الراية الرياضية
تم تدشينه بالسنغال بمشاركة الأمم المتحدة

مركز لحماية الرياضة في إفريقيا

داكار- قنا:
دشَّنَ مكتبُ الأُمم المُتحدة لمُكافحة الإرهابِ والمركز الدولي للأمن الرياضي المنتدى الإقليمي لمركز الاتصال الوطني لإفريقيا، بالعاصمة السنغالية داكار، وهو المنتدى الذي يُقام لأول مرة ويستهدف جمع ضباط الاتصال من كل الدول الإفريقية بغية وضع البنية الأساسية لتوفير الحماية اللازمة للرياضة في القارة في إطار برنامج الأمم المتحدة لتأمين الأحداث الرياضية الكبرى والترويج للرياضة وقيمها كأداة للوقاية من التطرف العنيف.
حضر الفعاليةَ عددٌ من المسؤولين السنغاليين والشركاء المحليين والشركاء في البرنامج الأممي العالمي، الذي تم إطلاقه في عام 2020 ويقوده مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب بمشاركة مكتب الأمم المتحدة لتحالف الحضارات ومعهد الأمم المتحدة لأبحاث الجريمة والعدالة إلى جانب المركز الدولي للأمن الرياضي الشريك الفني للمشروع الذي يهدف إلى مساعدة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في تعزيز حماية أمن الأحداث الرياضية الكبرى من خلال دعم التعاون الدولي والإرث المستدام في مجال الأمن الرياضي، مع تعزيز قيم الرياضة كوسيلة قوية لمكافحة الإرهاب ومنع التطرف العنيف. وأوضح السيد محمد بن حنزاب رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي أن هذه الخطوة تأتي في سياق تنفيذ اتفاقية الشراكة المبرمة في عام 2020 بين مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والمركز الدولي للأمن الرياضي وما تبع ذلك من إصدار الدليل العالمي لحماية الرياضة بموافقة الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X