية والجماهيرية، مشيراً إلى أن قطر أصبحت نموذجاً يُحتذى بقدرتها العالية في تنظيم البطولات، وهو ما تشهده النسخة الاستثنائية الحالية من كأس العالم في قطر.
وثمّن الهتمي في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ الجهود الكبيرة التي بذلتها دولة قطر منذ فوز ملفها باستضافة النسخة التاريخية المُدهشة التي وجدت الإشادة من العالم أجمع، حيث فاقت كل تصورات وتوقعات المتابعين وكل الجماهير من شتى بقاع العالم، والذين حرصوا على الحضور ومتابعة تفاصيل المونديال على أرض الواقع.
وقال: إن مونديال قطر استطاع أن يُغيّر مفاهيم الغرب عن العرب والمسلمين، عبر الذين عاشوا وما زالوا يُعايشون الأجواء المونديالية عبر نقل الأحداث بالصور والفيديوهات وعبر الشاشات ووسائل التواصل الاجتماعي وبكل شفافية، لتنعكس الصورة الإيجابية للعرب والمسلمين في أبهى صورها للعالم أجمع، وأصبح من كان يسعى للتشكيك هو أكثر من يُدافع عن جودة التنظيم القطري.
وأكد أن نجاح قطر في التنظيم كان واضحاً قبل انطلاقة البطولة العالمية، والآن تأكد تماماً أن النسخة القطرية أصبحت علامة فارقة من الناحية التنظيمية والفنية، حيث مدّت جسور التواصل وعمّقت الروابط الاجتماعية والثقافية بين الشعوب على مختلف انتماءاتها، حيث أبرزت قطر وجهها الحضاري والمُشرق للعالم أجمع.
وأضاف: “قطر كشفت الآن عن وجهها الحضاري الجديد بتطور جميع منشآتها من الملاعب والمناطق السياحية وأماكن الجذب الجماهيري، فضلاً عن المواصلات بأنواعها المختلفة، ويكفي شاهداً على ذلك شبكة خطوط المترو التي أذهلت ضيوف البلاد بسرعتها ودقتها ونظامها الدقيق، حيث ربطت جميع الملاعب ومناطق قطر ببعضها بعضا، ما أحدث ارتياحاً كبيراً لكل الجماهير”، مشيراً إلى أن هذه النسخة من البطولة التزمت بالجوانب الصحية والبيئية، فهي بطولة خالية من انبعاثات الكربون، وهذا ما أكدته قطر على توجهها نحو تخفيف آثار التغير المناخي والحفاظ على البيئة.
وقال رئيس الاتحاد القطري للجمباز: “إن قطر أبهرت العالم بمقومات كبيرة حققت من خلالها النجاح الكبير في تنظيم واستضافة أكبر البطولات العالمية، خاصة أنها غنية بتراثها وثقافتها”، مشيراً إلى أنها ستواصل تحقيق النجاحات في ظل قيادتها الرشيدة، مثلما أثبتت للعالم بأنها دولة كبيرة بإنجازاتها وطموحاتها اللامحدودة.
وأضاف: “نسخة بطولة كأس العالم في قطر أحدثت تقارباً بين الشعوب وتغلّبت على الاختلافات الإنسانية فكان الجميع في الملاعب يشجّعون منتخباتهم ويتعارفون ويلتقطون الصور مع بعضهم بعضاً، وصنعوا صداقات عديدة ليُصبح تواجدهم في قطر تجربة استثنائية لم تحدث من قبل، فضلاً عن أنهم عايشوا البيئة والثقافة القطرية والخليجية على أرض الواقع”.
وأشار الهتمي إلى أن “بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، أكدت على كرم الشعب القطري واحتفائه بضيوفه من خلال إرث قديم ضارب في عمق التاريخ، كما أكدت على أن استضافة بطولة بهذا الحجم والمستوى تمثل شهادة لشغف القطريين ومنطقة الخليج والعالم العربي أجمع بلعبة كرة القدم”.
ولفت الهتمي إلى المستويات المتميزة التي قدّمتها المنتخبات العربية والآسيوية خلال المونديال، ومن ضمنها المنتخبات التي ودّعت المنافسة من الدور الأول بعد أن قدّمت عروضاً تستحق الفخر والإعجاب أمام أفضل المنتخبات في العالم، والتي سبق أن فازت بلقب المونديال.
واختتم بأن فرحة النجاحات الضخمة لقطر والمنطقة العربية بشكل عام باستضافة المونديال الاستثنائي، امتزجت بفرحة الفوز مؤخراً بشرف استضافة قطر لكونجرس الاتحاد الدولي للجمباز في دورته الـ 85 التي ستُعقد عام 2024، بعد عملية التصويت التي جرت بمدينة إسطنبول التركية خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي، حيث جاء فوز قطر بعد حصولها على 148 صوتاً مقابل 89 صوتاً للملف الكرواتي، مشيداً بجهودِ اللجنةِ الأولمبية القطرية برئاسةِ سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني ودعمها اللامحدود لملف دولة قطر الذي قدّمته لاستضافة الدورة الـ 85 لكونجرس الاتحاد الدولي للجمباز.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X