الراية الرياضية
بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث

كهرماء تفتتح «زون الاستدامة» لمشجعي المونديال

الكواري: كأس العالم فرصة كبيرة لتعزيز الاستدامة

الذوادي: كهرماء شريك في نجاح البطولة

الدوحة – عاطف الجبالي:
افتتحت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) ممثلةً بالبرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة (ترشيد) أمس «زون الاستدامة» في حديقة كهرماء للتوعية، بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث.
وتفتح الحديقة أبوابها للزوار حتى تاريخ 18 من شهر ديسمبر، وذلك من الساعة 8 صباحًا وحتى 12 ظهرًا، ومن الساعة 4 حتى ال 8 مساءً.
وتهدف مبادرة «زون الاستدامة» إلى تعريف جمهور كأس العالم بجهود الاستدامة البيئية المرافقة لاستضافة البطولة في قطر، لترافقهم في رحلة ممتعة في حديقة كهرماء للتوعية حيث يمكنهم الاطلاع على المشاريع والمبادرات والعمليات المختلفة التي قادتها كهرماء واللجنة العليا للمشاريع والإرث في مجال الاستدامة ومكافحة التغير المناخي خلال السنوات العشر الماضية.

وبدأت مراسم الافتتاح باستعراض جدارية تحكي تاريخ الكهرباء والمياه بدولة قطر، تم بعدها تدشين زون الكربون والتغير المناخي (Carbon Zone) في المبنى الداخلي للحديقة، والذي يتضمن قبة تعرض تأثيرات التغيرات المناخية وخطورة الانبعاثات الكربونية على الحياة، إلى جانب عدد من الأجهزة التعليمية لتوعية الزوار بكيفية حساب بصمتهم الكربونية، وتوضيح عناصر أسلوب الحياة الصحي المتوازن والمستدام، وذلك بأسلوب تفاعلي ترفيهي وتعليمي. وعبّر سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري عن سعادته بهذا الافتتاح، وأكّد بأن هذه المبادرة تمثّل فرصة كبيرة لتعريف العالم بالجهود الكبيرة التي تبذلها دولة قطر لتحقيق الاستدامة البيئية، وذلك في إطار أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 واستراتيجية قطر الوطنية للبيئة والتغير المناخي 2021 – 2026. وأضاف: «مثّلت استضافة كأس العالم فرصة كبيرة لدفع جهود الاستدامة إلى الأمام وتسريع الانتقال إلى مصادر الطاقة المتجددة والأقل في الانبعاثات الكربونية الضارة، حيث كانت الاستدامة وحيادية الكربون من المحاور الرئيسية في ملف الاستضافة ومنذ اللحظة الأولى لفوز قطر بها».
وأشاد الكواري بالعمل المشترك والشراكة المثمرة مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، مشيرًا إلى أن القسم الأول والرئيسي من المبادرة مخصص لاستعراض جهود اللجنة العليا بالتعاون مع كهرماء في هذا الإطار، إذ يتم عرض مجسمات ملاعب بطولة كأس العالم وتفصيل كافة جوانب الاستدامة بها. كما يتم استعراض مبادرات مع عدد من شركاء الاستدامة في دولة قطر، مثل مبادرة مجموعة شاطئ البحر لإعادة تدوير البلاستيك، ومبادرات أخرى تتعلق بكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة والمركبات الكهربائية.

حماية البيئة

 

وتعليقًا على الافتتاح، قال سعادة السيد حسن عبد الله الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: «أسهمت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء في إنجاح بطولة كأس العالم قطر 2022 من خلال إمدادنا باحتياجاتنا من الكهرباء والماء اللازمة للبطولة، ومن دواعي سروري حضور حفل تدشين «زون الاستدامة»، والتي ستساهم في إطلاع كافة زوار وسكان قطر على إنجازات اللجنة العليا للمشاريع والإرث في مجال الاستدامة».
وفي سياق متّصل، أكّد المهندس راشد الرحيمي، مدير إدارة الترشيد وكفاءة الطاقة «ترشيد» أهمية هذه المبادرة، مشيرًا إلى الدور الكبير الذي يمكن لكرة القدم بصفتها اللعبة الشعبية الأولى عالميًا أن تلعبه في لفت الانتباه إلى قضايا الاستدامة وأهمية حماية البيئة. وقال: «يوجد شاشة عملاقة تعرض مباريات البطولة ليتمكن الحضور من الاستمتاع بالمباريات في أجواء حماسية رائعة، ويستكمل من بعدها رحلته مع الاستدامة في حديقة كهرماء للتوعية». وأضاف الرحيمي: «بالنسبة لنا، فإنّ استضافة دولتنا قطر لهذا الحدث العالمي منحنا منصة مهمة وقدرة أكبر على التأثير والوصول، وهو ما نحاول الاستفادة منه بنشر مفاهيم الترشيد وممارساته وتطوير الوعي بقضايا الاستدامة البيئية بالتوافق مع أهداف الاستراتيجية الوطنية وكذلك الأهداف الاستراتيجية العالمية للاستدامة والتنمية وفقًا للأمم المتحدة».
وأفاد بأنّ الحديقة تتضمن قسمًا للألعاب التفاعلية لمختلف الأعمار، حيث تجمع كرة القدم مع الاستدامة لتحقيق الاستمتاع والفائدة في آنٍ معًا، وأضاف بأنه تمّ تخصيص قسم كامل للتعلم والابتكار والمعلومات العامة، والتي تغطي جوانب متعلقة بكفاءة الطاقة والتغير المناخي وتعريف بأهداف الأمم المتحدة للاستدامة.
وأضاف: «يوجد معنا نخبة من الجامعات والمراكز البحثية كجامعة تكساس وجامعة حمد بن خليفة وكذلك مجموعة من الشباب المخترعين من النادي العلمي القطري، حيث ستقام محاضرات ويتم استعراض مجسمات لمشاريع خاصة بالاستدامة والابتكارات الجديدة في هذا المجال».

تعاون مثمر

 

من جانبها قالت المهندسة بدور المير المدير التنفيذي لإدارة الاستدامة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: «يعد برنامج ترشيد 22 للطاقة المتجددة للمدارس والذي تم إطلاقه في عام 2017 هو بداية التعاون مع المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء)، ومنذ ذلك الحين تم تقديم العديد من المشاريع المشتركة بين اللجنة العليا وكهرماء، وكمثال على ذلك هو إسهام كهرماء بتقليل استخدام مولدات الطاقة المؤقتة والتي تعمل بالديزل في كافة استادات المونديال، وذلك من خلال توسيع الشبكة وإمدادنا بالطاقة اللازمة خلال البطولة. بالإضافة إلى ذلك قامت كهرماء بتركيب محطات شحن للسيارات الكهربائية في كافة مواقع الاستادات». وقد صُمّمت فعاليات وأقسام «زون الاستدامة» بعناية بغرض رفع سوية الوعي البيئي لدى الحضور، من خلال تعريفهم بأحدث الأساليب والممارسات والتقنيات المستخدمة لزيادة استخدامات كفاءة الطاقة وترشيد الاستهلاك وخفض معدل الانبعاثات الكربونية، كما وإطلاعهم على مختلف المبادرات الرامية إلى حماية البيئة والمساهمة في تحقيق أهداف الاستدامة وصولًا إلى الحياد الكربوني الكامل.
كما تشمل المبادرة قسمًا مخصصًا بإعادة التدوير بالتعاون مع شركة شاطئ البحر Seashore حيث يعرض آليات حديثة لإعادة التدوير وفنون ومبادرات متعلقة بها. ويتوفر أيضًا في بازار الاستدامة مجموعة متنوعة من منتجات الاستدامة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X