الراية الرياضية
أجواء الفرح لم تُخفِ الشعور بالمسؤولية

ضغط ورقص في معسكر السامبا

الدوحة – الراية:
تحت الضغط، تتأرجح البرازيل: التعاضد، الصداقة وخطوات رقص صغيرة! يقترب البرازيليون من مواجهة الدور ربع النهائي الجمعة أمام كرواتيا في مونديال قطر 2022 بابتسامة على الرغم من ضغط النتيجة، الإرث الكبير وكل شيء ما عدا نقص التركيز كما يؤكدون.
خلال الانتصار الكبير في ثمن النهائي على كوريا الجنوبية (4-1)، ضاعف اللاعبون البرازيليون من احتفالاتهم مع كل هدف، حتى إنهم ذهبوا إلى حد أداء ما أسموه «رقصة الحمام» إلى جانب مدربهم تيتي (61 عامًا).
وقال المُهاجم ريشارليسون «كان الأمر متفقًا عليه».
وأضاف: «طلب مني (تيتي) أن أعلمه رقصة الحمام. من المهم بالنسبة له أن يكون هناك وأن يجلب لنا هذه الفرحة أيضًا. إنها تصيبنا بالعدوى على أرض الملعب». ومع ذلك ، فإن صورة البرازيليين المرحين الذين يواجهون الكوريين الجنوبيين أثارت انتقادات للاعبي سيليساو.
وقال روي كين، الدولي الأيرلندي السابق: «لا يجب أن تفعل ذلك في كل مرة. إنه عدم احترام».
وتابعَ: «حتى مدربهم شارك! أنا لا أحب ذلك».
لكن البرازيل تُطالب بحقها في الفرح والخفة، ربما بعد سنوات عجاف ومتوترة في كأس العالم. ورد تيتي «هناك دائمًا أناس يشعرون بالمرارة ويرون في ذلك قلة احترام».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X